إسرائيل في حالة حرب - اليوم 201

بحث

فيديو يظهر محاولة فلسطينيين اطلاق صواريخ بدائية الصنع شمال الضفة الغربية

المجموعة التي تبنت محاولة مماثلة الشهر الماضي نشرت مقطع يظهر لإطلاق صاروخين في منطقة جنين؛ الشاباك أحبط مؤخرا جهودا مماثلة

مقطع فيديو نشرته "كتيبة العياش"، يزعم أنه يظهر صاروخ أطلق من قرية في شمال الضفة الغربية على مستوطنة إسرائيلية قريبة، 26 يونيو 2023 (Screengrab: Telegram)
مقطع فيديو نشرته "كتيبة العياش"، يزعم أنه يظهر صاروخ أطلق من قرية في شمال الضفة الغربية على مستوطنة إسرائيلية قريبة، 26 يونيو 2023 (Screengrab: Telegram)

أظهرت لقطات فيديو نشرت يوم الإثنين محاولة فلسطينيين في منطقة جنين إطلاق صاروخين محليين الصنع على مستوطنات إسرائيلية في شمال الضفة الغربية.

ولم يصدر تعليق فوري من الجيش الإسرائيلي على مقطع الفيديو ولم ترد تقارير عن وقوع إصابات أو أضرار.

تم نشر اللقطات عبر “تلغرام” من قبل مجموعة تطلق على نفسها اسم “كتيبة العياش”، والتي سميت على ما يبدو على اسم صانع القنابل الذي اغتالته إسرائيل في التسعينات يحيى عياش.

ونشرت المجموعة لقطات مماثلة في أواخر مايو، وقال الجيش في ذلك الوقت إن القوات حددت موقع قاذفة الصواريخ بعد عدة ساعات في قرية نزلة زيد، غربي جنين وبالقرب من مستوطنة “شاكيد”.

وأظهر المقطع الذي نُشر يوم الاثنين صاروخين قبل إطلاقهما، مع رسالة على أحدهما تهدد بشن هجمات أكبر في المستقبل.

وأظهر الفيديو انطلاق الصاروخ الأول في الهواء، ثم خروجه عن السيطرة، وفشل الثاني في الإنطلاق.

في وقت سابق من الشهر الماضي، قال رئيس الشاباك رونين بار إن القوات أحبطت محاولات فلسطينيين في شمال الضفة الغربية لتصنيع صواريخ لإطلاقها على إسرائيل.

وقال بار إن هذه الجهود تمت بقيادة قيادي بارز في حركة الجهاد الإسلامي الذي اغتالته إسرائيل في قطاع غزة خلال تصعيد العنف الذي استمر خمسة أيام.

وقال بار في 9 مايو: “في الأسابيع الأخيرة، بدأت [الخلية] في إنتاج صواريخ وقاذفات” لإطلاقها على إسرائيل، معتبرا ذلك “سابقة خطيرة”.

وأضاف رئيس الشاباك إن إسرائيل اعتقلت أعضاء الخلية وأنهم اعترفوا منذ ذلك الحين بالتهم ضدهم، مضيفا: “لا نعتزم السماح بأن تصبح العفولة هدفا لنيران [الصواريخ]”، في إشارة إلى المدينة الواقعة في شمال البلاد.

اقرأ المزيد عن