في عملية جراحية هي الأولى من نوعها، رجل كفيف من حيفا يستعيد بصره بعد خضوعه لعملية زرع قرنية اصطناعية
بحث

في عملية جراحية هي الأولى من نوعها، رجل كفيف من حيفا يستعيد بصره بعد خضوعه لعملية زرع قرنية اصطناعية

جمال فوراني (78 عاما) هو أول شخص يضخع لعملية زرع منتج CorNeat؛ بعد العملية، كان بإمكانه قراءة نص والتعرف على أفراد أسرته، بحسب الشركة

البروفيسور إيريت بهار، مديرة قسم طب وجراحة العيون في مركز رابين الطبي، تزيل الضمادات عن عيني جمال فوراني ، بعد خضوعه لعملية زرع قرنية اصطناعية طورتها شركة CorNeat Vision  (لقطة شاشة Channel 13)
البروفيسور إيريت بهار، مديرة قسم طب وجراحة العيون في مركز رابين الطبي، تزيل الضمادات عن عيني جمال فوراني ، بعد خضوعه لعملية زرع قرنية اصطناعية طورتها شركة CorNeat Vision (لقطة شاشة Channel 13)

استعاد رجل كفيف يبلغ من العمر 78 عاما، يُدعى جمال فوراني، من سكان مدينة حيفا، بصره بعد أن خضع لعملية زرع قرنية اصطناعية طورتها شركة CorNeat Vision، حسبما اعلنت شركة المحاكاة الحيوية، وكانت هذه أول عملية زراعة ناجحة من نوعها.

تم زرع القرنية الاصطناعية، التي يتم تركيبها في جدار العين، في وقت سابق من هذا الشهر على يد البروفيسور إيريت بهار، مديرة قسم طب العيون في مركز “رابين” الطبي في إسرائيل. وقالت الشركة الناشئة في بيان في وقت سابق من هذا الشهر، أنه عند إزالة الضمادات، تمكن فوراني من قراءة نص والتعرف على أفراد أسرته.

وقد عانى فوراني، الذي كان مصابة بالوذمة (Edema) وأمراض أخرى، من تلف في القرنية، مما تسبب في فقدانه للبصر لمدة عشر سنوات والاعتراف به قانونيا بأنه شخص كفيف.

منتج CorNeat، المصنوع من مادة اصطناعية 100% غير قابلة للاختراق أو للتحلل، يستبدل القرنيات المتندبة أو المشوهة ولا يتطلب أنسجة من متبرع، ويستخدم تقنية الخلية والهندسة الكيميائية النانوية لتقليد بيئة الخلية الحالية. عند الزرع، تتكامل المادة مع الأنسجة الحية وتحفز الانتشار الخلوي، مما يؤدي إلى مزيد من التكامل. وقالت الشركة إن الزرع بالتالي لا يؤدي إلى رد معاكس لجهاز المناعة.

مجموعة CorNeat KPro لزراعة القرنية الاصطناعية التي طورتها CorNeat Vision (لقطة شاشة YouTube)

وتمثل أمراض القرنية السبب الرئيسي الثاني للعمى في معظم دول النامية، وتقدر منظمة الصحة العالمية أن حوالي مليوني مريض يعانون من عمى القرنية كل عام.

وقال الدكتور غلعاد ليتفين، المؤسس المشارك لشركة CorNeat Vision، وكبير المسؤولين الطبيين، ومخترع CorNeat KPro: “الكشف عن أول عين مزورعة والتواجد في تلك الغرفة، في تلك اللحظة، كان أمرا سرياليا. بعد سنوات من العمل الشاق، كانت رؤية زميل يقوم بزرع CorNeat KPro بسهولة، ومشاهدة انسان آخر يستعيد بصره في اليوم التالي أمرا مثيرا ومؤثرا عاطفيا، كان هناك الكثير من الدموع في الغرفة. هذا انجاز مهم للغاية بالنسبة لشركة CorNeat Vision”.

وقالت الشركة في مقطع فيديو على موقع “يوتيوب” إن عملية الزرع بسيطة إلى حد ما وتستغرق أقل من ساعة.

وتمت الموافقة على مشاركة 10 مرضى في التجربة السريرية في مركز رابين الطبي في إسرائيل مع موقعين إضافيين من المقرر افتتاحهما هذا الشهر في كندا وستة مواقع أخرى تتواجد في مراحل مختلفة من إجراءات المصادقة عليها في فرنسا والولايات المتحدة وهولندا، حسبما قال ألموغ ألي راز، الشريك المؤسس لشركة CorNeat Vision، والرئيس التنفيذي للشركة ونائب الرئيس للبحث والتطوير، في بيان.

وأضاف أن التجربة الأولى تشمل مرضى مكفوفين لا يُعتبرون مرشحين ملائمين لعملية زرع قرنية  أو خضعوا لعملية زرع قرنية واحدة فاشلة أو أكثر.

وقال: “نظرا للأداء البصري الاستثنائي لجهازنا، ووقت الشفاء والاستمرار المتوقعين”، تخطط الشركة لبدء دراسة ثانية في وقت لاحق من هذا العام مع مؤشرات أوسع للمصادقة على القرنية الاصطناعية للشركة “كخط علاج أول، واستبدال استخدام الأنسجة من متبرعين المستخدمة في عمليات زرع القرنية بكامل سمكها”.

تأسست CorNeat في عام 2015 ومقرها في مدينة رعنانا، وقد طورت أيضا CorNeat EverPatch، وهي عبارة عن رقعة صلبة اصطناعية غير قابلة للتحلل، و CorNeat eShunt ، وهو جهاز لتصريف المياه الزرقاء. وفقا لقاعدة بيانات Start-Up Nation Central، جمعت الشركة 12.3 مليون دولار من المستثمرين حتى الآن.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال