ماكرون يدعو قادة العالم إلى نبذ ’الإنطواء والعنف والهيمنة’
بحث

ماكرون يدعو قادة العالم إلى نبذ ’الإنطواء والعنف والهيمنة’

قال امام حشد شمل ترامب وبوتين انه يمكني معا التصدي ل’شبح الاحتباس الحراري وتدمير البيئة والفقر والجوع والمرض وعدم المساواة والجهل’

الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون والمستشارة الالمانية انغيلا ميركل خلال مراسيم احياء الذكرى المئوية لانتهاء الحرب العالمية الاولى في قصر النصر في باريس، 11 نوفمبر 2018 (BENOIT TESSIER / POOL / AFP)
الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون والمستشارة الالمانية انغيلا ميركل خلال مراسيم احياء الذكرى المئوية لانتهاء الحرب العالمية الاولى في قصر النصر في باريس، 11 نوفمبر 2018 (BENOIT TESSIER / POOL / AFP)

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأحد قادة العالم الـ27 المجتمعين في باريس في مئوية انتهاء الحرب العالمية الأولى، إلى نبذ “الانطواء والعنف والهيمنة” وخوض “المعركة من أجل السلام”.

وقال ماكرون في الكلمة التي ألقاها بمناسبة ذكرى توقيع الهدنة في 11 تشرين الثاني/نوفمبر 1918 “دعونا نوحد آمالنا بدل أن نضع مخاوفنا في مواجهة بعضها”.

وقال أمام حشد شمل الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين “بإمكاننا معا التصدي للتهديدات — شبح الاحتباس الحراري وتدمير البيئة والفقر والجوع والمرض وعدم المساواة والجهل”.

وبعدما قضى أسبوعا يجول في ساحات المعارك في شمال فرنسا، حث القادة على عدم نسيان عمليات القتل التي وقعت خلال الحرب “بعد مئة عام من مذبحة لا تزال آثارها مرئية على وجه العالم”.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال