في مشهد سريالي، إدخال أعضاء الكنيست بمجموعات من ثلاثة أعضاء كل مرة وسط أزمة فيروس كورونا
بحث

في مشهد سريالي، إدخال أعضاء الكنيست بمجموعات من ثلاثة أعضاء كل مرة وسط أزمة فيروس كورونا

’أعطوا هذا الشعب حكومة’، نادى الرئيس في خطاب أمام الغرفة الفارغة؛ ورد أن تساحي هنغبي من الليكود دخل البرلمان على الرغم من تعرضه لمريض بفيروس كوفيد-19 مشتبه فيه

قاعة الكنيست فارغة تقريبًا، بسبب القيود ضد انتشار فيروس كورونا، أثناء أداء اليمين الدستورية للكنيست الثالثة والعشرين، 16 مارس ، 2020. (Gideon Sharon / Knesset Spokesperson)
قاعة الكنيست فارغة تقريبًا، بسبب القيود ضد انتشار فيروس كورونا، أثناء أداء اليمين الدستورية للكنيست الثالثة والعشرين، 16 مارس ، 2020. (Gideon Sharon / Knesset Spokesperson)

في مراسيم سريالية، عقد الكنيست الثالث والعشرون يوم الاثنين في ظل تفشي فيروس كورونا COVID-19، حيث تم إدخال 120 مشرعا على دفعات من ثلاثة اعضاء لتجنب انتشار الفيروس، وقدم قادته البرلمان ملاحظاتهم الافتتاحية الاحتفالية عادة امام قاعة فارغة.

وافتتح الرئيس رؤوفن ريفلين مراسيم أداء اليمين في البرلمان بخطاب أمام النواب الثلاثة الحاضرين فقط – رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، ورئيس حزب “أزرق أبيض” بيني غانتس ورئيس الكنيست يولي إدلشتاين.

وفي خطابه، ناشد ريفلين الأحزاب السياسية لحل خلافاتهم وتشكيل ائتلاف، ووضع حد للمأزق الذي ترك البلاد بدون حكومة عاملة منذ ديسمبر 2018.

وفي وقت سابق من اليوم، كلف ريفلين غانتس بأول فرصة لتشكيل حكومة، بعد أن حصل زعيم “أزرق أبيض” على 61 توصية من المشرعين. ولكن لم يتضح بعد ما إذا كان بإمكانه أن يفعل ذلك بنجاح من دون حزب الليكود بقيادة نتنياهو.

قاعة الكنيست فارغة تقريبًا، بسبب القيود ضد انتشار فيروس كورونا، أثناء أداء اليمين الدستورية للكنيست الثالثة والعشرين، 16 مارس ، 2020. (Gideon Sharon / Knesset Spokesperson)

وبعد ثلاثة انتخابات متتالية، قال ريفلين إن الإسرائيليين “منهكون” من السياسة.

وقال: “نتطلع إلى الروتين اليومي، عندما نعود جميعا إلى ما نشترك فيه، مصيرنا المشترك الذي تم التعبير عنه بوضوح في الأزمة الحالية”، في إشارة إلى انتشار الفيروس.

وناشد الرئيس القادة السياسيين لتقديم تنازلات.

“السياسة أبعد ما تكون عن الكمال. لكن السياسة من المفترض أن تكون فن الممكن. في كثير من الأحيان، يجب أن تكون السياسة فن التسوية… في قلب الديمقراطية يكمن الفهم بأن ما يخلق في كثير من الأحيان شرط التسوية، لتقديم تنازلات عميقة ومؤلمة، هو إرادة الشعب نفسه”.

عامل يقوم بتطهير الكنيست، 15 مارس 2020. (Adine Wolman/Knesset Spokesperson’s Office)

وتابع ريفلين: “الأزمة السياسية الحالية حقيقية للغاية، وعميقة جدا، وتقسمنا إلى قسمين. ولا يوجد أمامنا خيار آخر، لأنه ليس لدينا شعب آخر ولا بلد آخر. في الديمقراطية، قد نكون قادرين على استبدال القيادة، لكن لا يمكننا استبدال الناس. ليس بعضًا منه، ولا نصفه وليس النصف الآخر منه. مقدر لنا أن نعيش معا”.

وناشد قائلا: “أعطوا هذا الشعب حكومة”.

كما قال إدلشتاين، الذي أوقف يوم الأحد محاولة من جانب “أزرق أبيض” لاستبداله كرئيس للكنيست، للرئيس، نتنياهو وغانتس بأنه يجب تشكيل حكومة وحدة طارئة بسرعة.

الرئيس رؤوفين ريفلين (وسط) ورئيس الكنيست يولي إدلشتين يصلان الى مراسم أداء اليمين بالكنيست الـ23 (Haim Zach/Mark Neyman/GPO)

وقال إدلشتاين: “القاعة فارغة، ولكن معنا ملايين المواطنين الذين هم بأمس الحاجة إلى حكومة طوارئ”.

وبعد إدلشتاين، أدى نتنياهو وغانتس اليمين، وتم إحضار المشرعين، ثلاثة في كل مرة بالترتيب الأبجدي، ليؤدوا اليمين.

وكان حارس الكنيست يجري فحص الحرارة لمن يدخل البرلمان.

ووفقا للقناة 12، طُلب من عضو الكنيست من حزب الليكود تساحي هنغبي عدم الحضور بعد تعرضه لزوج مريضة بفيروس كورونا، يشتبه في إصابته أيضا بالفيروس.

لكن قالت القناة إن هنغبى دخل البرلمان رغم ذلك.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال