ليلة الجمعة شهدت تسجيل 1929 إصابة جديدة وخمس وفيات بفيروس كورنا خلال 24 ساعة
بحث

ليلة الجمعة شهدت تسجيل 1929 إصابة جديدة وخمس وفيات بفيروس كورنا خلال 24 ساعة

المحصلة اليومية تواصل الاقتراب من الألفين حالة؛ 208 شخص في حالة خطيرة في الوقت الذي أعلنت فيه الحكومة فرض قيود جديدة في محاولة لوقف انتشار الوباء

عامل يقوم بتعقيم مركبة خارج المركز الطبي ’شيبا’ في رمات غان، 13 يوليو، 2020. (Yossi Zeliger/Flash90)
عامل يقوم بتعقيم مركبة خارج المركز الطبي ’شيبا’ في رمات غان، 13 يوليو، 2020. (Yossi Zeliger/Flash90)

سجلت إسرائيل مرة أخرى أكثر من 1900 إصابة جديدة بفيروس كورونا مساء الجمعة، في أحدث محصلة نشرتها وزارة الصحة، مع تسجيل خمسة حالات وفاة.

وقالت الوزارة إنه منذ منتصف الليل تم تشخيص 1015 حالة، مع 1929 منذ مساء الخميس.

وترتفع بذلك محصلة الإصابات في البلاد إلى 47,459 منذ بداية الجائحة، من بينها هناك 26,323 حالة نشطة. وبلغ عدد الوفيات في البلاد 392، بعد الإعلان عن خمس حالات وفاة جديدة منذ الصباح. من بين المرضى، هناك 208 أشخاص في حالة خطيرة، 56 منهم على أجهزة تنفس اصطناعي، في حين وُصفت حالة 119 آخرين بالمتوسطة، بينما يعاني بقية المصابين من أعراض خفيفة أو لا تظهر عليهم أعراض بالمرة.

وقالت الوزارة إنه تم إجراء أكثر من 30,000 فحص الخميس وحوالي 16,000 فحص يوم الجمعة. وينخفض عدد الفحوصات إلى حد ما خلال نهاية الأسبوع.

واستمر الرقم في الاتجاه التصاعدي لعدد الإصابات، الذي ارتفع بشكل مطرد منذ أوائل شهر يونيو وفي الأيام الأخيرة بدأ بتجاوز 1800-1900 حالة يوميا، متجاوزا بشكل كبير الأرقام التي سُجلت في الموجة الأولى لتفشي الوباء في مارس-أبريل.

بحسب معطيات نشرتها القناة 12 الجمعة، لا يزال العمر عاملا رئيسيا في معدل الوفيات، حيث يبلغ متوسط عمر المتوفين 80 سنة.

محصلة الوفيات في البلاد في شهر يونيو كانت في الواقع أقل في عام 2020 مقارنة بالعامل السابق، وبلغت 2892، وفقا للشبكة التلفزيونية، في حين بلغ متوسط عدد الوفيات في 2015-2019 حوالي 3300.

عاملة مختبر تجري اختبارا تشخيصيا لفيروس كورونا في مختبر تابع لصندوق المرضى ’لئوميت’ في أور يهودا، 14 يوليو، 2020.(Yossi Zeliger/Flash90)

وكانت هناك تكهنات بأن عدد الوفيات الأقل من المتوسط قد يكون سببه أن العديد من الإسرائيليين يفضلون البقاء في المنزل ويتجنبون بذلك الحوادث، وكذلك قيام العديد من الأشخاص بتأجيل إجراءات طبية قد تكون قاتلة. بحسب هذه التقييمات، قد يؤدي ذلك إلى عدد وفيات أعلى من المتوسط في المستقبل.

في غضون ذلك، صادقت الحكومة على قيود جديدة سيتم فرضها على الجمهور لمحاربة انتشار فيروس كورونا والتي بدأ سريانها في الساعة الخامسة من مساء الجمعة، حيث تم فرض قيود على التجمهر حتى إشعار آخر، وإغلاق الأنشطة الترفيهية والرياضية طوال نهاية الأسبوع.

وسيحظر التجمع لأكثر من 10 أشخاص في الأماكن المغلقة، وأكثر من 20 في الأماكن المفتوحة حتى إشعار آخر، مع استثناء مجموعات العمل والأسر النواتية.

وفي اللحظة الأخيرة قررت الحكومة التراجع عن قرارها إغلاق المطاعم والسماح بإبقاءها مفتوحة حتى يوم الثلاثاء، حيث سيتم إغلاقها حتى إشعار آخر باستثناء خدمات التوصيل و”التيك أواي”. وقامت الحكومة بتغيير قرارها بعد أن واجهت تهديدات من أصحاب المطاعم بتحدي أوامر الإغلاق، التي كان من المقرر أن يبدأ سريانها في الساعة الخامسة من مساء الجمعة.

وأفادت وسائل إعلام عبرية أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع بيني غانتس قررا إبقاء المؤسسات التعليمية مفتوحة في الوقت الحالي، على الأقل حتى منتصف الأسبوع المقبول. قرار إغلاق جهاز التعليم سيشهد إغلاق رياض الأطفال والمخيمات والمدارس الصيفية.

وسيُسمح لـ 50% من مستخدمي المكاتب الحكومية العمل في مكاتبهم، ولن يكون هناك استقبال للجمهور، باستثناء الخدمات على الإنترنت، حتى إشعار آخر. وستكون المقاهي في أماكن العمل مغلقة، باستثناء تناول الطعام في الخارج.

رئيس الوزراء بينيامين نتنياهو، يسار، يرأس اجتماعا طارئا لكبار الوزراء لاتخاذ قرار بشأن إجراءات للحد من انتشار فيروس كورونا، 16 يوليو 2020 (Chaim Tzach / GPO)

في غضون ذلك، في نهاية الأسبوع وحتى إشعار آخر ستكون المحلات التجارية مغلقة باستثناء المتاجر التي تقدم خدمات حيوية، مثل الصيدليات ومتاجر السوبر ماركت.

وستكون المراكز التجارية، والأسواق، ومحلات الحلاقة وتصفيف الشعر، وصالونات التجميل، والمكتبات، وحدائق الحيوان، والمتاحف، والمعارض، وبرك السباحة والمواقع السياحية مغلقة في نهاية الأسبوع.

ويبدأ سريان قيود نهاية الأسبوع في الساعة الخامسة من مساء الجمعة، ويتم رفعها في الساعة الخامسة من صباح الأحد.

في نهاية هذا الأسبوع لن تكون هناك قيود جديدة على التنقل وستبقى الشواطئ مفتوحة، مع الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي. لكن من المرجح أن يسري إغلاق محكم أكثر لعطلة نهاية الأسبوع اعتبارا من يوم الجمعة ، 24 يوليو، بما في ذلك فرض قيود على التنقل. واعتبارا من 24 يوليو أيضا، سيتم إغلاق الشواطئ في عطلات نهاية الأسبوع.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال