لابيد يعرب للأمين العام للناتو عن رغبة إسرائيل في تعميق العلاقات
بحث

لابيد يعرب للأمين العام للناتو عن رغبة إسرائيل في تعميق العلاقات

قبيل خطاب سيلقيه أمام وزراء الاتحاد الأوروبي، وزير الخارجية الإسرائيلي يعرض المساعدة على حلف شمال الأطلسي في مجالات الاستخبارات والأمن السيبراني والدفاع الصاروخي والمزيد

وزير الخارجية يائير لابيد يلتقي مع الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ في بروكسل، 12 يوليو، 2021. (NATO)
وزير الخارجية يائير لابيد يلتقي مع الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ في بروكسل، 12 يوليو، 2021. (NATO)

التقى وزير الخارجية يائير لابيد في بروكسل مع الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو) ينس ستولتنبرغ يوم الاثنين، قبل إجراء سلسلة من المحادثات الثنائية مع عدد من نظرائه الأوروبيين.

وأعرب لابيد عن رغبته في تعميق العلاقات مع الناتو وأعلن استعداد إسرائيل لدعم الحلف في مسائل الاستخبارات، والأمن السيبراني، ومكافحة الإرهاب، وتغير المناخ، والأمن البحري والدفاع الصاروخي، وإدارة الطوارئ المدنية. كما دعا ستولتنبرغ لزيارة إسرائيل.

بعد محادثة استمرت ساعة مع ستولتنبرغ، كان من المقرر أن يجري لابيد محادثات قصيرة مع نظرائه من ألمانيا وفرنسا وهولندا وجمهورية التشيك.

كما كان من المقرر أن يلقي لابيد في الساعة الواحدة بعد الظهر (بتوقيت إسرائيل) كلمة أمام مجلس الشؤون الخارجية للإتحاد الأوروبي، ليكون أول وزير إسرائيلي يخاطب المجلس منذ تسيبي ليفني في عام 2008.

ويسعى لابيد لتحسين العلاقات مع أوروبا في ظل الحكومة الجديدة في اسرائيل، بحسب ما قالت مصادر دبلوماسية لـ”تايمز أوف إسرائيل”.

وزير الخارجية يائير لابيد يلتقي مع الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ في بروكسل، 12 يوليو، 2021. (NATO)

مساء الأحد، التقى لابيد مع نظيره المصري سامح شكري على هامش اجتماع مجلس الشؤون الخارجية.

وناقش الطرفان، خلال المحادثات التي استمرت ساعة، العلاقات الإسرائيلية الفلسطينية، وأكد شكري على ضرورة إطلاق مفاوضات سلام وكسر الجمود بين الجانبين.

كما أجرت إحدى وسائل الإعلام المصرية الرسمية مقابلة مع وزير الخارجية الإسرائيلي الجديد. في السنوات الأخيرة، لم تُجر مقابلة مع مسؤول إسرائيلي كبير في وسائل الإعلام التابعة للنظام، وهذا مؤشر على انفتاح جديد في القاهرة على طرح المواقف الإسرائيلية الرسمية مباشرة على الجمهور المصري.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال