لائحة اتهام ضد فتاة نفذت هجوم طعن في حيفا
بحث

لائحة اتهام ضد فتاة نفذت هجوم طعن في حيفا

الفتاة (15 عاما) أردات "مهاجمة شخص من اصول يهودية" في أعقاب مقتل فلسطيني ورد أنه صديقها

سكين استخدمت في هجوم طعن في حيفا، 15 ابريل 2022 (Israel Police)
سكين استخدمت في هجوم طعن في حيفا، 15 ابريل 2022 (Israel Police)

وجهت النيابة العامة يوم الإثنين لائحة اتهام ضد فتاة نسبت إليها تهمة طعن رجل إسرائيلي في حيفا الشهر الماضي في خضم موجة من الهجمات.

تم اعتقال الفتاة (15 عاما) بعد أن قامت بطعن رجل إسرائيلي في 15 أبريل. وقالت الشرطة إن والد الفتاة أبلغ السلطات بنواياها قبل وقت قصير من الهجوم.

وتم اتهام القاصر، التي مُنع نشر اسمها، بتنفيذ عمل تخريبي إرهابي في ظروف مشددة وحيازة سكين لدوافع عنصرية.

وفقا للائحة الاتهام، أبدت الفتاة اهتماما متزايدا بالدين وبالحرم القدسي قبل الهجوم، الذي جاء بعد ساعات من اشتباكات بين الفلسطينيين والشرطة في الحرم.

كما أشارت إلى أن الفتاة تأثرت بعد أن سمعت في صباح اليوم نفسه أن فلسطينيا تراسلت معه توفي متأثرا بجروح أصيب بها خلال مداهمة للقوات الإسرائيلية في جنين. وفي الأسبوع الماضي، أشار تقرير إلى أن الشاب الفلسطيني كان صديقها.

قُتل 26 فلسطينيا على الأقل في مواجهات مع الجنود خلال عمليات للجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية في الأسابيع الأخيرة، بمن فيهم صديق الفتاة المزعوم، المدعو شوكت كمال عبد (17 عاما) وهو من سكان كفر دان، والذي أصيب إصابة حرجة في 14 أبريل خلال مواجهات مع القوات الإسرائيلية في البلدة القريبة من جنين، وفقا لتقارير إعلامية فلسطينية.

وقالت النيابة العامة أنه في يوم الهجوم، أخذت الفتاة عدة سكاكين من منزلها وأخبرت صديقة لها أنها ترغب في أن تصبح “شهيدة” من خلال “مهاجمة شخص من أصول يهودية”، وهو ما شرعت بالقيام به بعد ذلك. ويُزعم أنها طلبت من شقيقها الأصغر سنا تصويرها قبل أن تغادر المنزل، وكانت تأمل في أن تقوم القوات الإسرائيلية بإطلاق النار عليها عند ارتكابها للهجوم.

عناصر من الشرطة في موقع هجوم طعن في حيفا، 15 أبريل 2022 (Shir Torem / Flash90)

بعد وصولها إلى حديقة في حيفا، بحثت الفتاة عن هدف يهودي وعندما لاحظت جلوس ألكسيس يسرائيل إدلمان على مقعد، ضربته على رأسه بحجر ثم حاولت طعنه مرارا، وفقا للائحة الاتهام، التي أشارت إلى أن المصاب البالغ من العمر 47 عاما تعرض للطعن مرتين.

خلال تنفيذها للهجوم رددت الفتاة شعارات مؤيدة للفلسطينيين، مثل “فلسطين لنا وستبقى لنا”، بحسب لائحة الاتهام.

كما جاء في لائحة الاتهام أن الشرطة وصلت إلى موقع الهجوم مع والد الفتاة، الذي أخذ السكين منها قبل أن تقوم الشرطة باعتقالها.

وتم نقل إدلمان إلى المستشفى وتسريحه في اليوم التالي. وقال المستشفى أنه أصيب بعدة جروح سطحية لم تتطلب خضوعه لعملية جراحية.

تأتي لائحة الاتهام خلال فترة تشهد توترات متصاعدة في إسرائيل والضفة الغربية، حيث قُتل 16 إسرائيليا في سلسلة من الهجمات، كان آخرها عملية إطلاق نار وقعت في نهاية الأسبوع أسفرت عن مقتل حارس أمن خارج مستوطنة أريئل.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال