لافروف يؤكد أن روسيا تريد مواصلة الحوار مع أوكرانيا
بحث

لافروف يؤكد أن روسيا تريد مواصلة الحوار مع أوكرانيا

لافروف يؤكد أن اجتماعا بين الرئيسين الروسي والأوكراني فلاديمير بوتين وفولوديمير زيلينسكي ليس مدرجا على جدول الأعمال حاليا

يعقد وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف مؤتمرا صحفيا بعد لقائه وزير الخارجية الأوكراني لإجراء محادثات في أنطاليا،  10 مارس، 2022. (OZAN KOSE / AFP)
يعقد وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف مؤتمرا صحفيا بعد لقائه وزير الخارجية الأوكراني لإجراء محادثات في أنطاليا، 10 مارس، 2022. (OZAN KOSE / AFP)

صرّح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الخميس بعد أول لقاء له مع نظيره الأوكراني دميترو كوليبا أن روسيا مستعدة لمواصلة المفاوضات مع أوكرانيا في إطار الصيغة الحالية في بيلاروس.

وقال لافروف بعد محادثاته مع كوليبا وهي الأولى منذ بدء الغزو الروسي لبيلاروس إن أوكرانيا في 24 شباط/فبراير إن “اجتماع اليوم أكد أن الصيغة الروسية الأوكرانية في بيلاروس لا بديل لها”.

لكن لافروف أكد أن اجتماعا بين الرئيسين الروسي والأوكراني فلاديمير بوتين وفولوديمير زيلينسكي ليس مدرجا على جدول الأعمال حاليا.

وقال “أكدنا أن الرئيس بوتين لا يرفض لقاء الرئيس زيلينسكي. ستظهر على الأرجح ضرورة كهذه، كما آمل، يوما ما إذا تم التفاوض على اتفاق مسبقا. لكن من أجل ذلك هناك حاجة إلى عمل تحضيري”.

وطلب زيلينسكي مرات عدة التحدث إلى بوتين لكن طلبه رفض.

ويعتبر الكرملين أن مثل هذا الاجتماع ممكن فقط إذا تم التفاوض على اتفاق مسبقًا، ويتهم كييف بعدم احترام تعهداتها.

لكن منذ بدء غزو أوكرانيا عُقدت ثلاثة اجتماعات روسية أوكرانية في بيلاروس بهدف إقامة ممرات إنسانية لإجلاء المدنيين من المدن الأوكرانية التي حاصرها الجيش الروسي.

وقال لافروف “أكدنا أن مبادرة الجانب الروسي بشأن الفتح اليومي للممرات الإنسانية لا تزال سارية”، مشيرا إلى أن مسارها سيحدده “من يسيطر على الوضع على الأرض”.

وأكد أن روسيا “لم تهاجم أوكرانيا” بل ردت على “التهديدات المباشرة ضد أمنها” ، وأصر مرة أخرى على ضرورة تجريد جارتها الموالية للغرب من السلاح وضمان حيادها.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال