في ما وُصف بأنه “خطأ”، اقتياد فتى فلسطيني وهو مقيد اليدين ومعصوب العينين في مستشفى
بحث

في ما وُصف بأنه “خطأ”، اقتياد فتى فلسطيني وهو مقيد اليدين ومعصوب العينين في مستشفى

الجيش يقول إن الحادثة في مستشفى شعاري تسيديك في القدس "ما كان يجب أن تحدث"؛ منظمات حقوقية تنتقد الانتهاك الظاهر لأخلاقيات مهنة الطب

جندي إسرائيلي يرافق فتى فلسطيني معصوب العينين ومقيّد اليدين في مستشفى شعاري تسيديك في القدس، 24 أكتوبر، 2022. (Courtesy; Used in accordance with Clause 27a of the Copyright Law)
جندي إسرائيلي يرافق فتى فلسطيني معصوب العينين ومقيّد اليدين في مستشفى شعاري تسيديك في القدس، 24 أكتوبر، 2022. (Courtesy; Used in accordance with Clause 27a of the Copyright Law)

أثار قيام الجيش الإسرائيلي بتكبيل يدي فتى فلسطيني وتعصيب عينيه أثناء اقتياده في منطقة التسوق في مستشفى بالقدس غضب منظمات حقوقية ونواب من اليسار.

وقال الجيش الإسرائيلي لـ”تايمز أوف إسرائيل” إن المعتقل أحضر إلى المكان للخضوع لفحص طبي في المركز الطبي “شعاري تسيدك”. ولم يكشف الجيش الإسرائيلي عن سبب اعتقاله.

قال المستشفى إن عناصر الأمن تدخلت وأزالت الأصفاد وعصبة العينين، قبل إحضار المراهق إلى قسم طب الأطفال لإجراء الفحص الطبي غير المعلن.

وقال متحدث عسكري إن تكبيل وتعصيب أعين المعتقلين الفلسطينيين هو إجراء معتاد في الجيش الإسرائيلي، لكن القيام بذلك في مستشفى كان “خطأ ما كان ينبغي أن يحدث”.

الجندي لم يتلق إحاطة من قادته قبل مرافقة المعتقل. ولم يقل الجيش ما إذا كان سيتم اتخاذ أي إجراء عقابي ضد الجندي أو قادته.

وقالت منظمة “أطباء من أجل حقوق الإنسان” (PHRI) إن تكبيل أيدي المعتقلين وتعصيب أعينهم في المستشفيات ينتهك أخلاقيات مهنة الطب.

وقالت عنات ليفين، رئيسة قسم السجناء في المنظمة، “هذه الممارسة تمس بالسجناء والمعتقلين ولسبب وجيه تم حظرها بالكامل من قبل نقابة الأطباء الإسرائيلية”.

وأضافت في بيان لتايمز أوف إسرائيل “يسعدنا أن مستشفى شعاري تسيدك عمل على تصحيح الوضع الذي حدث”.

المركز الطبي شعاري تسيديك في القدس (Yossi Zamir / Flash90)

وانتقد عضو الكنيست من حزب “ميرتس” موسي راز الحادث في تغريدة على “تويتر”. وقال راز “هذا ما يبدو عليه الأمر عندما تتسرب قواعد الاحتلال داخل حدود إسرائيل”.

كثف الجيش الإسرائيلي الاعتقالات في الضفة الغربية في الأشهر الأخيرة، قائلا إنها ضرورية لتفكيك الشبكات الإرهابية وإحباط الهجمات ضد الإسرائيليين.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال