قوة كردية عراقية تنجح بتحرير فتاة سويدية من أيدي مسلحي تنظيم “داعش”
بحث

قوة كردية عراقية تنجح بتحرير فتاة سويدية من أيدي مسلحي تنظيم “داعش”

عثرت القوات على السويدية مارلين ستيفاني نافرلين (16 عاما) قرب مدينة الموصل؛ اقنعها احد مسلحي التنظيم بالانتقال الى سوريا للانضمام اليه

مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية (screen capture: Dabiq Magazine)
مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية (screen capture: Dabiq Magazine)

تمكنت قوات مكافحة الارهاب في اقليم كردستان العراق الاربعاء الماضي، من تحرير فتاة سويدية من ايدي مسلحي تنظيم داعش، حسب ما جاء في بيان لمجلس الامن الاقليمي في كردستان.

وجاء في البيان الذي تلقت فرانس برس نسخة منه، ان “قوات مكافحة الارهاب في اقليم كردستان انقذت السويدية مارلين ستيفاني نافرلين (16 عاما)”.

واوضح ان هذه القوات عثرت على نافرلين قرب مدينة الموصل (350 كلم شمال بغداد) التي يسيطر عليها تنظيم داعش منذ حزيران/يونيو 2014.

واشار البيان الى ان احد مسلحي التنظيم قام بتضليلها واقنعها بالانتقال الى سوريا وتم بعدها نقلها الى الموصل.

واوضح ايضا ان سلطات اقليم كردستان نسقت مع السلطات السويدية ومع عائلة الفتاة حتى التمكن من انقاذها من ايدي عناصر التنظيم.

وتتحدر الفتاة من مدينة بوراس السويدية، وهي حاليا في اقليم كردستان العراق، على ان يتم تسليمها الى السلطات السويدية بعد استمكال الاجراءات الخاصة بذلك، حسب البيان.

وتمكن عناصر من التنظيم من استدراج عدد من الفتيات والنساء الاوروبيات الى سوريا والعراق للعمل الى جانبهم.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال