للمرة الأولى منذ 3 أسابيع، المقياس الرئيسي لانتشار كورونا يشير إلى أن الموجة الحالية مستمرة بالتفشي
بحث

للمرة الأولى منذ 3 أسابيع، المقياس الرئيسي لانتشار كورونا يشير إلى أن الموجة الحالية مستمرة بالتفشي

رقم التكاثر الأساسي يتجاوز الرقم 1؛ نسبة الفحوصات الايجابية مستمرة في التراجع، في حين لا يزال عدد الحالات الخطيرة مستقر نسبيا

عاملون في مجال الرعاية الصحية يأخذون عينات اختبار من إسرائيليين في مجمع  فحوصات كوفيد في موديعين، 10 سبتمبر، 2021. (Yossi Aloni / Flash90)
عاملون في مجال الرعاية الصحية يأخذون عينات اختبار من إسرائيليين في مجمع فحوصات كوفيد في موديعين، 10 سبتمبر، 2021. (Yossi Aloni / Flash90)

تجاوز عدد التكاثر الأساسي لفيروس كورونا الرقم 1 لأول مرة في ما يقارب من ثلاثة أسابيع، وفقا للإحصاءات الصادرة صباح الاثنين عن وزارة الصحة.

بعد أسابيع من الانخفاض المطرد، بدأ عدد التكاثر الأساسي – الذي يشير إلى عدد الأشخاص الذين ستنتقل إليهم العدوى من مريض كورونا واحد – في الارتفاع مرة أخرى قبل أسبوعين، وبلغ الآن 1.01، مما يشير إلى أن تفشي المرض آخذ في الازدياد.

في غضون ذلك، استمر معدل الفحوصات الإيجابية لدى من خضعوا لفحوصات كورونا في الانخفاض بشكل طفيف، حيث تم تشخيص إصابة 7686 بالفيروس يوم الأحد، بمعدل 5.24% من جميع الفحوصات.

حتى صباح يوم الإثنين، كانت هناك 80,759 حالة نشطة بكوفيد، من بينها تلقى 1114 العلاج في المستشفى، 691 في حالة خطيرة، وتم وصل 187 منهم بأجهزة تنفس اصطناعي. ولقد تراجع عدد الحالات الخطيرة بشكل طفيف يوم الإثنين مقارنة بيوم الأحد، حيث بلغ 711، ولكن كان أعلى من يوم السبت عندما بلغ 688 ويوم الجمعة 681.

أكثر من 41,000 من الحالات النشطة في صفوف الأطفال في سن المدرسة، وهناك 108,000 طالب آخر في حجر صحي إلزامي بسبب مخالطتهم لمريض كورونا. حوالي 56٪ من الأشخاص الذين تم تشخيص إصابتهم بكورونا يوم الأحد كانوا طلابا.

يوم الأحد، توفي 13 مصابا بفيروس كورونا في إسرائيل، بحسب ما أظهرته المعطيات، في حين توفي 25 شخصا يوم السبت و16 يوم الجمعة. في المتوسط خلال الشهر الماضي، توفي 24 شخصا مصابا بكوفيد يوميا.

رجل إسرائيلي يتلقى جرعة ثالثة من لقاح كوفيد-19 في مركز تطعيم مؤقت نظمته بلدية القدس وقيادة الجبهة الداخلية، خارج مبنى بلدية القدس، 30 أغسطس، 2021. (Olivier Fitoussi / Flash90)

وتراجعت معدلات التطعيم يوم الاحد، حيث تلقى 53,526 شخصا الجرعة الثالثة، وتلقى 6232 فقط جرعتهم الأولى من اللقاح، مقارنة بالأسبوع الماضي، عندما حصل أكثر من 7100 على الجرعة الأول وحصل ما يقارب من 73,000 على جرعة ثالثة. بالإجمال، تلقى 2,870,182 جرعة ثالثة من لقاح كوفيد، وهو ما يمثل حوالي 31% من السكان، وتلقى ما يزيد قليلا عن 6 ملايين جرعة واحدة، 65% من إجمالي السكان.

من بين الحالات الخطيرة، حوالي 67% لم يتلقوا التطعيم على الإطلاق. أقل من 9% من حالات الإصابة الخطيرة بكورونا في المستشفيات تلقوا الجرعة المعززة، وتلقى الباقون جرعتين. 4% فقط من الأشخاص الذين تم تشخيص إصابتهم بكوفيد الأحد تلقوا جرعة معززة، و63% من الحالات الجديدة كانت من بين أولئك الذين لم يتلقوا التطعيم.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال