لائحة اتهام ضد عربي من إسرائيل بتهمة التجسس لصالح حماس وإمدادها بمعلومات حول منظومة الدفاع الصاروخي
بحث

لائحة اتهام ضد عربي من إسرائيل بتهمة التجسس لصالح حماس وإمدادها بمعلومات حول منظومة الدفاع الصاروخي

الشاباك يقول إنه تم محمد أبو عدرا، الذي سُمح له لأسباب عائلية التنقل بين إسرائيل وقطاع غزة، قبل 18 شهرا لجمع المعلومات للحركة المسيطرة على غزة

محمد أبو عدرا (Shin Bet)
محمد أبو عدرا (Shin Bet)

تم توجيه لائحة اتهام ضد مواطن إسرائيلي يوم الجمعة بتهمة التجسس لصالح حركة “حماس” داخل اسرائيل، وتزويد الحركة بمعلومات تضمنت مواقع بطاريات منظومة الدفاع الصاروخي “القبة الحديدية”.

وتم اعتقال محمد أبو عدرا (43 عاما) في 3 فبراير في أعقاب تحقيق أجرته الشرطة وجهاز الأمن العام (الشاباك).

وقالت السلطات أن أبو عدرا هو نجل والد بدوي يحمل الجنسية الإسرائيلية ووالدة من غزة، وزوجته من غزة أيضا. بسبب وضعه الخاص، سُمح له بالتنقل بانتظام بين القطاع ومدينة رحوفوت الإسرائيلية.

لهذا السبت، قامت حماس بتجنيد أبو عدرا قبل 18 شهرا، بحسب الشاباك، حيث وافق أبو عدرا على العمل لصالح الحركة، وإجراء اتصالات سرية معها وجمع ونقل معلومات طلبتها منه من داخل الأراض الإسرائيلية.

لم يتم تقديم أي تفاصيل حول طبيعة المعلومات التي قدمها أبو عدرا إلى حماس فيما عدا مواقع بطاريات منظومة “القبة الحديدية”.

نظام الدفاع الصاروخي القبة الحديدية يطلق صاروخ اعتراض على هدف خلال تدريب مطلع عام 2021. (Defense Ministry)

ووٌجهت إليه لائحة اتهام في المحكمة المركزية في بئر السبع في تهم أمنية تشمل الانتماء لمنظمة إرهابية، والقرار بارتكاب خيانة وتقديم معلومات للعدو.

وذكر بيان صدر عن الشاباك أن حماس “تعمل بلا توقف لتجنيد مواطنين إسرائيليين لغرض جمع المعلومات الاستخباراتية من أجل تمكين الهجمات الإرهابية في إسرائيل”.

وقال مصدر في وكالة الأمن إن هذا مثال آخر على استغلال المجموعة لمن سُمح لهم بالعبور بين إسرائيل وغزة “لزعزعة استقرار المنطقة، على الرغم من، وبالتوازي مع،الجهود الجارية للتوصل إلى تسوية [طويلة الأمد]” بين الجانبين.

وأعلن الشاباك عن قضية مماثلة في يناير 2020، عندما اعتقل مواطنين إسرائيليين زُعم أنهما استخدما قدرتهما على التنقل بين غزة وإسرائيل لتزويد الحركة بتفاصيل حول منشآت أمنية إسرائيلية ومعلومات استخباراتية أخرى.

فلسطينيون يستعدون للعبور من إسرائيل إلى قطاع غزة عند معبر إيريز، 3 سبتمبر، 2015. (Yonatan Sindel / Flash90)

بحسب الوكالة، فإن الحركة جندت الرجلين – رامي العمودي (30 عاما) ورجب دقة (34 عاما) – في أكتوبر 2019 وكلفتهما بمهمة تصوير منشآت أمنية في وسط إسرائيل، بما في ذلك “قواعد عسكرية ومحطات شرطة ومواقع بطاريات القبة الحديدية”.

وقال الشاباك إن الحركة طلبت من دقة أيضا إطلاعها على المواقع الدقيقة لسقوط الصواريخ التي يتم إطلاقها من غزة خلال جولات القتال، لمساعدة الحركة كما يبدو في تحسين دقة الصواريخ.

في شهر نوفمبر، حُكم على مواطن إسرائيلي بالسجن لمدة سبع سنوات بعد إدانته بقيادة خلية تهريب عبر الحدود قامت بنقل آلاف الأطنان من الأسمنت والأنابيب والمعادن والمعدات الإلكترونية من إسرائيل إلى حماس.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال