فوز كوري بوش الداعمة لحركة المقاطعة BDS بالسباق إلى الكونغرس في ولاية ميزوري
بحث

فوز كوري بوش الداعمة لحركة المقاطعة BDS بالسباق إلى الكونغرس في ولاية ميزوري

بوش، التي أعلنت في منشور على الإنترنت دعمها للحركة المناهضة لإسرائيل قبل أن تحذفه، ستكون ثالث مؤيدة لحركة المقاطعة في الكونغرس بعد رشيدة طليب وإلهان عمر

في هذه الصورة من الأرشيف التي تم التقاطها بتاريخ 5 أغسطس 2020، تتحدث الناشطة كوري بوش خلال مؤتمر صحفي يوم الأربعاء 5 أغسطس 2020 في سانت لويس. (AP Photo / Jeff Roberson، File)
في هذه الصورة من الأرشيف التي تم التقاطها بتاريخ 5 أغسطس 2020، تتحدث الناشطة كوري بوش خلال مؤتمر صحفي يوم الأربعاء 5 أغسطس 2020 في سانت لويس. (AP Photo / Jeff Roberson، File)

جي تي ايه – من المقرر أن تصبح كوري بوش، وهي ديمقراطية أعربت عن دعمها لحركة مقاطعة إسرائيل، عضو الكونغرس القادمة عن منطقة سانت لويس بولاية ميزوري الأمريكية.

ومن المتوقع أن تفوز النائبتان إلهان عمر، ورشيدة طليب، اللتان تدعمان أيضا “حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات المناهضة لإسرائيل” – المعروفة باسم BDS، في السباق إلى الكونغرس .

وذكرت صفحة محذوفة الآن على موقع حملة بوش، إنها تدعم حركة المقاطعة. إذا كانت لا تزال تتمسك بهذه الآراء، فسوف يرتفع عدد مؤيدي حركة المقاطعة في التجمع الديمقراطي إلى ثلاثة.

تظهر التوقعات أن بوش ستفوز بمقعد سانت لويس الديمقراطي التقليدي بسهولة، متغلبة على الجمهوري أنتوني روجرز. وقد هزمت بوس لاسي كلاي، النائب الديموقراطي الحالي، في الانتخابات التمهيدية في وقت سابق من هذا العام.

لم تكن حركة المقاطعة قضية بارزة في السباق بين بوش وكلاي، الذي تمحور حول الانقسام بين السياسة التقدمية والمؤسسة. بوش هي ناشطة في حركة العدالة العرقية وقد حظيت بدعم التقدميين بمن فيهم السيناتور بيرني ساندرز من ولاية فيرمونت. وحاول كلاي، وهو ديمقراطي أكثر وسطية خلف والده في المقعد، استخدام دعم بوش للمقاطعة ضدها في وقت متأخر من حملتها الانتخابية، حيث سلط الضوء على ذلك في رسالة بريدية.

وقد تم إعلان فوز إلهان عمر في دائرتها الانتخابية بولاية مينيسوتا، وبقائها في السلطة على الرغم من الاتهامات لها بمعاداة السامية. في العام الماضي، أثارت عمر إدانات من كلا الحزبين بعد أن أعلنت أن اليهود يدفعون للساسة لكي يكونوا موالين لإسرائيل، واعتذرت عمر عن التعليق لكنها ظلت هدفا لانتقادات الجمهوريين.

في أغسطس، تفوقت إلهان عمر على منافسها الأساسي الممول جيدا، أنطون ميلتون مو، الذي جعل من مهاجمة تعليقاتها على إسرائيل جزءا رئيسيا من حملته.

هي وطليب، وهي أول امرأة فلسطينية أمريكية في الكونغرس، كلاهما عضوان في “الفرقة” (Squad)، وهي مجموعة من أربع عضوات تقدميات في الكونغرس.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال