لبيد يلتقي وزير خارجية الإمارات في إيطاليا، وسط تجميد الزيارات رفيعة المستوى
بحث

لبيد يلتقي وزير خارجية الإمارات في إيطاليا، وسط تجميد الزيارات رفيعة المستوى

أثيرت أسئلة حول تمويل رحلة زعيم المعارضة؛ لم يزر أي مسؤول إماراتي بارز إسرائيل منذ وصول نتنياهو إلى السلطة

زعيم المعارضة ورئيس الوزراء السابق يائير لبيد (يمين) يلتقي بوزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان في إيطاليا، 8 أغسطس 2023 (Courtesy: Yair Lapid's Office)
زعيم المعارضة ورئيس الوزراء السابق يائير لبيد (يمين) يلتقي بوزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان في إيطاليا، 8 أغسطس 2023 (Courtesy: Yair Lapid's Office)

التقى زعيم المعارضة ورئيس الوزراء السابق يائير لبيد بوزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان في إيطاليا يوم الثلاثاء.

وبحسب مكتب لبيد، ناقش الرجلان العلاقات الثنائية وتطوير المشاريع المشتركة. واستمر اللقاء لمدة ثلاث ساعات.

كوزير للخارجية، زار لبيد أبو ظبي في يونيو 2021 لافتتاح سفارة إسرائيل رسميًا في الإمارات العربية المتحدة. واستضافه آل نهيان في تلك الرحلة، وهي أول زيارة رسمية لوزير إسرائيلي للدولة الخليجية.

ولم يزر أي من كبار المسؤولين الإماراتيين إسرائيل منذ وصول حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إلى السلطة في أواخر ديسمبر.

وكان لبيد وزوجته في إيطاليا لقضاء إجازة هذا الأسبوع، على متن رحلة غطى حزب “يش عتيد” تكاليفها.

ووفقًا لإذاعة “كان” العامة، قالت مصادر بالكنيست إن لجنة الأخلاقيات لم توافق على الرحلة الممولة. وقال مكتب لبيد إنه حصل على جميع الموافقات اللازمة.

وكان من المقرر أن يزور نتنياهو الإمارات بعد فترة وجيزة من عودته إلى منصبه في أول زيارة رسمية له، لكن الرحلة ألغيت بعد زيارة وزير الأمن القومي إيتامار بن غفير إلى الحرم القدسي، والتي نددت بها أبو ظبي ووصفتها بـ”اقتحام لباحة المسجد الأقصى”.

تمت دعوة نتنياهو أخيرًا لزيارة الإمارات في مايو، بعد شهور من التأخير في تنظيم أول رحلة رسمية له إلى الدولة الخليجية كرئيس للوزراء.

لكن الدعوة لم تكن مخصصة لإسرائيل، بل دعوة لحضور نتنياهو قمة المناخ “كوب 28” في دبي، مع العشرات من القادة الأجانب الآخرين. ولن تعقد القمة حتى نهاية نوفمبر.

ووجهت دعوة إلى رئيس الوزراء من قبل سفير الإمارات لدى إسرائيل محمد آل خاجة، الذي قدم دعوة أخرى خلال اجتماع منفصل مع الرئيس إسحاق هرتسوغ.

وزار آل نهيان القدس في سبتمبر، بمناسبة مرور عامين على توقيع اتفاقيات إبراهيم، التي توسطت فيها الولايات المتحدة والتي أدت إلى تطبيع العلاقات بين إسرائيل والإمارات والبحرين. وحذت المغرب حذوهما وأحيت العلاقات مع إسرائيل بعد فترة وجيزة.

كما زار وزير الخارجية الإماراتي إسرائيل في مارس 2022 لحضور قمة النقب، إلى جانب نظرائه البحرينيين والمغاربة والمصريين والأمريكيين، وحيث اتفقوا على تشكيل منتدى إقليمي لمناقشة القضايا الإقليمية. وكان لبيد قد بارد إلى هذا المنتدى، الذي لم ينعقد بعد.

اقرأ المزيد عن