لبيد يتحدث إلى أردوغان والسيسي مع إستمرار تعزيز إسرائيل لعلاقاتها مع دول الجوار
بحث

لبيد يتحدث إلى أردوغان والسيسي مع إستمرار تعزيز إسرائيل لعلاقاتها مع دول الجوار

في المكالمات المنفصلة لرئيس الوزراء مع الرؤساء التركي والمصري، أشار القادة إلى "الأهمية الكبرى" للعلاقات الثنائية بالنسبة للمنطقة

رئيس الوزراء يئير لبيد يتحدث في مراسم تذكارية في القدس لرئيس الوزراء السابق يتسحاق شامير، 10 يوليو 2022 (Amos Ben Gershom / GPO)
رئيس الوزراء يئير لبيد يتحدث في مراسم تذكارية في القدس لرئيس الوزراء السابق يتسحاق شامير، 10 يوليو 2022 (Amos Ben Gershom / GPO)

قال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي أن يئير لبيد تحدث هاتفيا مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مساء الأحد، مما يعكس الدفء في العلاقات بين اسرائيل وجيرانها.

وفي مكالمات منفصلة، هنأ الزعيمان التركي والمصري لبيد على تعيينه مؤخرا في منصب رئيس الوزراء.

ناقش أردوغان ولبيد التطورات الأخيرة في العلاقات الثنائية بين البلدين، بما في ذلك التعاون الأمني ضد الخلايا الإيرانية التي تخطط لهجمات ضد إسرائيليين في تركيا، واتفاقية الطيران المدني الموقعة يوم الخميس بين البلدين.

“أكد الزعيمان خلال المحادثة على أن العلاقات بين إسرائيل وتركيا لها أهمية كبيرة لأمن واقتصاد واستقرار الشرق الأوسط”، قال مكتب رئيس الوزراء.

كما تحدث السيسي ولبيد عن الأهمية الإقليمية للعلاقات الأمنية الثنائية بين البلدين، وكذلك عن زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن المرتقبة إلى إسرائيل والضفة الغربية والمملكة السعودية، وضرورة تخفيف التوترات مع الفلسطينيين. كما ناقشا سبل ضمان الأمن الغذائي بسبب النقص الناجم عن الغزو الروسي لأوكرانيا.

بالإضافة إلى ذلك، أثار الرئيس المصري الموضوع المكشوف مؤخرا الذي نشر في صحيفة “هآرتس” اليومية والذي تناول مقبرة جماعية لجنود مصريين تحت كيبوتس نحشون في وسط إسرائيل.

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يلقي كلمة خلال اجتماع لحزبه العدالة والتنمية في الجمعية الوطنية التركية الكبرى في أنقرة، 18 مايو 2022. (Adem Altan / AFP)

“قال رئيس الوزراء لبيد أنه أصدر تعليماته إلى السكرتير العسكري العميد الجنرال آفي غيل لبحث القضية بعمق”، قال مكتب رئيس الوزراء، ووعد بإطلاع المصريين على هذه المسألة.

جاءت المحادثات بعد أيام من اتصال الرئيس إسحاق هرتسوغ بأردوغان لإرسال أطيب تمنياته بعيد الأضحى المبارك، بعد ساعات من توقيع الخطوط العريضة لاتفاق الطيران المدني بين إسرائيل وتركيا، المقرر أن يحل محل الاتفاق الحالي الذي يعود تاريخه إلى 1951.

لأكثر من عقد من الزمان، كانت تركيا واحدة من أكثر منتقدي إسرائيل مرارة على المسرح الدولي. كما اتخذت أنقرة إجراءات أغضبت المسؤولين في إسرائيل، وأبرزها تقديم الدعم لحركة حماس.

ومع ذلك، فإن عملية التقارب جارية منذ مايو 2020. وفي ذلك الشهر، هبطت طائرة شحن تابعة لشركة “إل عال” في تركيا لأول مرة منذ عقد من الزمان.

زار كل من هرتسوغ ووزير الخارجية آنذاك لبيد تركيا هذا العام، وتحدث كبار قادة إسرائيل عدة مرات مع أردوغان. ويركز الجانبان على توقيع مجموعة من الاتفاقيات كجزء من تحسن العلاقات الثنائية.

وقعت إسرائيل ومصر اتفاقية سلام في عام 1979، لكن العلاقات كانت فاترة في الغالب. وتحافظ الدولتان على علاقات أمنية وثيقة وتتقاسمان المصالح الأمنية في قطاع غزة وكذلك في سيناء وشرق البحر المتوسط، لكن معظم المصريين يرفضون العلاقات مع إسرائيل. وتعتبر القاهرة، مثل إسرائيل، أن قادة حماس في غزة يشكلون تهديدا خطيرا وقيدت المعابر من والى القطاع.

وزير الخارجية يئير لبيد يجلس مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في القاهرة، 9 ديسمبر 2021 (Shlomi Amsalem / GPO)

في أوائل عام 2020، بدأت إسرائيل في تصدير الغاز الطبيعي إلى مصر، مما يمثل لحظة تاريخية لكلا البلدين. وفي الشهر الماضي، وقعت إسرائيل ومصر والاتحاد الأوروبي مذكرة تفاهم في القاهرة ستشهد قيام إسرائيل بتصدير غازها الطبيعي إلى المنطقة لأول مرة.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال