إسرائيل في حالة حرب - اليوم 227

بحث

في ذكرى مقتلها، المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي يعتذر لأول مرة على مقتل شيرين أبو عاقلة

بعد عام بالضبط من مقتل مراسلة "الجزيرة" إثر تعرضها لإطلاق النار خلال تغطيتها لعملية للجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية، دانيئل هغاري يقول لـ CNN "نحن آسفون جدا" على الحادثة

شيرين أبو عاقلة (51 عاما)، صحافية مخضرمة في قناة الجزيرة، قُتلت خلال عملية للجيش الإسرائيلي في جنين في 11 مايو 2022 (courtesy)
شيرين أبو عاقلة (51 عاما)، صحافية مخضرمة في قناة الجزيرة، قُتلت خلال عملية للجيش الإسرائيلي في جنين في 11 مايو 2022 (courtesy)

بعد عام بالضبط من مقتل مراسة قناة “الجزيرة” شيرين أبو عاقلة، أصدر المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي لأول مرة الأربعاء اعتذارا على الحادثة، التي أثارت إدانات دولية واسعة.

قُتلت أبو عاقلة (51 عاما)، التي كانت ترتدي سترة واقية للصحفيين وخوذة، في 11 مايو 2022، خلال مواجهات بين القوات الإسرائيلية ومسلحين فلسطينيين خلال تغطيتها لعملية عسكرية في مخيم جنين بشمال الضفة الغربية، وسط حملة أوسع لمحاربة ناشطين فلسطينيين، بحسب الرواية الرسمية للجيش الإسرائيلي.

وبينما أجرى الجيش تحقيقاته الخاصة وأقر بأن الرصاصة التي قتلتها كانت “على الأرجح” من بندقية جندي إسرائيلي، فقد رفض بشدة المزاعم بأن الصحفية المخضرمة قد استُهدفت عمدا.

خلال مقابلة مع شبكة CNN يوم الأربعاء، قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي دانيئل هغاري عندما سُئل عن الحادثة: “أعتقد أنها فرصة لكي أقول إننا آسفون للغاية [على] وفاة الراحلة شيرين أبو عاقلة”.

وأضاف: “لقد كانت [أبو عاقلة] صحفية، وصحفية مرموقة للغاية. في إسرائيل، نحن بلد ديمقراطي، وفي الديمقراطية نرى قيمة عالية في الصحافة وفي الصحافة الحرة. نريد أن يشعر الصحفيون بالأمان في إسرائيل، خاصة في زمن الحرب، وحتى لو انتقدونا، فنحن نريدهم أن يشعروا بالأمان. الأمر كله يتعلق بالديمقراطية، ونحن ديمقراطية ليبرالية”.

قدمت عائلة أبو عاقلة شكوى رسمية إلى المحكمة الجنائية الدولية في سبتمبر. يفترض أن يقرر مكتب المدعي العام للمحكمة ما إذا كان سيبدأ تحقيقا في القضية.

في ديسمبر، قدمت قناة الجزيرة إلى المحكمة الجنائية الدولية ما قالت إنه دليل تفصيلي زعمت أنه يثبت أن الجيش الإسرائيلي قتل مراسلتها الفلسطينية-الأمريكية عمدا بالرصاص. ورفضت الولايات المتحدة الخطوة في ذلك الوقت، قائلة إن الأمر ليس من اختصاص المحكمة.

لكن ابنة أخ أبو عاقلة، لينا أبو عاقلة، قالت في مؤتمر صحفي في لاهاي في ذلك الوقت: “عائلتي لا تزال لا تعرف من أطلق تلك الرصاصة القاتلة ومن كان في سلسلة القيادة التي قتلت عمتي. الأدلة واضحة للغاية، ونتوقع أن تتخذ المحكمة الجنائية الدولية إجراءات”.

واتهم محامي الجزيرة رودني ديكسون إسرائيل “بالتستر الكامل”، وزعم أن قتلها كان جزءا من “حملة ممنهجة وواسعة النطاق” ضد الشبكة المملوكة للحكومة القطرية من قبل إسرائيل.

إسرائيل ليست عضوا في المحكمة الجنائية الدولية وتعترض على اختصاص المحكمة. كما أن الولايات المتحدة ليست عضوا في المحكمة التي أُنشئت في عام 2002 كمحكمة ملاذ أخير لجرائم الحرب.

فلسطينيون يزورون الموقع الذي قُتلت فيه الصحافية الأمريكية الفلسطينية المخضرمة شيرين أبو عاقلة، في مدينة جنين بالضفة الغربية، 18 مايو، 2022. (AP / Majdi Mohammed)

وقالت إسرائيل إنها لن تتعاون مع أي تحقيق خارجي في مقتل أبو عاقلة.

في نوفمبر، قال مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي إنه بدأ تحقيقا في وفاة أبو عاقلة، وقالت إسرائيل إنها لن تتعاون مع التحقيق.

ساهمت في هذا التقرير وكالة فرانس برس

اقرأ المزيد عن