لبيد يعقد اجتماعات تاريخية مع ملك البحرين في أول لقاء علني
بحث

لبيد يعقد اجتماعات تاريخية مع ملك البحرين في أول لقاء علني

وزير الخارجية يفتتح زيارة المنامة بمباحثات خاصة مع نظيره، ويوقع سلسلة من الاتفاقيات الإطارية

وزير الخارجية يئير لابيد يلتقي بملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة في قصره في المنامة في 30 سبتمبر 2021 (Shlomi Amsallem / GPO)
وزير الخارجية يئير لابيد يلتقي بملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة في قصره في المنامة في 30 سبتمبر 2021 (Shlomi Amsallem / GPO)

المنامة (البحرين) – التقى وزير الخارجية يئير لبيد مع ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة في القصر الملكي بالبحرين ظهر اليوم الخميس، في أول لقاء علني بين الملك البحريني ومسؤول إسرائيلي.

“أدت قيادة الملك وإلهامه إلى تعاون حقيقي، وهذا الاجتماع يرسم مسار مستقبل علاقاتنا”، قال لبيد في الاجتماع.

وجاء الاجتماع مع الملك البحريني بعد أن التقى لبيد برئيس الوزراء وولي عهد البحرين سلمان بن حمد آل خليفة في قصره بالمنامة.

“أشكركم على فرصة تواجدي هنا اليوم، واتخاذ هذه الخطوة معا في بناء علاقاتنا، في نموذج للتعايش والتعاون بين الثقافات والأديان”، قال لبيد.

كان هذا أول لقاء علني لولي العهد مع مسؤول إسرائيلي.

وكان أول اجتماع للبيد في ذلك اليوم مع نظيره البحريني عبد اللطيف الزياني الذي التقى به للمرة الأولى في روما في شهر يونيو. حيث ناقشا سبل تطوير العلاقات الثنائية بشكل أكبر، لا سيما في المجالات الأمنية والاقتصادية والمجتمع المدني.

وزير الخارجية يئير لبيد يلتقي سلمان بن حمد آل خليفة ولي عهد البحرين في قصره في المنامة في 30 سبتمبر 2021 (Shlomi Amsallem / GPO)

وفي حديثه في مؤتمر صحفي إلى جانب لبيد بعد لقائهما، شدد الزياني على رغبة البحرين في “توسيع وتعميق التعاون عبر مجموعة من القطاعات”، وقال إن البحرين اختارت “السلام والحوار كخيار استراتيجي”.

“زيارتكم تأتي على أساس التقدم الكبير الذي أحرزناه خلال العام الماضي، تؤكد رغبتنا المشتركة في نشر السلام والاستقرار في جميع أنحاء الشرق الأوسط”، قال مؤكدا على “التزام البحرين الصادق ببناء سلام وتعاون دافئين مع إسرائيل”.

وانتقل الزياني بعد ذلك إلى القضية الفلسطينية، مؤكدا “الأهمية الحاسمة” لحل الدولتين الذي يعكس “حقوق ومصالح وتطلعات جميع الأطراف”.

“البحرين مستمرة في دعوة جميع الأطراف والمجتمع الدولي لتحقيق هذا الهدف”، قال.

ودعا لبيد إلى تعميق العلاقات “الاقتصادية والأمنية والدبلوماسية والمدنية”.

“سنبذل قصارى جهدنا لتحويل الشراكة بين البحرين وإسرائيل إلى انسجام بين الثقافات والأديان”، قال لبيد في المؤتمر الصحفي. “وفي المقام الأول، الانسجام بين الناس”.

مضيفا: “كلانا شعب صعب (…) جعلنا الحياة تزدهر في قلب الصحراء”.

وزير الخارجية يئير لبيد يعقد مؤتمرا صحفيا مع نظيره البحريني عبد اللطيف الزياني في المنامة، البحرين، في 30 سبتمبر 2021 (Shlomi Amsallem / GPO)

وفي إشارة إلى القلق المشترك بشأن التهديد الإيراني، تابع لبيد: “فرصنا مشتركة. نتشارك أيضا التهديدات، وهي ليست بعيدة عن هنا”.

وأضاف أن المعركة العالمية اليوم كانت بين “ثقافة الحياة، ضد ثقافة الموت والدمار”، والعودة إلى موضوع يتحدث عنه كثيرا.

“مع أصدقائنا في الخليج نقود تحالفا شجاعا من المعتدلين”، قال. “تحالف يتطلع إلى الأمام ويخلق مستقبلا مزدهرا من الاستقرار والتسامح”.

وردا على سؤال من قبل صحفي بحريني عن التزام إسرائيل بحل الدولتين، قال لبيد إنه يعتقد أنه من غير الممكن في الوقت الحالي لكنه “مؤيد مخلص لحل الدولتين. أعتقد أنه الحل الصحيح لشعب إسرائيل وللشعب الفلسطيني أيضا”.

وقال إنه يؤيد تحسين المستوى المعيشي للفلسطينيين، و”عدم الإضرار” بهم.

وصل لبيد إلى المنامة صباح الخميس في أول زيارة وزارية للمملكة منذ إقامة العلاقات الثنائية رسميا العام الماضي.

كما وقع اتفاقيات إطارية بشأن المياه والبيئة والرياضة، من بين مجالات أخرى، ومن المقرر أن يفتتح سفارة إسرائيل في المنامة في وقت لاحق من اليوم.

وكان الزياني في استقبال لبيد على مدرج المطار.

حارس بحريني يقف بجانب طائرة وزير الخارجية يئير لبيد في مطار المنامة، البحرين، 30 سبتمبر 2021 (Lazar Berman / Times of Israel)

لبيد هو أول وزير خارجية إسرائيلي يزور البحرين. في عام 1994، سافر وزير شؤون البيئة يوسي ساريد إلى المملكة للمشاركة في محادثات إقليمية ولقاء وزير خارجية البحرين.

منذ أن أصبح وزيرا للخارجية في شهر يونيو، قام لبيد أيضا بزيارة الإمارات العربية المتحدة والمغرب اللتان وقعتا اتفاقات تطبيع العلاقات مع إسرائيل خلال العام الماضي.

أقلعت أيضا أول رحلة تجارية بين المنامة وتل أبيب إلى إسرائيل صباح الخميس بعد وقت قصير من هبوط لبيد في البحرين. من بين الركاب كان رئيس شركة طيران الخليج وطاهي يهودي يدعى أليكس يمتلك مطعما في البحرين وسافر إلى إسرائيل لرؤية والدته وشقيقتيه.

ويرافق وزير الخارجية في جولته المدير العام لوزارة الخارجية ألون أوشبيتس ونائب المدير العام لشؤون الشرق الأوسط عوديد يوسف.

التقى رئيس الوزراء نفتالي بينيت يوم الأحد، في نيويورك مع كل من الزياني ووزير الخارجية الإماراتي خليفة المرر على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة. وقال بينيت للزياني إنه يتطلع إلى لقاء ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة في وقت ما في المستقبل.

رئيس الوزراء نفتالي بينيت (وسط) يلتقي بوزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية خليفة المرر (إلى اليمين) ووزير الخارجية البحريني عبد اللطيف الزياني (إلى اليسار) في فندقه في نيويورك مساء الأحد، 26 سبتمبر، 2021. (Avi Ohayon / GPO)

في وقت سابق من هذا الشهر، تم اختيار الدبلوماسي المخضرم إيتان نائيه للعمل كسفير لإسرائيل في المنامة. جاء ترشيح نائيه – الذي لا يزال يعمل مبعوثًا لدولة الإمارات العربية المتحدة في انتظار تأكيده – في نفس اليوم الذي التقى فيه السفير البحريني لدى إسرائيل خالد يوسف الجلاهمة بلبيد في الكنيست وقدم لوزير الخارجية أوراق اعتماده.

بعد أسبوعين، قدم الجلاهمة أوراق اعتماده رسميا إلى الرئيس إسحاق هرتسوغ، قبل يوم واحد من الذكرى السنوية الأولى لتوقيع “اتفاقيات إبراهيم” التي أسست العلاقات بين إسرائيل وعدة دول عربية، من بينها البحرين.

ساهم طاقم تايمز أوف إسرائيل في اعداد هذا التقرير

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال