لاعب جودو من الإمارات العربية يرفض مصافحة منافسه الإسرائيلي في بطولة أبوظبي
بحث

لاعب جودو من الإمارات العربية يرفض مصافحة منافسه الإسرائيلي في بطولة أبوظبي

تتبع الحادثة شكاوى التمييز ضد الفريق الإسرائيلي، مع منظمي المنافسة الذين يحظرون جميع رموز الدولة اليهودية

لاعب الجودو تال فليكر، الحائز على ميدالية ذهبية، ينشد النشيد الوطني الإسرائيلي على الرغم من رفض المسؤولين المحليين اسماعه في الجودو غراند-سلام في أبو ظبي، حيث حظرت سلطات الجودو المحلية جميع الرموز الإسرائيلية، 26 أكتوبر / تشرين الأول 2017. (YouTube screen capture)
لاعب الجودو تال فليكر، الحائز على ميدالية ذهبية، ينشد النشيد الوطني الإسرائيلي على الرغم من رفض المسؤولين المحليين اسماعه في الجودو غراند-سلام في أبو ظبي، حيث حظرت سلطات الجودو المحلية جميع الرموز الإسرائيلية، 26 أكتوبر / تشرين الأول 2017. (YouTube screen capture)

رفض لاعب جودو من الإمارات العربية المتحدة مصافحة منافسه الاسرائيلي في بطولة الجودو غراند-سلام في أبو ظبي يوم الجمعة، بعد يوم من رفض دولة الإمارات عرض النشيد الوطني الإسرائيلي أو رفع العلم الاسرائيلي عند حصول الرياضيين الإسرائيليين على الميداليات.

اللاعب توهر بوتبول تنافس في فئة الرجال خفيفة الوزن (66-73 كغم)، ضد رشاد المشجري في الجولة الأولى. وبعد هزيمته أمام بوتبول، رفض المشجري مصافحة بوتبول.

ما حدث يوم الجمعة يذكّر بدورة الألعاب الاولمبية الصيفية عام 2016، عندما رفض لاعب الجودو المصري الشهابي مصافحة الإسرائيلي اوري ساسون، وفقط بعد اجباره قام بالإنحناء للإشارة على نهاية المباراة، بعد أن تمت دعوته إلى ساحة المباراة من قبل الحكم.

لاعب الجودو المصري اسلام الشهابي (ازرق) يرفض مصافحة منافسه الإسرائيلي اور ساسون بعد هزيمته، في العاب ريو الاومبية 2016، 12 اغسطس 2016 (AFP/Toshifumi Kitamura)
لاعب الجودو المصري اسلام الشهابي (ازرق) يرفض مصافحة منافسه الإسرائيلي اور ساسون بعد هزيمته، في العاب ريو الاومبية 2016، 12 اغسطس 2016 (AFP/Toshifumi Kitamura)

ورفض منظمو الحدث يوم الخميس عرض النشيد الوطني الاسرائيلي أو رفع العلم الإسرائيلي عندما فاز لاعب الجودو تال فليكر بالميدالية الذهبية في فئة الرجال دون وزن 66 كغم.

غنى فليكر من تلقاء نفسه نشيد “هاتيكفا” تحت علم الإتحاد الدولي للجودو، في حين كان نشيد الاتحاد في الخلفية.

وعلى الجانب النسائي، فازت غيلي كوهين بالبرونزية في فئة أقل من 52 كيلوغراما. دون رفع العلم الإسرائيلي أيضا..

كان مطلوبا من الفريق الإسرائيلي بأكمله أن يتنافس دون أي رموز إسرائيلية، وقيل له قبل البطولة أنه لن يكون هناك اعتراف ببلدهم – سياسة تمييزية التي فرضت على المنافسين الإسرائيليين فقط.

وجاء الحظر المفروض على الرموز الإسرائيلية على الرغم من طلب الاتحاد الدولي للجودو قبل البطولة أن تعامل الإمارات العربية الرياضيين الإسرائيليين على قدم المساواة.

وفي رسالة وجهها الإتحاد الدولي للجودو إلى رئيس اتحاد الجودو الإماراتي، قال إن “جميع الوفود، بما فيها الوفد الإسرائيلي، تعامل معاملة متساوية تماما في جميع الجوانب دون أي استثناء”.

وحظر على لاعبي الجودو الإسرائيليين أيضا عرض أي رموز إسرائيلية في بطولة عام 2015 في أبوظبي.

ولم تكن هناك أية كلمة حتى الآن حول ما إذا كان سيتم اتخاذ أي تداعيات، إن وجدت، ضد الإمارات العربية المتحدة بسبب تصرفاتها.

ساهمت أي. بي. في هذا التقرير.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال