قبل حلول الأعياد اليهودية، تحذير الإسرائيليين من محاولة استهدافهم من قبل إيران وداعش في الخارج
بحث

قبل حلول الأعياد اليهودية، تحذير الإسرائيليين من محاولة استهدافهم من قبل إيران وداعش في الخارج

مجلس الأمن القومي يحض المواطنين على مراجعة الإرشادات قبل السفر؛ الموساد أحبط عددا من الهجمات المحتملة ضد إسرائيليين في تركيا في وقت سابق هذا العام

Travellers seen at the Ben Gurion International Airport near Tel Aviv, on September 7, 2022. Photo by Arie Leib Abrams/Flash90 *** Local Caption *** בן גוריון
שדה תעופה
קורונה
מטיילים
נכנסים
Travellers seen at the Ben Gurion International Airport near Tel Aviv, on September 7, 2022. Photo by Arie Leib Abrams/Flash90 *** Local Caption *** בן גוריון שדה תעופה קורונה מטיילים נכנסים

أصدرت إسرائيل يوم الإثنين تحذير سفر قبل حلول موسم الأعياد اليهودية، وحذرت من أن إيران وتنظيمات إسلامية تسعى إلى تنفيذ هجمات ضد أهداف إسرائيلية ويهودية.

حض مجلس الأمن القومي المواطنين الذين ينوون السفر خلال موسم الأعياد على مراجعة التحذيرات لكل بلد قبل شراء بطاقات السفر. وتُعتبر فترة الأعياد إحدى فترات الإجازة المفضلة لدى الإسرائيليين لجدولة رحلاتهم إلى الخارج.

وجاء في التحديث، “تشير تقديراتنا إلى أن إيران ستواصل في المستقبل القريب الترويج للمس بالأهداف الإسرائيلية في جميع أنحاء العالم، سواء في البلدان القريبة من إيران أو في دول الغرب وأوروبا”.

وأضاف مجلس الأمن القومي أن الجماعات المتطرفة، مثل الدولة الإسلامية وأنصارها، “تواصل إظهار الدافع” لتنفيذ هجمات ضد اليهود والإسرائيليين في جميع أنحاء العالم.

وأضاف البيان أن “هذا مدعوم بتصريحات صريحة من جانب رؤساء التنظيمات التي تدعو إلى إلحاق الأذى بالإسرائيليين واليهود”.

في شهر مايو، أصدر مجلس الأمن القومي تحذيرا صارما للإسرائيليين في تركيا وطالبهم بمغادرة البلاد وللمسافرين المحتملين بعدم السفر إليها، بعد تلقي معلومات استخبارية تفيد بوجود تهديد فوري لمخطط إيراني لخطف مواطنين وقتلهم.

شرطيان من عناصر شرطة مكافحة الشغب التركية يمران من أمام المسجد الأزرق في إسطنبول، 14 يونيو، 2022. (Yasin Akgul/AFP)

ووفقا لمسؤولين إسرائيليين كبار، فإن الهجمات المخطط لها كانت تهدف إلى الانتقام من سلسلة من عمليات اغتيال وضربات استهدفت أهدافا عسكرية ونووية إيرانية نُسبت إلى اسرائيل.

وأفادت تقارير أن الموساد ونظرائه الأتراك أحبطوا عدة هجمات مخططة، بما في ذلك عملية مزعومة لخلية إيرانية لاختطاف وقتل سفير إسرائيلي سابق لدى تركيا وزوجته.

وفي شهر يونيو، ذكرت تقارير أن قوات الأمن في تايلاند نجحت في منع عميل إيراني من تشكيل خلية في البلاد وتنفيذ هجمات محتملة ضد إسرائيليين.

تخوض إيران وإسرائيل حرب ظلال مستمرة منذ سنوات، ولكن التوترات بين البلدين تصاعدت بعد سلسلة من الحوادث البارزة التي ألقت طهران باللائمة فيها على إسرائيل.

وزعمت طهران أن اسرائيل كانت مسؤولة عن مقتل العقيد في الحرس الثوري الإيراني حسن صياد خُدايي في منزله بطهران في 22 مايو. كان اغتيال خدايي أبرز عمليات الاغتيال داخل إيران منذ اغتيال العالم النووي الكبير محسن فخري زادة في نوفمبر 2020.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال