لقاء في قبرص يجمع وزراء خارجية إسرائيل والإمارات واليونان وقبرص
بحث

لقاء في قبرص يجمع وزراء خارجية إسرائيل والإمارات واليونان وقبرص

ستركز القمة في مدينة بافوس القبرصية، الأولى من نوعها، على القضايا الاقتصادية والأمنية، كوفيد-19 وممرات سفر محتملة

وزير الخارجية غابي اشكنازي (يمين) يلتقي بنظيره القبرصي نيكوس كريستودوليدس في القدس، 14 فبراير 2021 (Foreign Ministry)
وزير الخارجية غابي اشكنازي (يمين) يلتقي بنظيره القبرصي نيكوس كريستودوليدس في القدس، 14 فبراير 2021 (Foreign Ministry)

سيلتقي يوم الجمعة في بافوس في غرب قبرص وزراء خارجية إسرائيل والإمارات واليونان وقبرص، حسب  ما جاء في بيان صادر عن وزارة الخارجية الإسرائيلية.

وهذا أول لقاء بين الدول الأربع للبحث في المصالح الاستراتيجية الإقليمية على ما أكد البيان.

وسيتناول وزراء الخارجية شؤونا اقتصادية وامنية، فضلا عن تداعيات الأزمة الوبائية وإمكانات تشجيع السياحة، وفق ما أكدت وزارة الخارجية الإسرائيلية. وسيلتقي الوزراء في وقت لاحق الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسياديس وفق المصدر نفسه.

وذكرت وسائل إعلام عبرية أن المحادثات ستناقش أيضا الغاز، الصراع مع إيران، والمحكمة الجنائية الدولية في لاهاي، والتي من المقرر أن تحقق في جرائم الحرب المزعومة التي ارتكبتها إسرائيل والفلسطينيين في قضية تعارضها إسرائيل بشدة.

وأفادت إذاعة “كان” العامة أن وزير الخارجية غابي أشكنازي سيغادر متوجها إلى قبرص يوم الخميس ويعود إلى إسرائيل مساء السبت.

إسرائيل واليونان وقبرص حلفاء إقليميون ويتعاونون في مبادرات اقتصادية في البحر الأبيض المتوسط، بما في ذلك الكهرباء والغاز.

كما أنهم يشتركون في العداء اتجاه تركيا التي تحاول توسيع وجودها في شرق البحر المتوسط. وأجرت الدول الثلاث مناورات بحرية الشهر الماضي، في إشارة إلى توطيد العلاقات العسكرية بينها.

البحرية الإسرائيلية تشارك في مناورات عسكرية مع اليونان وقبرص، مارس 2021 (IDF)

لدى إسرائيل حاليا اتفاقيات سياحية مع قبرص واليونان تسمح للزوار الذين تلقوا اللقاح بالسفر بين الدول دون الحاجة إلى الحجر الصحي.

وفي العام الماضي، قامت إسرائيل والإمارات بتطبيع العلاقات، في واحدة من أربع صفقات توسطت فيها الولايات المتحدة بين إسرائيل والدول العربية.

ومنذ ذلك الحين، تعاونت إسرائيل والإمارات في مجالات السياحة والمبادرات الاقتصادية والتكنولوجيا. وهما عدوان لإيران التي تربطها علاقات ودية مع تركيا.

وكانت الإمارات أول دولة توافق على إقامة علاقات دبلوماسية كاملة مع اسرائيل بموجب “اتفاقيات إبراهيم”، وهي اتفاقية توسط فيها الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب. ووافقت البحرين والمغرب والسودان لاحقا على تطبيع العلاقات أيضا.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال