كبير المسؤولين الطبيين في شركة “موديرنا” يقول إن إسرائيل ستكون من بين أول من يحصل على اللقاح
بحث

كبير المسؤولين الطبيين في شركة “موديرنا” يقول إن إسرائيل ستكون من بين أول من يحصل على اللقاح

يقدر تال زاكس، وهو إسرائيلي، أن اللقاح سيصل إلى الدولة اليهودية في أوائل عام 2021

المدير الطبي لشركة "موديرنا" د. تال زاكس (Screenshot: YouTube)
المدير الطبي لشركة "موديرنا" د. تال زاكس (Screenshot: YouTube)

قال كبير المسؤولين الطبيين في شركة “موديرنا”، وهو اسرائيلي، يوم الإثنين أن إسرائيل ستكون من بين الدول الأولى التي ستتلقى لقاح فيروس كورونا، بعد ساعات من إعلان الشركة الأمريكية النتائج الأولية التي تظهر فعالية اللقاح بنسبة 94.5%.

وفي حديثه مع كل من القنوات التلفزيونية التجارية الرئيسية في إسرائيل، القناتين 12 و13، توقع الدكتور تال زاكس أن الجرعات الأولى ستصل إلى الدولة اليهودية في أوائل العام المقبل.

وقال زاكس إن النتائج النهائية ستكون متاحة في غضون عدة أسابيع.

وقال للقناة 12 انه “من المتوقع أن يأتي الإمداد إلى إسرائيل من الشحنات الأولى من خط الإنتاج الأوروبي الذي تم إنشاؤه في سويسرا”، وأضاف: “آمل أن يحدث هذا في بداية عام 2021.

وأضاف زاكس: “لا يمكنني إعطاء رقم دقيق، لكن يمكنني أن أضمن أننا نبذل قصارى جهدنا لتزويد إسرائيل باللقاحات، كما وعدنا. إسرائيل من بين أول مجموعة من الدول التي وقعت معنا. سوف نفي بجانبنا من الاتفاقية”.

وذكرت تقارير تلفزيونية أن إسرائيل اشترت 1-2 مليون جرعة من شركة “موديرنا”. وقال زاكس – الذي تعيش والدته في رعنانا، والذي قال إنه يأمل أن يتمكن من السفر لزيارتها قريبًا – إن ذلك سيكون كافياً لـ”نسبة كبيرة” من السكان.

ونقلت القناة 13 عن مسؤولين إسرائيليين التعبير عن أسفهم لعدم قيام إسرائيل بشراء المزيد من الجرعات من شركة “موديرنا”. وقالت إن الفرق الطبية والمجموعات المعرضة للخطر والنساء الحوامل ستكون من بين أول من يتم تطعيمهم.

وقالت شركة “موديرنا” في وقت سابق يوم الاثنين أن لقاحها يبدو فعالاً بنسبة 94.5%، وفقاً للبيانات الأولية من دراسة الشركة التي لا تزال جارية. وقبل أسبوع، أعلنت شركة “فايزر” المنافسة أن لقاح كوفيد-19 الخاص بها يبدو فعالًا بشكل مماثل – ما يضع الشركتين على الطريق الصحيح للحصول على موافقة لاستخدامه في حالات الطوارئ في الولايات المتحدة في غضون أسابيع.

ممرضة تعطي متطوعًا حقنة، مع بدء الدراسة الأكبر في العالم للقاح محتمل لكوفيد-19، والتي طورتها “المعاهد الوطنية الأمريكية للصحة” وشركة “موديرنا”، في بينغامتون، نيويورك، 27 يوليو 2020 (AP Photo / Hans Pennink)

وأعلن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في يونيو أن إسرائيل وقعت صفقة مع شركة “موديرنا” للقاح فيروس كورونا المستقبلي، دون تحديد عدد الجرعات التي سيتم توفيرها. ودفعت إسرائيل ما مجموعه 405 ملايين شيكل (120 مليون دولار) لشركة التكنولوجيا الحيوية التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها، وفقا لصحيفة “هآرتس”.

وفي الأسبوع الماضي، وقعت إسرائيل أيضًا صفقة مع شركة “فايزر” لشراء لقاحها.

وقال نتنياهو إن إعلان “موديرنا” هو “خبر ممتاز لدولة إسرائيل”، مضيفًا أن هدف حكومته هو “جلب أكبر عدد ممكن من اللقاحات من أكبر عدد ممكن من المصادر إلى أكبر عدد ممكن من المواطنين”.

ورحب وزير الصحة يولي إدلشتين بالنبأ في بيان.

وقال: “كانت شركة موديرنا أول شركة لقاحات وقعت وزارة الصحة صفقة معها، منذ أشهر. إعلان الشركة خبر ممتاز للشعب الإسرائيلي. أثبتت أنشطة وزارة الصحة في الأشهر الأخيرة فعاليتها ونجاحها في إيجاد، التعاقد، وشراء اللقاحات الرائدة في السوق”.

وحذر إدلشتين من أنه “في الوقت نفسه، لا يزال هناك طريق طويل يتعين علينا قطعه ولا يجب ان نصبح متساهلين”.

مدخل مبنى شركة “موديرنا”، في كامبريدج، ماساتشوستس، 18 مايو 2020 (AP Photo / Bill Sikes)

وأكدت “موديرنا” في بيان أن لقاحها التجريبي ضد كوفيد-19 أظهر فعاليته بنسبة 94,5 في المئة لتقليص خطر الإصابة بالمرض، بحسب نتائج مبكرة لاختبار سريري على أكثر من 30 ألف مشارك في الولايات المتحدة. وفي هذا السياق، أُصيب 90 مشاركاً من مجموعة الأشخاص الذين تلقوا الدواء الوهمي بكوفيد-19، مقابل 5 فقط في المجموعة التي تلقت اللقاح.

ولا تعرف بعد مدة الحماية التي يمنحها اللقاح، ووحده الوقت كفيل بكشف هذا الأمر.

وبلغت فعالية لقاح شركة “فايزر” نسبة 90% أما اللقاح الروسي “سبوتنيك في” فوصلت نسبة فعاليته إلى 92%، وفق ما أظهرت نتائج أولية نُشرت الأسبوع الماضي.

ولم يتمّ تسجيل إصابة أي شخص بشكل خطير بكوفيد-19 من بين الأشخاص الذين تلقوا اللقاح، مقابل 11 شخصاً في مجموعة الأشخاص الذين تلقوا دواءً وهمياً، وفق بيان شركة “موديرنا”.

وأشار البيان إلى أن حوالى 9 إلى 10% من الأشخاص الذين تلقوا اللقاح ظهرت عليهم أعراض جانبية بعد تلقي الجرعة الثانية مثل التعب والألم في العضلات أو الاحمرار حول نقطة الحقن.

ويعطى اللقاح على جرعتين تفصلهما أربعة أسابيع. ويجب نقله في درجة حرارة 20 درجة مئوية تحت الصفر (مقابل 70 درجة مئوية تحت الصفر ل”فايزر”) على ان يخزن لاحقا في ثلاجة (2 إلى 8 درجات مئوية) لمدة 30 يوما.

وتم تطوير اللقاح بالتعاون مع علماء المعهد الوطني للأمراض المعدية.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال