إسرائيل في حالة حرب - اليوم 289

بحث

مئات المتظاهرين المناهضين للإصلاح القضائي يسيرون عبر جسر بروكلين في نيويورك

نحو 1000 إسرائيلي وأمريكي، من ضمنهم رئيس منطقة مانهاتن، يسيرون دعما للحركة الاحتجاجية في إسرائيل في واحد من أبرز معالم المدينة

نشطاء إسرائيليون يعارضون الإصلاح القضائي في مسيرة عبر جسر بروكلين في مدينة نيويورك، 23 يوليو، 2023. (Courtesy / UnXeptable)
نشطاء إسرائيليون يعارضون الإصلاح القضائي في مسيرة عبر جسر بروكلين في مدينة نيويورك، 23 يوليو، 2023. (Courtesy / UnXeptable)

نيويورك – سار مئات المتظاهرين الإسرائيليين وأنصارهم الأمريكيين عبر جسر بروكلين في مدينة نيويورك يوم الأحد احتجاجا على مساعي الحكومة الإسرائيلية للإصلاح القضائي وتعبيرا عن تضامنهم مع المتظاهرين في إسرائيل.

سار المتظاهرون عبر الجسر، أحد أبرز معالم المدينة، وهم يحملون الإعلام الإسرائيلية ويرددون هتافات “ديمقراطية”.

تم تنظيم المسيرة على ممر الجسر من قبل مجموعة المغتربين الإسرائيليين UnXeptable، والتي تتعاون مع حركة الاحتجاج في إسرائيل، وارتدى العديد من المتظاهرين في نيويورك قمصانا تمثل مجموعات الاحتجاج الإسرائيلية.

وقال المنظمون إن أكثر من ألف شخص شاركوا في المسيرة التي ذكرت بالمسيرة الاحتجاجية إلى مدينة القدس هذا الأسبوع.

وقالت شاني غرانوت لوباتون، واحدة من منظمي الاحتجاجات الإسرائيليين البارزين في نيويورك: “نرى عائلاتنا وأصدقائنا يسيرون في الحر، يقاتلون من أجل الديمقراطية الإسرائيلية ومستقبلنا كله، ونريد أن نرسل لهم القوة من هنا”.

“لن ندع هذه الحكومة الفاسدة تمزق شعب إسرائيل والشتات. لن تكون إسرائيل ديكتاتورية”.

وسار رئيس منطقة مانهاتن مارك ليفين، أحد كبار المسؤولين اليهود المنتخبين في حكومة المدينة، على رأس الاحتجاج حاملا لافتة كُتب عليها “إنقاذ الديمقراطية الإسرائيلية”.

وقال ليفين للحشد باللغة العبرية إن “النضال من أجل الديمقراطية في إسرائيل مستمر. خرجنا اليوم وفي الأمس وفي كل يوم في الأسابيع الأخيرة، للقتال من أجل البلد الذي نحبه جميعا وسنواصل ذلك، ولن نستسلم حتى يسمعوننا”.

وأضاف ليفين، بعد أن انتقل للتحدث باللغة الانجليزية: “أريد من كل شخص في إسرائيل يقاتل الليلة وغدا وفي الأيام والأسابيع الصعبة القادمة من أجل الديمقراطية والعدل والحرية، أن يعرف أن الكثيرين منا هنا في نيويورك، والكثيرين في المجتمع اليهودي الأمريكيين، يدعمونكم”.

كما أعرب مسؤولون يهود بارزون منتخبون آخرون في نيويورك، بمن فيهم مراقب المدينة براد لاندر والعضو في مجلس النواب الأمريكي جيرولد نادلر، عن معارضتهم للإصلاح القضائي.

وقال عضو مجلس ولاية نيويورك تشارلز لافين، الذي يرأس فرع الولاية في الرابطة الوطنية للمشرعين اليهود، يوم السبت إنه بعث برسالة إلى رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يحثه فيها على سحب دعمه للتشريعات القضائية.

وقال لافين، الذي يرأس أيضا اللجنة القضائية في المجلس:”إسرائيل على حافة الانهيار… ديمقراطيتها بحد ذاتها هي الآن على المحك. لن يتمتع مواطنو أي أمة بالحرية الاقتصادية في غياب الحقوق الشخصية الأساسية. أنا أحثكم على الكفاح من أجل الحفاظ على الديمقراطية الإسرائيلية”.

مدينة نيويورك هي موطن لأكبر جالية يهودية في العالم، وقادة المدينة من المؤيدين بقوة للجالية اليهودية وإسرائيل.

وزار الرئيس يتسحاق هرتسوغ المدينة الأسبوع الماضي بعد زيارة قام بها إلى واشنطن العاصمة، واستقبله القادة المحليون بحرارة، بما في ذلك الحاكمة كاثي هوكول والعمدة إريك آدامز، والتقى بمنظمات الجالية اليهودية والأمين العام للأمم المتحدة. ودعا إلى تسوية بشأن الإصلاح القضائي خلال الزيارة لكنه تجنب التعليق على العلاقات الإسرائيلية-الأمريكية.

نظم النشطاء الإسرائيليون في نيويورك ومدن أخرى في الولايات المتحدة ودول أخرى مسيرات منتظمة منذ أن أعلنت الحكومة عن حزمة الإصلاح القضائي في يناير. في وقت سابق من هذا الشهر، نظم المتظاهرون مظاهرة عند تمثال الحرية، ونُظمت أحداث أخرى أمام القنصلية الإسرائيلية وفي زيارات لوزراء إسرائيليين في المنطقة.

اقرأ المزيد عن