لاعبة الجودو الإسرائيلية تمناع نيلسون ليفي تفوز بالميدالية الذهبية في بطولة “جراند سلام تل أبيب”
بحث

لاعبة الجودو الإسرائيلية تمناع نيلسون ليفي تفوز بالميدالية الذهبية في بطولة “جراند سلام تل أبيب”

نيلسون هزمت المنافسة الفرنسية في أقل من 18 ثانية في فئة الوزن تحت 57 كيلوغرام؛ وجيلي كوهين حصلت على الميدالية الفضية في نهائي فئة أقل من 52 كغم

تمناع نيلسون ليفي بعد فوزها في مباريات "غراند سلام" تل أبيب للجودو (Screenshot: Twitter)
تمناع نيلسون ليفي بعد فوزها في مباريات "غراند سلام" تل أبيب للجودو (Screenshot: Twitter)

بعد الجدل الدائر حول إقامة إسرائيل لبطولة جودو دولية وسط  جائحة كورونا، انتصر فريق الجودو المحلي يوم الخميس مع فوز تمناع نلسون ليفي بميدالية ذهبية بينما حصلت جيلي كوهين على الميدالية الفضية.

وفي اليوم الأول من بطولة “جراند سلام” تل أبيب، واجهت نيلسون ليفي لاعبة الجودو الفرنسية سارة ليوني سيسيك في نهائيات فئة الوزن تحت 57 كيلوغراما، وهزمتها في غضون 18 ثانية، وفقا لأخبار القناة 12.

وبدأت رحلة نيلسون ليفي إلى المباراة النهائية بفوزها على منافستها التركية أوزليم يلدز، ثم في ربع النهائي هزمت السلوفينية كاجا كاجزر، وفي الدور نصف النهائي انتصرت على إيتيري ليبارتيلياني من جورجيا.

وقالت نيلسون ليفي بعد فوزها بالميدالية أنه “من الممتع الفوز هنا في البلاد، من المحزن أنه لا يوجد جمهور، لأن جمهورنا هو الأفضل في العالم”، وشكرت اتحاد الجودو الإسرائيلي على “إدارته حدث صعب للغاية وسط جائحة كورونا”.

وفي المقابل، تمكنت كوهين أيضا من الوصول إلى النهائيات في فئة الوزن تحت 52 كيلوجراما، لكنها خسر أمام تشيلسي غايلز البريطانية.

وبعد خيبة الأمل بسبب خسارتها في النهائي، تحدثت كوهين عن الألعاب الأولمبية المقبلة، قائلة: “لقد كانت سنة صعبة ومليئة بالتحديات. سأبذل قصارى جهدي للفوز بميدالية من طوكيو أيضا”.

البريطانية تشيلسي غايلز (أبيض) تتنافس مع الإسرائيلية جيلي كوهين خلال نهائي فئة السيدات تحت 52 كجم في “جراند سلام” تل أبيب 2021، في مدينة تل أبيب الساحلية الإسرائيلية، 18 فبراير 2021. (JACK GUEZ / AFP)

وسيتنافس المنشق الإيراني سعيد مولاي، الذي هرب من بلاده بعد أن أجبر على خسارة مباراة عمدا لتجنب مواجهة الإسرائيلي ساغي موكي في عام 2019، يوم الجمعة في الجولة الثانية من فئة الوزن تحت 81 كيلوغرام.

ووصل مولاي، الذي يمثل منغوليا الآن، إلى البلاد ليلة الأحد وقال إنه “سعيد جدا” لوجوده في إسرائيل.

بطل العالم للجودو، ساغي موكي (يمين) والبطل الإيراني سعيد مولاي في صورة مشتركة في بطولة ’غراند بري باريس’، 10 فبراير، نشرها موكي على ’إنستغرام’ (Instagram screen capture)

ووصل حوالي 600 رياضي من جميع أنحاء العالم إلى إسرائيل للمشاركة في البطولة. وأثار الحدث، الذي يبدو أنه يحني القواعد، جدلا بين مسؤولي الصحة وكذلك بين المسافرين الغاضبين من إغلاق المطار لجميع الحالات الأخرى تقريبا.

وبعد الخضوع لاختبارات كوفيد-19، يتوجب على المنافسين الذين اظهروا نتائج سلبية البقاء في كبسولات مغلقة والبقاء معزولين خلال الحدث بأكمله.

وانتقد طبيب بارز في الخطوط الأمامية في معركة البلاد ضد جائحة كورونا يوم الاثنين الحدث، ووصفه بأنه مخاطرة غير ضرورية يمكن أن تجلب سلالات جديدة من الفيروس إلى البلاد.

وقال درور ميفوراخ، رئيس قسم فيروس كورونا في مستشفى هداسا عين كارم، لراديو 103FM: “أنا أعارضه. أعتقد أن هذا خطأ”.

وفي وقت سابق يوم الاثنين، دافع وزير الثقافة والرياضة حيلي تروبر عن الحدث، قائلا إن هناك حاجة دائمة لتحقيق التوازن بين الصحة العامة والاقتصاد.

عضو الكنيست من حزب “أزرق أبيض” حيلي تروبر في الكنيست، 29 أبريل، 2019. (Noam Revkin Fenton / Flash90)

وأشار إلى أن مسابقة الجودو ستوفر فرص عمل لآلاف الإسرائيليين. وأصر على أنه سيتم وضع المنافسين تحت قيود مشددة لمنع تفشي الفيروس.

“أعتقد أننا وجدنا التوازن المناسب”، قال تروبر.

والجودو هي واحدة من أقوى الرياضات في إسرائيل، حيث حصل لاعبو الجودو الإسرائيليون على خمس ميداليات أولمبية من تسع ميداليات فازت بها الدولة.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال