فلسطينيون يخترقون سياج غزة ويضرمون النار في موقع عسكري إسرائيلي فارغ
بحث

فلسطينيون يخترقون سياج غزة ويضرمون النار في موقع عسكري إسرائيلي فارغ

ردا على الحادث عند الحدود، استهدفت دبابات اسرائيلية موقعا تابعا لحماس في مركز قطاع غزة

مراسل الجيش والامن في التايمز أوف إسرائيل

صورة توضيحية: فلسطينيون يستخدمون مقص اسلاك لاختراق السياج الحدودي في صورة نشرها الجيش الإسرائيلي في 14 مايو 2018 (Israel Defense Forces)
صورة توضيحية: فلسطينيون يستخدمون مقص اسلاك لاختراق السياج الحدودي في صورة نشرها الجيش الإسرائيلي في 14 مايو 2018 (Israel Defense Forces)

اخترق مجموعة فلسطينيون من قطاع غزة السياج الأمني صباح الثلاثاء وأحرقوا موقعا عسكريا اسرائيليا فارغا في الطرف الثاني، أعلن الجيش. وردا على ذلك، اطلقت دبابة اسرائيلية النار على موقع مراقبة مجاورا تابعا لحماس.

واخترق الفلسطينيون السياج بالقرب من مخيم البريج في قطاع غزة، واستهدفوا خيمة استخدمها قناصون اسرائيليون في الإشتباكات الأخيرة عند الحدود.

وقال الجيش أنه كان يراقب “الحادث منذ بدايته”.

وفر المنفذون عائدين الى قطاع غزة بعد اشعال النيران في الموقع.

ولم تتوفر أنباء عن وقوع إصابات.

وتحمل اسرائيل حركة حماس، التي تحكم قطاع غزة، مسؤولية كل العنف الصادر عن القطاع الساحلي، بغض النظر عن الطرف الذي ينفذه.

والتوترات عند حدود غزة مرتفعة منذ 30 مارس، عندما انطلقت سلسلة المظاهرات أمام السياج الحدودي، والتي اطلق عليها “مسيرة العودة”.

وقد وصلت المظاهرات ذروتها يوم الإثنين الماضي، عندما شارك اكثر من 40,000 فلسطيني في مظاهرات “غير مسبوقة” بعنفها عند الحدود، بحسب الجيش.

وأحرق آلاف المتظاهرين الإطارات المطاطية، رشقوا الحجارة والزجاجات الحارقة باتجاه الجنود في الطرف الآخر من السياج، وفي بعض الحالات، تبادلوا النيران مع الجيش الإسرائيلي.

وبحسب وزارة الصحة التي تديرها حماس في غزة، قُتل 62 فلسطينيا على الأقل يوم الإثنين، وأصيب المئات بالرصاص الحي.

وبالرغم من كون نهاية الأسبوع الأخير الأهدأ نسبيا منذ بداية المظاهرات قبل ثمانية أسابيع، يبقى الجيش الإسرائيلي في حالة تأهب عالية في المنطقة خشية من تصعيد الأوضاع.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال