في قفزة مقلقة، تسجيل 179 إصابة جديدة في إسرائيل خلال 24 ساعة
بحث

في قفزة مقلقة، تسجيل 179 إصابة جديدة في إسرائيل خلال 24 ساعة

لم يتم الإبلاغ عن وفيات جديدة، ولكن ارتفاع تشخيص الاصابات الجديدة مستمر؛ وزارة التعليم تقول أنه سيعاد فتح 63 مدرسة هذا الأسبوع بعد إغلاقها بسبب العدوى

أشخاص يرتدون أقنعة الوجه يمشون في القدس، 8 يونيو 2020. (Olivier Fitoussi / Flash90)
أشخاص يرتدون أقنعة الوجه يمشون في القدس، 8 يونيو 2020. (Olivier Fitoussi / Flash90)

أبلغت الحكومة مساء الإثنين عن 179 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة الماضية، فيما يبدو أنها أعلى زيادة يومية منذ أكثر من شهر.

وبحسب الأرقام الصادرة عن مجلس الأمن القومي، هناك 2620 إصابة نشطة بالفيروس، وتم تسجيل 18,049 إصابة منذ بداية الوباء.

ومن بين المرضى، هناك 29 شخصا في حالة خطيرة، 23 منهم على أجهزة التنفس الصناعي. و44 في حالة معتدلة والبقية يعانون من أعراض خفيفة. ولم تسجل وفيات جديدة، ما يبقي حصيلة الوفيات عند 298 وفاة.

وتمثل الإصابات الجديدة أعلى حصيلة يومية منذ أواخر شهر أبريل.

وبعد الانخفاض المستمر في معدل الإصابات، شهدت إسرائيل قفزة مقلقة في الأسابيع الأخيرة، وأعلن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يوم الاثنين أن الحكومة ستوقف تخفيف القيود الإضافية بسبب الارتفاع الكبير بالإصابات.

ونسب مسؤولو الصحة الارتفاع الأخير في الإصابات الجديدة بالفيروس إلى المدارس، التي أعيد فتحها في شهر مايو بعد إغلاقها لمدة شهرين.

عامل نظافة يقوم بتعقيم فصل دراسي في المدرسة الثانوية ’غيمناسيا رحافيا’ في القدس، 3 يونيو، 2020. (Yonatan Sindel/Flash90)

وفي المقابل، قالت وزارة التعليم يوم الاثنين إنه سيتم اعادة فتح عشرات المدارس التي أغلقت بعد اصابة طلاب أو موظفين بفيروس كورونا هذا الأسبوع.

ومن بين 135 مؤسسة تعليمية أغلقت بسبب الفيروس، سيتم إعادة فتح 63 مؤسسة تعليمية في الأيام المقبلة بعد الانتهاء مما سمته الوزارة “الحجر الوقائي”.

وكتبت الوزارة على تويتر، “يواصل نظام [التعليم] متابعة معدل الإصابة عن كثب والاستجابة على أساس كل حالة على حدة حيثما دعت الحاجة”.

وقالت أيضا إن هناك حاليا 385 طالبا ومعلما مصابين، و17,605 آخرين في الحجر الصحي.

وقررت الحكومة الأسبوع الماضي عدم إغلاق المدارس، لكنها قالت إنها قد تستخدم عمليات الإغلاق المستهدفة في أي مكان يتم اكتشاف حالات فيه للمساعدة في وقف الارتفاع الأخير في الإصابات.

ويُطلب من الطلاب والمعلمين ارتداء أقنعة الوجه ويفترض أن يلتزموا بممارسات النظافة الصارمة.

كما ظهر يوم الاثنين أيضا 10 موظفين في فندق “كلوب هوتيل” في مدينة إيلات المطلة على البحر الأحمر مصابين بالفيروس. وكان الموظفين في الحجر الصحي منذ الأسبوع الماضي بعد اتصالهم بشخص مصاب، وفقا لموقع “واينت” الإخباري.

وأكد الفندق أن الموظفين لم يختلطوا بأي من النزلاء وارتدوا أقنعة وقفازات خلال العمل.

وقالت إدارة الفندق في بيان لموقع الأخبار، “نحن على اتصال بوزارة الصحة ونتصرف وفقا لتعليماتها”.

اشخاص في شاطئ البحر الأحمر في مدينة إيلات الجنوبية، 13 مايو 2020 (Yossi Zeliger / Flash90)

وأصدر رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو تحذيرا صارما يوم الأحد ضد ما وصفه بـ”عدم الحرص على الالتزام بالقواعد” التي تهدف إلى منع انتشار فيروس كورونا، قائلاً إن إسرائيل لا تزال معرضة لخطر من الوباء وناشد الجمهور أن يفعل المزيد من أجل احتواء تفشي المرض في البلاد.

وفي يوم السبت، ذكرت القناة 12 أن المدير العام المنتهية ولايته لوزارة الصحة حث كبار الموظفين على العمل في ظل افتراض أن البلاد في خضم تفش جديد لفيروس كورونا، في حين أقر بأن حجم “الموجة الثانية” غير معروف. ونفى موشيه بار سيمان طوف إدلائه بالتعليقات وقال للشبكة التلفزيونية إن الموجة الثانية ليست حتمية “إذا عملنا بشكل صحيح”.

وجاءت الزيادة في الحالات الجديدة بعد انخفاض معدل الإصابة اليومي بشكل مطرد خلال الجزء الأكبر من شهر مايو، مع قيام إسرائيل بتخفيف القيود المفروضة على التنقل والنشاط الاقتصادي والتجمهر، التي تم فرضها لاحتواء الفيروس.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال