لجنة إشرافية تصادق على زيادة بنسبة 12.5% لتمويل حملات الأحزاب الإنتخابية
بحث

لجنة إشرافية تصادق على زيادة بنسبة 12.5% لتمويل حملات الأحزاب الإنتخابية

ستكلف الإضافة الخزينة العامة مبلغ 20 مليون شيكل إضافي، وبذلك تصل التكلفة الإجمالية لتمويل الحزب إلى حوالي 200 مليون شيكل في الانتخابات المقبلة

توضيحية: ملصقات الحملة الانتخابية قبل الانتخابات العامة، في تل أبيب، 17 مارس، 2021. (Miriam Alster / FLASH90)
توضيحية: ملصقات الحملة الانتخابية قبل الانتخابات العامة، في تل أبيب، 17 مارس، 2021. (Miriam Alster / FLASH90)

صادقت لجنة يوم الأربعاء على زيادة في التمويل العام لحملات الأحزاب الانتخابية بنسبة 12.5%.

وصادقت اللجنة العامة لتمويل الأحزاب، وهي لجنة إشرافية، سمحت بزيادة من مبلغ 1.4 مليون شيكل إلى 1.6 مليون شيكل (462,291 دولار) لكل وحدة تمويل.

في بيان، قالت اللجنة، برئاسة القاضية المتقاعدة أيالا بروكاتشيا، أنه بعد سماع الحجج ضد ومع التمويل الإضافي والتقييمات من قسم الأبحاث في الكنيست، “وفي ضوء ارتفاع تكلفة الحملات الانتخابية وتكرار الانتخابات، قررت اللجنة رفع وحدة التمويل”.

يتم منح وحدات التمويل لكل حزب قائم في الكنيست وفقا لعدد أعضاء الكنيست فيه.

ستكلف الإضافة الخزينة العامة مبلغ 20 مليون شيكل إضافي، وبذلك تصل التكلفة الإجمالية لتمويل الحزب إلى حوالي 200 مليون شيكل (58 مليون دولار) في الانتخابات المقبلة.

أصبحت قضية التمويل، التي يتم إدراجها عادة كجزء من التصويت على حل الكنيست، عالقة في مساومات اللحظة الأخيرة بين الائتلاف وأحزاب المعارضة وتم تمريرها إلى اللجنة للحصول على الموافقة بدلا من ذلك. يوم الخميس صادق الكنيست على حل نفسه والتوجه إلى انتخابات في الأول من نوفمبر.

ولقد سعى حزب “الليكود”، الذي قاد الحملة لتخصيص مزيد من التمويل للحملات الانتخابية، إلى زيادة وحدات التمويل، إلى 1.8 مليون شيكل، حسبما أفادت القناة 13. الأحزاب الأخرى اتفقت على مبلغ 1.66 مليون شيكل.

وأعرب حزبا “العمل” و”يسرائيل بيتنو” عن معارضتهما للزيادة في التمويل وأمرا أعضاءهما بالتصويت ضد الاقتراح إذا وصل إلى الهيئة العامة للكنيست للتصويت عليه، وفقا لمصادر حزبية.

تم الدفع بمحاولة زيادة التمويل من قبل حزب “الليكود”، الذي أفرط في الماضي في انفاق أمواله الانتخابية. في إسرائيل، يتم تمويل الحملات الانتخابية في الأساس من الأموال العامة، ويتم تقييد التبرعات الخاصة.

يتم تمويل حملات الأحزاب من خلال “وحدات التمويل” بناء على متوسط ​​عدد المقاعد التي تم الفوز بها في الانتخابات الأخيرة وعدد المقاعد التي تم الفوز بها في نهاية المطاف في الجولة الجديدة (مع بعض الحسابات الإضافية التي تدخل حيز التنفيذ).

في أعقاب حل الكنيست، سيحل وزير الخارجية يائير لابيد تلقائيا محل رئيس الوزراء نفتالي بينيت كرئيس للوزراء حتى يتم تشكيل حكومة جديدة بعد الانتخابات، في حين سيستلم بينيت منصب رئيس الوزراء البديل.

من المتوقع أن تبلغ تكلفة الانتخابات 2.4 مليار شيكل، بحسب وزير المالية أفيغدور ليبرمان. يشمل هذا المبلغ كلا من التكاليف المباشرة والخسائر الاقتصادية غير المباشرة الناجمة عن سياسة إسرائيل المتمثلة في إعلان يوم الانتخابات يوم عطلة رسمي.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال