في خطوة غير مسبوقة، وزارة الصحة تنصح الإسرائيليين بتجنب السفر بسبب المخاوف من فيروس كورونا
بحث

في خطوة غير مسبوقة، وزارة الصحة تنصح الإسرائيليين بتجنب السفر بسبب المخاوف من فيروس كورونا

التحذير يتوقع ’احتمالا كبيرا’ بأن المرض لم يعد قابلا للاحتواء بعد أن انتشر في جميع أنحاء العالم؛ الإسرائيليون العائدون من إيطاليا ملزمون بدخول حجر صحي لمدة 14 يوما

طاقم طبي في مستشفى تل هشومير في انتظار إسرائيليين سيتم إدخالهم في حجر صحي بسبب فيروس كورونا، 20  فبراير، 2020. (Avshalom Sassoni/Flash90)
طاقم طبي في مستشفى تل هشومير في انتظار إسرائيليين سيتم إدخالهم في حجر صحي بسبب فيروس كورونا، 20 فبراير، 2020. (Avshalom Sassoni/Flash90)

في إعلان دراماتيكي الأربعاء، حضت وزارة الصحة الإسرائيليين على التفكير جديا بالامتناع عن السفر إلى خارج البلاد، حيث تسعى الدولة إلى عزل نفسها من تفشي فيروس كورونا المستجد الآخذ بالانتشار بسرعة حول العالم.

وقالت الوزارة في تحذير السفر “إذا لم تكن هناك حقا حاجة للسفر – لا تسافروا”.

بالخروج في هذا الإعلان، أصبحت إسرائيل أو بلد يحض مواطنيه على الامتناع عن السفر إلى خارج البلاد تماما بسبب تفشي الوباء، الذي بدأ في الصين في شهر ديسمبر وأصاب منذ ذلك الحين أكثر من 80,000 شخص من حول العالم، وتسبب بوفاة أكثر 2,000، معظمهم في الصين.

وتأتي الخطوة بعد أن أعلنت سلسلة من البلدان الإضافية عن تأكيد إصابات بالفيروس على أراضيها خلال اليومين الماضيين، بما في ذلك البرازيل التي أعلنت عن أول حالة في أمريكا اللاتينية بالإضافة إلى تفشي المرض في ألمانيا وإيطاليا ودول أوروبية أخرى.

البيان قام أيضا بتوسيع تحذير السفر إلى شمال إيطاليا ليشمل البلد بالكامل ودعا الإسرائيليين العائدين من إيطاليا اعتبارا من يوم الأحد دخول حجر صحي لمدة 14 يوما.

مسافران يرتديان أقنعة في مطار بن غوريون، 22  فبراير، 2020. (Ahmad Gharabli/AFP)

ولقد منعت إسرائيل بالفعل دخول الأجانب القادمين من الصين، وهونغ كونغ، وماكاو، وتايلاند، وسنغافورة، وكوريا الجنوبية في الأيام ال14 السابقة.

وقال مسؤولون إسرائيليون إن التقارير الجديدة بشأن حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا في اليونان وسويسرا وكرواتيا، والتي أعلن عنها جميعا في اليومين الأخيرين، دخلت كما يبدو هذه البلدان من مسافرين وصلوا إليها من إيطاليا.

وجاء في تحذير السفر أن “التقييم الحالي هو أن هناك احتمال كبير بأن ينتشر المرض إلى مناطق إضافية في أوروبا وفي أماكن أخرى كثيرة في جميع أنحاء العالم”.

وتم الإعلان عن مناطق أخرى تفشى فيها المرض في كوريا الجنوبية وإيران.

إعلان يوم الأربعاء ينصح بإلغاء أو تأجيل أي مؤتمرات دولية في إسرائيل في الأشهر المقبلة، والامتناع عن السفر إلى مثل هذه الأحداث في الخارج، حيث يكون خطر العدوى في عدد من الدولة أكبر.

التحذير حض أيضا على تجنب السفر إلى “أحداث ذات طابع ديني ييجتمع فيها أشخاص من دول مختلفة معا”، في إشارة واضحة إلى الحج، الذي يصادف في شهر يوليو.

برفسور غاليا رحافم، رئيسة قسم الأمراض المعدية، تعرض إحدى الغرف المعدة للإسرائيليين العائدين من اليابان ويُشتبه بتعرضهم لفيروس كورنا حيث سيتم وضعهم في حجر صحي، في المركز الطبي “شيبا” في تل هشومير برمات غان، إسرائيل، 19 فبراير، 2020. (Heidi Levine/Pool via AP).

ولقد اتبعت وزارة الصحة الإسرائيلية نهجا نشطا لمكافحة انتشار الفيروس في البلاد، حيث اتخذت خطوات لم تتخذها دول أخرى مثل حظر دخول الزوار من بعض البلدان وإجبار الإسرائيليين على العودة من هذه البلدان إلى حجر صحي.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال