ماكرون يرى من الضروري إجراء محادثات جديدة مع أوكرانيا
بحث

ماكرون يرى من الضروري إجراء محادثات جديدة مع أوكرانيا

بعد محطة في رومانيا، يتوجه الرئيس الفرنسي مع وزيرة خارجيته الجديدة إلى مولدافيا، المتأثّرة بشكل خاص من الغزو الروسي لأوكرانيا، دون التأكيد ما إذا كان سيزور كييف

الرئيس الروماني كلاوس يوهانيس (إلى اليمين) يستقبل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (وسط) عند وصوله إلى قاعدة ميخائيل كوجالنيسينو الجوية في إطار رحلته إلى أوروبا الشرقية، بالقرب من كونستانتا، 15 يونيو، 2022. ( Yoan VALAT / POOL / AFP)
الرئيس الروماني كلاوس يوهانيس (إلى اليمين) يستقبل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (وسط) عند وصوله إلى قاعدة ميخائيل كوجالنيسينو الجوية في إطار رحلته إلى أوروبا الشرقية، بالقرب من كونستانتا، 15 يونيو، 2022. ( Yoan VALAT / POOL / AFP)

رأى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأربعاء أنّ من الضروري إجراء “محادثات جديدة” مع أوكرانيا، من دون أن يؤكد ما إذا كان سيزور كييف، بحسب ما أفادت وسائل الإعلام سابقاً.

وقال ماكرون في قاعدة لحلف شمال الأطلسي في رومانيا “هناك وضع جيوسياسي غير مسبوق على أبواب اتحادنا الأوروبي، إذاً نعم، لكلّ هذه الأسباب وللسياق السياسي والقرارات التي يجب أن يتخذها الاتحاد الأوروبي وعدد من الدول، يجب إجراء المزيد من النقاشات المعمّقة والمزيد من التقدّم”.

وفي تصريح إلى جانب الرئيس الروماني كلوس يوهانس، أضاف ماكرون “أظن أننا نمرّ في لحظة يجب أن نرسل خلالها إشارات سياسية واضحة، نحن الاتحاد الأوروبي، إلى أوكرانيا والشعب الأوكراني ضمن السياق الذي يقاوم فيه بأسلوب بطولي منذ أشهر عدة”.

وصل ماكرون إلى رومانيا مساء الثلاثاء حيث تناول العشاء مع الجنود الفرنسيين الموجودين في القاعدة الواقعة قرب البحر الأسود، قبل أن يقرر النوم في خيمة هناك وليس في الفندق، وفق الإيليزيه.

الأربعاء صباحاً، تناول ماكرون الفطور مع الجنود والتقى بالرئيس يوهانس الذي تحدّث معه لأكثر من ساعة.

يتوجه ماكرون الذي ترافقه وزيرة الخارجية الجديدة كاثرين كولونا إلى مولدافيا القريبة، حيث ستستقبله في العاصمة كيشيناو الرئيسة ميا ساندو الموالية للاتحاد الأوروبي، والتي طوّر معها الرئيس الفرنسي “علاقة ثقة” إذ استقبلها ثلاث مرات منذ شباط/فبراير 2021.

وماكرون أول رئيس فرنسي يزور هذا البلد بعد الرئيس الأسبق جاك شيراك في العام 1998، وهو سيعبّر عن “دعم (فرنسا) بأقرب طريقة مباشرة ممكنة” للجمهورية السوفياتية السابقة، المتأثّرة بشكل خاص من الغزو الروسي لأوكرانيا التي تربطها بها حدود مشتركة.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال