فلسطينيان من غزة يعبران الحدود إلى داخل إسرائيل لفترة وجيزة
بحث

فلسطينيان من غزة يعبران الحدود إلى داخل إسرائيل لفترة وجيزة

عاد الفلسطينيان إلى القطاع الساحلي بعد أن لاحظا دورية عسكرية إسرائيلية تتجه نحوهما؛ وهي ثاني محاولة تسلل في غضون ثلاثة أيام

توضيحية: آليات عسكرية إسرائيلية خلال مواجهات عند السياج الحدودي بين إسرائيل وقطاع غزة، بالقرب من مدينة غزة، 28 يونيو، 2019. (Hassan Jedi / Flash90)
توضيحية: آليات عسكرية إسرائيلية خلال مواجهات عند السياج الحدودي بين إسرائيل وقطاع غزة، بالقرب من مدينة غزة، 28 يونيو، 2019. (Hassan Jedi / Flash90)

أعلن الجيش الإسرائيلي أن فلسطينيين حاولا عبور حدود غزة إلى إسرائيل يوم الإثنين، لكنهما عادا أدراجهما إلى القطاع الساحلي بعد أن رأيا فرقة تابعة للجيش الإسرائيلي متجهة نحوهما.

وكانت هذه ثاني محاولة تسلل في غضون ثلاثة أيام.

وأيضا صباح السبت، اعتقل جنود إسرائيليون ثلاثة فلسطينيين بعد أن حاولوا التسلل إلى جنوب إسرائيل.

وعُثر على سكاكين ومقصات حديد بحوزة الفلسطينيين الذين كانوا ينوون استخدامها لقص السياج حيث تم الإمساك بهم بالقرب من المقطع الجنوبي من الحدود، وفقا للجيش الإسرائيلي.

ولم يتضح ما إذا كان الثلاثة قد نجحوا في اجتياز السياج بالكامل عند الإمساك بهم.

وتم القبض على الثلاثة واقتيادهم للتحقيق.

في حين أن لإسرائيل سلسلة من السياجات والجدران عالية التقنية التي تحرس حدودها مع غزة، فوق وتحت الأرض، إلا أنه لا يزال يوجد هناك عدد من الفجوات في السياج الفولاذي المحيط بالقطاع.

ولقد استغل فلسطينيون في غزة هذه الفتحات لدخول الأراضي الإسرائيلية بصورة غير قانونية، غالبا على أمل الفرار من القطاع المحاصر.

في حين أنه من النادر أن يقوم الذين يتسللون من غزة بتنفيذ هجمات ضد المدنيين الإسرائيليين، إلا أنه في شهر مايو، قام فلسطيني تسلل إلى داخل إسرائيل مسلحا بعدة سكاكين، بمهاجمة حارس أمن وإصابته بجروح طفيفة على بعد حوالي خمسة كيلومترات من السياج الحدودي.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال