في سابقة هي الأولى لوزير خارجية إسرائيلي، لابيد سيقوم بزيارة رسمية إلى المغرب الأسبوع المقبل
بحث

في سابقة هي الأولى لوزير خارجية إسرائيلي، لابيد سيقوم بزيارة رسمية إلى المغرب الأسبوع المقبل

بعد 20 عاما من انقطاع في العلاقات بين البلدين، وزير الخارجية سيفتتح البعثة الدبلوماسية في الرباط قبل زيارة متوقعة سيقوم بها نظيره المغربي

وزير الخارجية يائير لابيد يتحدث خلال إيجاز في وزارة الخارجية في القدس، 25 يوليو، 2021. (Lazar Berman / Times of Israel)
وزير الخارجية يائير لابيد يتحدث خلال إيجاز في وزارة الخارجية في القدس، 25 يوليو، 2021. (Lazar Berman / Times of Israel)

سيقوم وزير الخارجية يائير لابيد بزيارة رسمية إلى المغرب في 11-12 أغسطس، حسبما صرحت وزارة الخارجية لـ”تايمز أوف إسرائيل” يوم الأربعاء.

وستكون هذه الرحلة هي الأولى لوزير خارجية إسرائيلي إلى المغرب.

وسيقوم لابيد بافتتاح البعثة الدبلوماسية الإسرائيلية رسميا في البلاد.

يأتي الإعلان بعد أيام من بدء تسيير أول رحلات تجارية مباشرة بين إسرائيل والمغرب، بعد سبعة أشهر من قيام البلدين بتطبيع العلاقات بينهما في اتفاق توسطت فيه الولايات المتحدة.

في حين أن اسرائيل والرباط لم تكن لهما علاقات كاملة في الماضي – مع وجود مكتبين دبلوماسيين في عاصمتي البلدين بدلا من السفارات – فقد حافظتا على علاقات رسمية وثيقة حتى علقتها المغرب مع اندلاع الانتفاضة الثانية في عام 2000.

وقال مصدر دبلوماسي إسرائيلي يوم الأحد إن العلاقات مع المملكة الواقعة في شمال إفريقيا “ستتحول إلى علاقات دبلوماسية كاملة”.

وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة في مؤتمر صحفي بعد إجراء محادثات مع نظيره الإسباني في الرباط، المغرب، 3 يونيو 2019 (AP Photo / Mosa’ab Elshamy)

جددت إسرائيل والمغرب العلاقات بينهما أواخر العام الماضي، وسط موجة من اتفاقيات التطبيع بين إسرائيل والدول العربية.

في وقت سابق من هذا الشهر، دعا لابيد نظيره المغربي، ناصر بوريطة، لزيارة إسرائيل.

وقال لابيد خلال اجتماع لكتلة حزبه “يش عتيد” في الكنيست في الأسبوع الماضي: “بعد رحلتي إلى المغرب، سيزور وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة إسرائيل لافتتاح بعثات هنا”.

في أواخر يونيو، قام لابيد برحلة تاريخية إلى الإمارات العربية المتحدة لافتتاح السفارة الإسرائيلية في أبو ظبي والقنصلية في دبي.

وقام المدير العام لوزارة الخارجية، ألون أوشبيتس، بزيارة إلى المملكة الواقعة في شمال إفريقيا قبل ثلاثة أسابيع وسلم دعوة خطية من لابيد خلال اجتماعه مع بوريطة.

وشدد لابيد في رسالته على أن إعادة العلاقات بين إسرائيل والمغرب كانت خطوة تاريخية. كما أعرب وزير الخارجية الإسرائيلي عن رغبته في إحراز تقدم في التعاون الثنائي بين البلدين في مجالات التجارة والتكنولوجيا والثقافة والسياحة.

ألون أوشبيتس، المدير العام لوزارة الخارجية، يوقًع على دفتر الزوار بضريح الملك محمد الخامس في الرباط، المغرب، 7 يوليو، 2021. (Courtesy)

في بيان، قال لابيد إن الدعوة تظهر أن إقامة علاقات دبلوماسية وعلاقات مباشرة بين البلدين ومواطنيهما هي “أولوية قصوى” لإسرائيل.

مضيفا: “أشكر جلالة الملك محمد السادس على القيادة والإلهام اللذين أعطاهما لهذه العملية. أتطلع إلى تعزيز العلاقات السياسية بين إسرائيل والمغرب وبناء تعاون اقتصادي وتكنولوجي وثقافي وسياحي بين البلدين”.

وجاءت التصريحات بعد أن زار أوشبيتس ضريحي ملكي المغرب السابقيّن محمد الخامس ونجله الملك الحسن الثاني، والد العاهل المغربي الحالي.

وكتب أوشبيتس في سجل الزوار باللغتين العبرية والعربية، “نود أن نشكر ملوك المغرب على صداقتهم ودعمهم ليهود المغرب عبر التاريخ، وهو إرث يحمله صاحب الجلالة الملك محمد السادس”.

وأضاف إن “تقاليد التسامح والاعتدال التي تُركت لنا وللأجيال القادمة هي مصدر إلهام لتجديد العلاقات بين إسرائيل والمغرب”.

هذا الشهر أيضا، هبطت طائرة تابعة لسلاح الجو المغربي في قاعدة “حتسور” الجوية الإسرائيلية، للمشاركة بحسب تقارير في مناورة جوية إسرائيلية متعددة الجنسيات في وقت لاحق من هذا الشهر.

كان الهبوط غير العادي لطائرة الشحن التابعة للقوات الجوية الملكية المغربية من طراز C-130 في قاعدة “حتسور” الجوية بالقرب من أشدود مرئيا على برنامج تتبع الرحلات الجوية العام، حيث تم رصده بسرعة من قبل عدد من مراقبي الرادار الهواة، شارك أحدهم المعلومات مع “تايمز أوف إسرائيل”.

ساهم في هذا التقرير جوداه آري غروس وطاقم تايمز أوف إسرائيل

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال