إسرائيل في حالة حرب - اليوم 195

بحث

فقمة مهددة بالانقراض تظهر على شواطئ غزة وتتجه إلى مصر

وسائل إعلام فلسطينية تنشر أول صور مؤكدة لفقمة الراهب الشهيرة بعد أيام من مشاهدتها في المياه قبالة غزة

فقمة الراهب المتوسطية المعروفة باسم يوليا على شاطئ غزة في 2 يونيو 2023.(Social media: Used in accordance with Clause 27a of the Copyright Law)
فقمة الراهب المتوسطية المعروفة باسم يوليا على شاطئ غزة في 2 يونيو 2023.(Social media: Used in accordance with Clause 27a of the Copyright Law)

قالت مجموعة بيئية إسرائيلية إن باحثيها أكدوا يوم الجمعة أنه تم رصد فقمة راهب متوسطية نادرة ومهددة بالانقراض ​​- التي أطلق عليها في اسرائيل اسم “يوليا” – على شاطئ غزة.

نقلا عن أستاذ في علوم البيئة والبحار في غزة، قالت جمعية “دلفيس”، وهي منظمة إسرائيلية غير ربحية للثدييات البحرية، إنه يبدو أن يوليا تتواجد في غزة ومحيطها منذ يوم الأربعاء.

أشارت التقارير الواردة من غزة إلى أن الفقمة جاءت بشكل متقطع إلى الشاطئ هناك في الأيام الأخيرة ويبدو أنها تواصل التحرك جنوبا، حيث شوهدت لآخر مرة على بعد حوالي كيلومتر واحد من حدود غزة مع مصر.

كما نشر الموقع الإخباري الفلسطيني “دنيا الوطن” مقع فيديو قصير يظهر فيه أشخاص يقتربون من الفقمة على الشاطئ في غزة قبل أن تعود مسرعة إلى المياه وتسبح بعيدا.

وأفادت وزارة الزراعة التي تديرها حركة “حماس” في غزة بداية يوم الأربعاء أن الفقمة وصلت إلى شاطئ القطاع الساحلي قبل أن تعود إلى البحر بعد وقت قصير، ولكن لم يتم تأكيد مشاهدتها بشكل فوري.

وقالت إدارة الصيد بالوزارة إنها أصدرت تعليمات للصيادين بعدم لمس الفقمة.

يوم الأربعاء أيضا، نقلت هيئة البث الإسرائيلية “كان” عن مصادر أمنية إسرائيلية قولها إن شخصيات غير محددة في القطاع الذي تديره حماس أطلعتهم على وصول يوليا بعد عدة أسابيع على شواطئ إسرائيل.

وأشار التقرير أيضا إلى أن منسق أعمال الحكومة في المناطق نشر تعليمات الأسبوع الماضي حول كيفية تصرف سكان غزة بالقرب منها إذا ظهرت.

نصت التعليمات على ألا يقترب المارة كثيرا من يوليا، لأنها تخاف من البشر؛ والتقاط الصور ومقاطع الفيديو بدون فلاش؛ وإبعاد الكلاب عن الحيوان.

وصلت يوليا، التي أطلق عليها صبي إسرائيلي هذا الاسم لأول مرة، إلى شاطئ يافا في 12 مايو.

يوليا، فقمة البحر الأبيض المتوسطية ​​المهددة بالانقراض، ترقد على الشاطئ في تل أبيب، إسرائيل، يوم الثلاثاء، 16 مايو، 2023. (AP / Ariel Shalit)

وسرعان ما أصبحت موضوع متابعة على مدار 24 ساعة من قبل الصحافة وسلطة الطبيعة والحدائق، التي أرسلت متطوعين للمراقبة والتأكد من ألا تتعرض للإزعاج من قبل حشود المتفرجين الذين تجمعوا منذ وصولها.

تم رصد فقمة الراهب المتوسطية ​​النادرة والمهددة بالانقراض آخر مرة في إسرائيل يوم الخميس في منطقة هشارون في البلاد.

يوليا هي فقمة راهب متوسطية​​، وهي واحدة من حوالي 600-700 متبقية في العالم، وفقا للإدارة الوطنية الأمريكية للمحيطات والغلاف الجوي، على الرغم من أن التقديرات الأخرى تشير إلى رقم أقل من ذلك، ويتم تصنيفها على أنها مهددة بالانقراض.

بدت يوليا مرهقة وكانت ترتجف عندما وصلت أول مرة إلى الشواطئ الإسرائيلية، وأعرب الخبراء عن خشيتهم من أنهم مريضة. ولكن عندما تلقى باحثون أتراك في الاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة، أو IUCN، صورا ليوليا، تعرفوا عليها على أنها فقمة راهب رأوها بالفعل، تُدعى توغرا، والمعروف عنها ميلها للسباحة لمسافات طويلة وأخذ قيلولة لفترات طويلة، وتبلغ من العمر أكثر من 20 عاما ويُعرف عنها حبها للسفر، حيث شوهدت في أماكن بعيدة مثل اليونان وتركيا.

كما شوهدت مع علامات عض كبيرة في منطقتين من جسدها وكانت تتخلص من فروها، وهي عملية تتطلب الكثير من الطاقة.

وقال غاي ليفيان، من سلطة الطبيعة والحدائق، إن هذه هي المرة الأولى التي تُشاهد فيها فقمة راهب متوسطية على شاطئ في إسرائيل. في عام 2010، رُصدت فقمة لاول مرة وهي تركب الأمواج بالقرب من الشاطئ في هرتسليا، لكنها لم تصل إلى الشاطئ.

اقرأ المزيد عن