قراصنة إيرانيون حاولوا تصيّد علماء ذرة إسرائيليين – تقرير
بحث

قراصنة إيرانيون حاولوا تصيّد علماء ذرة إسرائيليين – تقرير

رسائل بريد إلكتروني أُرسلت لباحثين إسرائيليين احتوت على روابط لأخبار من وسيلة إعلامية بريطانية مزيفة

صورة توضيحية لهاكر (Pixabay)
صورة توضيحية لهاكر (Pixabay)

أفاد تقرير أن قراصنة إيرانيون حاولوا استهداف علماء ذرة إسرائيليين من خلال حيل تصيد في محاولة للوصول إلى مواد حساسة.

بحسب تقرير في شبكة “حداشوت” الإخبارية التلفزيونية يوم الثلاثاء، تلقى علماء إسرائيليون رسائل بريد إلكتروني احتوت على روابط مشبوهة لأخبار من وسيلة إعلامية إخبارية مزيفة تُدعى “وكالة الأنباء البريطانية”.

ولم يشر التقرير التلفزيوني إلى ما إذا كانت أي من محاولات التصيد هذه نجحت أو متى حدثت.

وقال أريئيل مرغليت، وهو عضو كنيست سابق من “المعسكر الصهيوني” ومستثمر في مجال الهايتك، إن الحادثة يجب أن تكون بمثابة تحذير للعالم على أنه يجب التعامل مع محاولات القرصنة الإيرانية بجدية.

في الشهر الماضي، قالت شركة “كلير سكاي للأمن الإلكتروني” إن قراصنة إيرانيين قاموا بإرسال روابط من وكالة الأنباء البريطانية المزيفة لأهداف من حول العالم في محاولة للحصول على معلومات عن منشقين سياسيين يعيشون في إيران.

عضو الكنيست أريئيل مرغليت (المعسكر الصهيوني) يحضر جلسة للجنة المالية في الكنيست في 11 يناير، 2016. (Miriam Alster/Flash90)

بحسب “كلير سكاي”، فإن القراصنة الإيرانيين الذين يقفون وراء هذه المحاولة هم مجموعة تسمى Charming Kitten، وأن الدولة ترعى أنشطة تجسسهم الإلكتروني.

ويركز القراصنة أنشطتهم على الباحثين الأكاديميين ونشطاء حقوق الإنسان وشخصيات إعلامية ومستشارين سياسيين معظمهم من إيران وإسرائيل والولايات المتحدة وبريطانيا.

من بين الشخصيات الإسرائيلية المعروفة التي تم استهدافها كانت الباحثة في الشؤون الإيرانية تمار إيلام غيندين، ومحرر الأخبار في إذاعة “كان” عيران سيكورل، ومنتج الأفلام ألون غور أرييه، بحسب ما جاء في تقارير لوسائل إعلام عبرية في ذلك الوقت.

وقالت “كلير سكاي” أيضا إنها وجدت صلات بين Charming Kitten وبهزاد مصري، وهو هاكر إيراني يتهمه مكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي (اف بي أي) بالوقوف وراء اختراق شبكة بيانات شبكة HBO التلفزيونية وتسريب حلقات من مسلسل “لعبة العروش” (Game of Thrones). وقال الاف بي آي أن مصري عضو في مجموعة قرصنة إيرانية أخرى تُعرف أحيانا باسم Turk Black Hat، والتي استهدفت مئات المواقع في الولايات المتحدة ومن حول العالم.

في وقت سابق يوم الثلاثاء، قال المدير السابق لوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (سي آي ايه)، الجنرال ديفيد بيتريوس، لحضور مؤتمر عُقد في تل أبيب إن التعاون الأمريكي الإسرائيلي في مجال الأمن الإلكتروني وصل إلى مستويات جديدة.

وقال أمام المؤتمر “بحسب تقارير أجنبية مختلفة فإن التعاون بيننا مس بشكل كبير ببرنامج إيران النووي”، ملمحا إلى تعاون تحدثت عنه تقارير بين البلدين في زرع الدودة إلكترونية الخبيثة المسماة بـ Stuxnet، والتي ألحقت ضررا ببرنامج إيران النووي وتم الكشف عنها في عام 2010.

وقال ـنه لا يستطيع تأكيد أو نفي هذه التقارير.

ساهم في هذا التقرير شوشانا سولومون وستيوارت وينر.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال