نتنياهو ينادي قادة العالم لإتخاذ خطوات حول الإتفاق النووي الإيراني
بحث

نتنياهو ينادي قادة العالم لإتخاذ خطوات حول الإتفاق النووي الإيراني

عقد رئيس الوزراء لقاءات مع زعماء المانيا، كندا، بلجيكا، سويسرا واذربيجان على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يلتقي بالمستشارة الالمانية انغيلا ميركل في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، سويسرا، 24 يناير 2018 (Amos Ben Gershon/ GPO)
رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يلتقي بالمستشارة الالمانية انغيلا ميركل في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، سويسرا، 24 يناير 2018 (Amos Ben Gershon/ GPO)

التقى رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو مع عدة زعماء دول على هامش المنتدى الإقتصادي العالمي في دافوس، سويسرا، وناداهم العمل من أجل اصلاح الاتفاق النووية الإيراني وتعهد بأن اسرائيل لن تسمح لإيران اقامة قواعد عسكرية في سوريا.

وعقد نتنياهو اجتماع مع المستشارة الألمانية انغيلا ميركل، رئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو، رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشيل، الرئيس السويسري الآن بيرسيت ورئيس اذربيجان الهام اليف.

وتم إجراء خمسة اللقاءات خلف ابواب مغلقة.

وقال نتنياهو ان اللقاء مع ميركل كان “مهما”.

“تحدثنا بطبيعة الحال عن الإتفاق النووي مع إيران. قلت لها إن حسب تقديري الخيار الوحيد المطروح الآن هو إدخال تعديلات حقيقية وليس شكلية على الاتفاق من شأنها منع إيران من التحول إلى دولة نووية وهذا ما يضمنه الاتفاق كما هو الآن”، قال نتنياهو. “عبرت عن تقديري لالتزام المستشارة ميركل الحقيقي بأمن إسرائيل”.

وقال نتنياهو أن ميركل “كررت هذا الالتزام خلال اللقاء وقالت إنها تفهم قلقنا حيال الاتفاق النووي مع إيران، إلا أنها لا توافق بالضرورة مع السبل التي نريد من خلالها التعامل معه… لكن المستشارة ميركل تدرك بأن هذا الأمر يتعلق بالأمور التي قد تهدد وجودنا. إنها أثبتت التزامها بأمننا سابقا”.

وتطرق نتنياهو الى مسألة إيران في لقاءاته الأخرى أيضا.

وفي كل من اللقاءات، نادى نتنياهو القادة الى “استغلال الفرصة التي أتاحها إعلان الرئيس [الرئيس الامريكي دونالد] ترامب” في وقت سابق من الشهر بأنه لن يوقع على تثبيت التزام إيران بالاتفاق النووي، الذي يخفف العقوبات على إيران، ورد في بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء.

“قد ذكر رئيس الوزراء أنه لن يسمح لإيران بالتموضع عسكرياً في سوريا، وأكد على أن إسرائيل تعمل على منع حدوث ذلك”، ورد في البيان.

وبعد التقاط صور مع ميشيل، اعتذر نتنياهو للزعيم البلجيكي لعدم اللقاء به عند تواجده في بروكسل في الشهر الماضي.

ولم يتطرق بيان مكتب رئيس الوزراء الى تقرير للقناة العاشرة بأن بلجيكا تنوي الإعتراف بفلسطين كدولة مستقلة.

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يصافح رئيس اذربيجان الهام اليف في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، سويسرا، 24 يناير 2018 (Jacob Magid/Times of Israel)

ووفقا للتقرير، سوف تنضم لوكسمبورغ، ايرلندا وسلوفينيا الى بلجيكا في هذه الخطوة. وقد أكد وزير الخارجية السلوفيني على نية بلاده.

وبالنسبة للمسالة الفلسطينية، قال نتنياهو أنه “لن يساوم على الاحتياجات الأمنية الإسرائيلية ضمن أي تسوية مستقبلية”، أضاف البيان.

وخلال لقاء نتنياهو ببيرسيت السويسري، اتفق الزعيمان على “العمل على تكوين مسارات جديدة للتعاون الإقتصادي بين البلدين”، ورد في البيان.

ونباحث رئيس الوزراء مسالة التجارة مع ترودو الكندي، واتفق الزعيمان توسيع التواصل بخصوص المسألة، قال مكتب رئيس الوزراء.

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يصافح الرئيس السويسري الان بيرسيت في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، سويسرا، 24 يناير 2018 (Jacob Magid/Times of Israel)

ودعا نتنياهو جميع الزعماء لزيارة اسرائيل.

وفي وقت لاحق يوم الاربعاء، سوف يلتقي رئيس الوزراء بالرئيس الاوكراني بترو بوروشينكو، رئيس رواندا بول كغامي والرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون اضافة الى المدير التنفيذي لشركة البرامج الألمانية SAP، بيل مكديرموت.

وفي يوم الخميس، سوف يلتقي نتنياهو بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وخلال اللقاء، يخط ترامب “التأكيد على التزام امريكا القوي اتجاه اسرائيل والمحاولات لتقليص نفوذ وقدرات إيران، وطرق لتحقيق السلام الدائم”، قال مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض ه. ر. مكماستر في بيان صحي.

ووقع اللقاء الأخير بين الزعيمين في شهر سبتمبر على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة. وقال ترامب لنتنياهو حينها ان واشنطن سوف تنسحب من الاتفاق النووي مع إيران في حال اعتبارها ان الوكالة الأممية التي تشرف على الاتفاق ليست صارة بما فيه الكفاية في تطبيقه.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال