فلسطيني يطلق النار داخل مستشفى في جنين مطالبا بالحصول على رعاية طبية في إسرائيل
بحث

فلسطيني يطلق النار داخل مستشفى في جنين مطالبا بالحصول على رعاية طبية في إسرائيل

لقطات كاميرات الأمن تظهر الرجل وهو يطلق النار بينما يقوم آخرون بقلب الآثاث، احتجاجا على رفض نقل مصاب من أفراد العائلة

قريب أحد المرضى يستخدم سلاحه في قسم الطوارئ في مستشفى في مدينة جنين، 1 أغسطس، 2017. (Screenshot)
قريب أحد المرضى يستخدم سلاحه في قسم الطوارئ في مستشفى في مدينة جنين، 1 أغسطس، 2017. (Screenshot)

أطلق رجل النار من مسدس في قسم الطوارئ في مستشفى في مدينة جنين في الضفة الغربية، بعد أن قيل له أنه من غير الممكن نقل قريبه المصاب إلى مستشفى إسرائيلي لتلقي العلاج.

والتقطت كاميرات الأمن الحادثة وتم نشر اللقطات على موقع “فيسبوك” من قبل موقع إلكتروني في جنين. وتظهر اللقطات أيضا رجلا آخر يقوم بإلقاء كرسي على أحد أعضاء الطاقم الطبي من وراء المنضدة، بينما يقوم رجال آخرون بإلقاء جهاز الكمبيوتر.

ولم يمكن بمقدور الأطباء في مستشفى “الرازي” نقل المريض – وهو شرطي مرور فلسطيني أصيب في حادث دراجة نارية، بحسب الإذاعة الإسرائيلية – لأنهم لا يتمتعون بصلاحية اتخاذ قرار نقله.

في حين أن الحادث لم يسفر عن أي إصابات خطيرة، لكنه يسلط الضوء على الفجوة بين مستوى الرعاية الصحية المتوفرة في الضفة الغربية وتلك التي تقدمها المستشفيات الإسرائيلية.

ولطالما شكّلت مسألة انتشار الأسلحة في المناطق الفلسطينية مصدر قلق لإسرائيل وللسلطة الفلسطينية أيضا.

في وقت سابق من الشهر، قال مسؤول عسكري إسرائيلي إن قوى الأمن صادرت عشرات الأسلحة وقامت بإغلاق ورشات صنع أسلحة واعتقلت تجار أسلحة في حملة نفذتها في الضفة الغربية بهدف القضاء على موجة العنف الفلسطينية المستمرة.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال