لبيد يأمل في لقاء العاهل الأردني على هامش جمعية الأمم المتحدة يوم الثلاثاء
بحث

لبيد يأمل في لقاء العاهل الأردني على هامش جمعية الأمم المتحدة يوم الثلاثاء

يسعى رئيس الوزراء لإجراء محادثات وسط تصاعد التوترات في الضفة الغربية قبل الأعياد اليهودية؛ من المقرر أن يلتقي بأردوغان التركي، تروس البريطانية، ميتسوتاكيس اليوناني، والأمين العام للأمم المتحدة غوتيريش

رئيس الوزراء يائير لبيد (يسار) والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني (يمين) (Noam Revkin Fenton/Flash90; Hannibal Hanschke/Pool via AP/ File)
رئيس الوزراء يائير لبيد (يسار) والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني (يمين) (Noam Revkin Fenton/Flash90; Hannibal Hanschke/Pool via AP/ File)

يسعى رئيس الوزراء يئير لبيد إلى عقد لقاء مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني يوم الثلاثاء على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، بحسب تقارير إعلامية عبرية الأحد.

أفادت  وسائل إعلام متعددة، نقلا عن مسؤولين كبار لم تسمهم، إن الجانبين معنيان بعقد الاجتماع، مع تصاعد التوترات في الضفة الغربية قبل الأعياد اليهودية في إسرائيل.

وعقد لبيد أول لقاء له كرئيس للوزراء مع الملك عبد الله في يوليو في القصر الملكي في عمان. وقال مكتب رئيس الوزراء أنه سيتوجه إلى نيويورك يوم الاثنين ويلقي كلمة أمام الجمعية يوم الخميس.

ومن المقرر بالفعل أن يلتقي لبيد في نيويورك برئيسة الوزراء البريطانية الجديدة ليز تروس، والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ورئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس، والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش.

كما سيلتقي لبيد بقادة المجتمعات اليهودية الأمريكية وسيشارك في الحفل السنوي لـ”أصدقاء الجيش الإسرائيلي”، وهي منظمة تدعم القوات الإسرائيلية.

وغالبا ما تتميز الأعياد اليهودية بالتجمعات الكبيرة في البلدة القديمة بالقدس التي يمكن أن تثير حوادث أمنية. وتمول الأردن دائرة الأوقاف، وهو صندوق يتولى إدارة الحرم القدسي الشريف.

وتعتبر الأردن نفسها وصيا على الأماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية في القدس، على الرغم من أن إسرائيل لم تعترف أبدا بتلك الوصاية.

يهود يزورون الحرم القدسي، 7 أغسطس، 2022. (AP Photo / Mahmoud Illean)

وأعلنت الشرطة الإسرائيلية يوم الأحد أنها تستعد لتعزيز وجودها في المدينة، لا سيما حول الأماكن المقدسة، بعد تلقي تنبيهات استخباراتية بشأن هجمات محتملة خلال فترة الأعياد.

وعلى الرغم من توقيع إسرائيل والأردن على معاهدة سلام وإقامة علاقات دبلوماسية كاملة في عام 1994، إلا أن العلاقات تبقى باردة، مع خلافات بين البلدين حول الأمور المتعلقة بالأماكن المقدسة والقضية الفلسطينية.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال