كييف تؤكد تدميرها سفينة روسية لنقل الجنود في بحر آزوف
بحث

كييف تؤكد تدميرها سفينة روسية لنقل الجنود في بحر آزوف

بحسب وكالة "تاس" للأنباء، نقلا عن قناة زفيزدا التلفزيونية التابعة لوزارة الدفاع الروسية، إن ناقلة القوات والمواد هذه التابعة لأسطول البحر الأسود كانت أول سفينة حربية روسية تصل إلى بيرديانسك في 21 مارس

دخان يتصاعد بعد قصف بالقرب من ميناء  في بيرديانسك، أوكرانيا، 24 مارس، 2022. (AP Photo)
دخان يتصاعد بعد قصف بالقرب من ميناء في بيرديانسك، أوكرانيا، 24 مارس، 2022. (AP Photo)

أكّدت البحرية الأوكرانية الخميس أنها دمّرت سفينة روسية لنقل الجنود راسية في ميناء بيرديانسك بالقرب من ماريوبول على بحر آزوف.

وكتبت البحرية في رسالة نشرتها عبر حسابها على فيسبوك “دُمّرت السفينة ناقلة الجنود أورسك في ميناء برديانسك المحتلّ. النصر لأوكرانيا!”

وأرفقت البحرية رسالتها بثلاث صور. تُظهر إحداها، في لقطة عامة، الناقلة غير مدمّرة، فيما تُظهر اثنتان أخريان، الدخان في المرفأ من بعيد وسفينة تحترق، بطريقة لا تُتيح رؤية السفينة بوضوح.

وبحسب وكالة “تاس” للأنباء، نقلًا عن قناة زفيزدا التلفزيونية التابعة لوزارة الدفاع الروسية، إن ناقلة القوات والمواد هذه التابعة لأسطول البحر الأسود كانت أول سفينة حربية روسية تصل إلى بيرديانسك في 21 آذار/مارس.

ونقلت قناة زفيزدا عن ضابط في الأسطول الروسي قوله إن “وصول سفينة الإنزال الكبيرة هذه إلى مرفأ بيرديانسك هو حدث مهمّ يفتح إمكانيات أمام البحر الأسود من ناحية الخدمات اللوجستية، عبر استخدام بنى بيرديانسك التحتية بشكل كامل”.

وأضاف المصدر أن الناقلة التي يمكنها حمل ما يصل إلى 1500 طن من البضائع “تقوم بتفريغ مركبات مدرّعة أمام أعيننا ستُعزّز انتشارنا”.

والتحقق من المعلومة لم يكن ممكنًا على الفور، فالجيش الروسي لا يُفصح إلا نادرًا عن خسائره.

ويقع ميناء بيرديانسك على بعد 80 كيلومترًا غرب ميناء ماريوبول الاستراتيجي الذي يحاول الروس الاستيلاء عليه منذ بداية غزوهم لأوكرانيا في 24 شباط/فبراير.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال