جمهورية مالاوي تتعهد بإفتتاح سفارة في القدس بحلول الصيف المقبل
بحث

جمهورية مالاوي تتعهد بإفتتاح سفارة في القدس بحلول الصيف المقبل

الإعلان قام به وزير الخارجية أيزنهاور مكاكا خلال زيارة إلى إسرائيل؛ البعثة الدبلوماسية ستكون السفارة الثالثة في العاصمة، والأولى لدولة أفريقية

وزير الخارجية غابي أشكنازي، من اليمين، ونظيره الملاوي، أيزنهاور مكاكا، في وزارة الخارجية في القدس، 3 نوفمبر، 2020. (Avo Ohayun / GPO)
وزير الخارجية غابي أشكنازي، من اليمين، ونظيره الملاوي، أيزنهاور مكاكا، في وزارة الخارجية في القدس، 3 نوفمبر، 2020. (Avo Ohayun / GPO)

أعلن وزير خارجية مالاوي ، أيزنهاور مكاكا، يوم الثلاثاء، خلال زيارة لإسرائيل، أن الدولة الواقعة في جنوب شرق إفريقيا تعتزم افتتاح سفارة لها في القدس بحلول الصيف المقبل.

وستكون السفارة هي الثالثة في القدس بعد الولايات المتحدة وغواتيمالا والأولى لدولة أفريقية.

وأكد مكاكا “عزم جمهورية مالاوي على فتح سفارة كاملة في القدس بحلول صيف 2021″، بحسب بيان مشترك صادر عن البلدين.

وجاء في البيان أن “هذا البيان المهم يشهد على عمق العلاقات بين إسرائيل ومالاوي، وسيؤدي إلى استمرار تعزيز العلاقات الودية بين البلدين”.

وقال وزير الخارجية غابي أشكنازي في مؤتمر صحفي مشترك مع مكاكا: “أود أن أهنئ مالاوي على هذا القرار التاريخي. أتطلع إلى افتتاح سفارتكم قريبا وأنا متأكد من أن المزيد من القادة الأفارقة سيتبعون هذا القرار”.

وتعهد أشكنازي بتعميق التعاون الثنائي مع مالاوي في العديد من المجالات وأعلن عزم اسرائيل على تعيين خبير تنمية في مالاوي قريبا.

وقال: “سنساعد مالاوي في بناء مستقبل أفضل للجيل القادم”.

كما طلب كبير الدبلوماسيين الإسرائيليين من الدولة الإفريقية مواجهة إيران وحظر منظمة “حزب الله” اللبنانية المدعومة من طهران.

ولم يذكر مكاكا في تصريحاته موعد افتتاح السفارة لكنه أكد أن رئيس بلاده، لازاروس تشاكويرا، قرر إنشاء البعثة في القدس، واصفا إياها بأنها “خطوة جريئة وهامة”.

مالاوي – وهي دولة ذات أغلبية مسيحية ويقطنها 21 مليون نسمة – ليس لها سفارة في إسرائيل. سفير إسرائيل غير المقيم في مالاوي، عوديد يوسف، متواجد في العاصمة الكينية نيروبي.

وقال مكاكا لأشكنازي: “نهنئكم أيضا على اتفاقية السلام التاريخية بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة والبحرين، والمعروفة باسم اتفاق إبراهيم، والتي هي في إطار التحول السلمي في الشرق الأوسط”.

وأضاف: “اتفقنا على أن هذه التطورات تأتي في الوقت المناسب لخلق بيئة مواتية لمزيد من الاتفاقيات في الشرق الأوسط، وسيكون لها أيضا تأثير مفيد على علاقات إسرائيل مع دول في إفريقيا”.

وقالت وزارة الخارجية في بيان إن مالاوي هي واحدة من الدول الأفريقية القليلة التي حافظت على علاقات دبلوماسية دون انقطاع منذ عام 1964. “لسنوات عديدة، قدمت إسرائيل لمالاوي الكثير من المساعدات، مع التركيز على قطاع الزراعة”.

وأشاد سفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة، غلعاد إردان، باعتزام مالاوي فتح سفارة لها في القدس، وكتب على “تويتر”، “شكرا لك يا مالاوي على الاعتراف بالحقيقة التاريخية بأن القدس هي العاصمة الأبدية للشعب اليهودي ودولة إسرائيل”.

في شهر سبتمبر، أعلن الرئيس تشاكويرا لأول مرة عن خطط لفتح مكتب دبلوماسي في القدس خلال خطاب أعلن فيه عن سلسلة من الإصلاحات التي من شأنها أن تشمل رفع مستوى وزارة الخارجية في البلاد وشبكة سفاراتها في جميع أنحاء العالم.

وأعلن تشاكويرا، وهو إنجيلي تم تنصيبه رئيسا للبلد الواقع في جنوب إفريقيا في 6 يوليو، “ستشمل الإصلاحات أيضا مراجعة لوجودنا الدبلوماسي، بما في ذلك تصميمنا على إنشاء بعثات دبلوماسية جديدة في لاغوس في نيجيريا والقدس في إسرائيل. سوف أشارك المزيد من التفاصيل حول هذا في المستقبل القريب”.

وزير الخارجية غابي أشكنازي، من اليسار، يرحب بنظيره المالاوي، أيزنهاور مكاكا، في وزارة الخارجية في القدس، 3 نوفمبر، 2020. (courtesy MFA)

تشاكويرا (65 عاما)، حاصل على درجة الدكتوراه في اللاهوت، وداعم منذ فترة طويلة للدولة اليهودية ، التي زارها آخر مرة العام الماضي.

في فبراير، قال الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إنه سينظر في إمكانية فتح سفارة في القدس. واقترح نتنياهو، الذي ظهر بجانب موسيفيني في مؤتمر صحفي في عنتيبي، افتتاح سفارة إسرائيلية  في كمبالا إذا افتتحت أوغندا سفارة في القدس.

وأجاب موسيفيني: “نحن ندرس ذلك”.

ومن جهته، قال نتنياهو إنه يأمل في المضي قدما في افتتاح السفارتين “في المستقبل القريب”.

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوقع وثيقة بينما يوقع رئيس الوزراء الكوسوفي عبدالله هوتي (إلى اليمين) والرئيس الصربي ألكسندر فوسيتش (إلى اليسار) اتفاقية بشأن فتح العلاقات الاقتصادية، في المكتب البيضاوي للبيت الأبيض في واشنطن العاصمة، في 4 سبتمبر 2020. ( Brendan Smialowski / AFP)

حتى الآن، فقط الولايات المتحدة وغواتيمالا تديران سفارات كاملة في القدس. وقد تعهدت عدة دول بنقل بعثاتها في تل أبيب إلى المدينة ولكنها لم تفعل ذلك بعد، بما في ذلك جمهورية التشيك ومولدوفا ورومانيا وهندوراس. وافتتحت بعض الدول بعثات تجارية أو دفاعية أو ثقافية في القدس، بما في ذلك البرازيل وأستراليا والمجر.

في سبتمبر، أعلنت صربيا وكوسوفو بشكل غير متوقع عزمهما على إنشاء سفارة لهما في القدس أيضا، في سياق اتفاقية تطبيع اقتصادي ثنائية توسطت فيها الإدارة الأمريكية.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال