بحث جديد: لقاح “فايزر” قادر على تحييد سلالة فيروس كورونا البرازيلية
بحث

بحث جديد: لقاح “فايزر” قادر على تحييد سلالة فيروس كورونا البرازيلية

قال الباحثون إن الدم المأخوذ من الأشخاص المطعمين يظهر أن اللقاح فعال ضد الطفرة كما هو فعال ضد المتغير البريطاني

عمال رعاية صحية يستقبلون مريضًا يشتبه في إصابته بكوفيد-19 في مستشفى HRAN العام في برازيليا، البرازيل، 8 مارس 2021 (Eraldo Peres / AP)
عمال رعاية صحية يستقبلون مريضًا يشتبه في إصابته بكوفيد-19 في مستشفى HRAN العام في برازيليا، البرازيل، 8 مارس 2021 (Eraldo Peres / AP)

أظهر لقاح “فايزر-بيونتيك” القدرة على مقاومة سلالة جديدة من فيروس كورونا تنتشر بسرعة في جميع أنحاء البرازيل، وفقًا لدراسة نُشرت في مجلة “نيو إنجلاند جورنال أوف ميديسين” يوم الاثنين.

ومع اندفاع البلدان في جميع أنحاء العالم لتطعيم السكان، تزايدت المخاوف من أن السلالات القابلة أكثر للانتقال قد يكون لها مقاومة أكبر للقاحات الموجودة.

ووجد الباحثون أن الدم المأخوذ من الأشخاص الذين تم تطعيمهم بالكامل كان قادرا على تحييد نسخة معدلة من سلالة الفيروس التي ظهرت في البرازيل. وهاجمت عينات الدم بروتين الشوكة الذي يستخدمه الفيروس للالتصاق بالخلايا وإصابتها، والذي تستهدفه اللقاحات وعقاقير الأجسام المضادة الحالية.

تم إجراء الدراسة على يد شركة “فايزر-بيونتيك” وباحثين من الفرع الطبي بجامعة تكساس.

وكتبوا أن اللقاح كان فعالا ضد السلالة البرازيلية تقريبا كما هو فعال ضد طفرة أخرى نشأت في بريطانيا وهي الآن السلالة الأكثر انتشارا في إسرائيل، وأنه “قويا ولكن لدرجة أقل” في التعامل مع السلالة الجنوب أفريقية.

وصرحت “فايزر” في فبراير إنها ستختبر نسخة جديدة من لقاحها تهدف إلى مواجهة المتغير الجنوب أفريقي، بالإضافة إلى فعالية جرعة ثالثة ضد الطفرات الأخرى.

ووصل وفد رفيع من مسؤولي الحكومة البرازيلية إلى إسرائيل الأسبوع الماضي لعقد سلسلة من الاجتماعات مع نظرائهم الإسرائيليين حول الجهود المبذولة لمواجهة جائحة كورونا، بما في ذلك رذاذ الأنف الذي طورته إسرائيل والذي وصفه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بأنه علاج “معجزة”.

وقال الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو الشهر الماضي إن حكومته ستسعى للحصول على إذن استخدام طارئ لرذاذ الأنف الإسرائيلي.

وقامت إسرائيل يوم الإثنين بتطعيم مواطنها رقم 5 مليون بلقاح شركة “فايزر-بيونتيك” ضمن حملة تطعيم وطنية تهدف إلى تطعيم جميع السكان الذين تزيد أعمارهم عن 16 عاما بحلول نهاية أبريل.

ساهمت وكالة فرانس برس في إعداد هذا التقرير.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال