فريق “بيتار القدس” يلغي مباراته الودية مع برشلونة بسبب خلاف على موقع المباراة
بحث

فريق “بيتار القدس” يلغي مباراته الودية مع برشلونة بسبب خلاف على موقع المباراة

مالك النادي الإسرائيلي يقول إن الفريق الإسباني أصر على إجراء المبارة في مكان آخر غير القدس؛ عضو كنيست من ’القائمة المشتركة’ يرحب بالقرار

لاعب برشلونة ليونيل ميسي يحتفل مع زملائه بتسجيل الهدف الافتتاحي خلال مباراة الدوري الاسباني لكرة القدم بين نادي برشلونة وسيلتا فيغو في ملعب كامب نو في برشلونة، إسبانيا، 16 مايو، 2021. (AP Photo / Joan Monfort)
لاعب برشلونة ليونيل ميسي يحتفل مع زملائه بتسجيل الهدف الافتتاحي خلال مباراة الدوري الاسباني لكرة القدم بين نادي برشلونة وسيلتا فيغو في ملعب كامب نو في برشلونة، إسبانيا، 16 مايو، 2021. (AP Photo / Joan Monfort)

أعلن مالك نادي “بيتار القدس” يوم الخميس عن إلغاء مباراة ودية أمام نادي برشلونة لكرة القدم كانت مقررة الشهر المقبل بعد أن أصر الفريق الكتالوني على إقامة المباراة في مكان آخر غير القدس.

ولم يتضح كيف وصلت الخطط إلى هذه المرحلة المتقدمة دون الاتفاق على الموقع.

وكتب موشيه حوغيغ في منشور على “فيسبوك”، “بحزن شديد اضطررت إلى إلغاء المباراة ضد برشلونة. بعد أن استلمت عقد التوقيع الذي كشف المطلب القاطع بعدم إقامة المباراة في العاصمة القدس، وبعض المطالب الأخرى التي لم تعجبني، نمت بقلب مثقل وفكرت كثيرا وقررت بأني فخور بكوني يهوديا وإسرائيليا أولا”.

وكتب حوغيغ، “يجب أن تجرى مباراة ضد بيتار القدس في القدس. أنا لست غاضبا من برشلونة؛ هم ليسوا بناد سياسي وليس لديهم مصلحة في المشاركة في نزاعنا هنا. ستظل علاقتنا جيدة. هذا قرار صعب للغاية ولكن بعد التشاور مع رئيس البلدية موشيه ليون، أعتقد أنه القرار الصحيح”.

كان من المقرر أن تقام المباراة في ملعب “تيدي” بالقدس في 4 أغسطس.

نشر عضو الكنيست عن القائمة المشتركة سامي أبو شحادة في وقت سابق من هذا الشهر رسالة مفتوحة إلى النادي يدعوه فيها إلى إلغاء المباراة، مشيرا إلى الدعم الفلسطيني لبرشلونة وإلى المشجعين المعروفين بعنصريتهم بين أنصار بيتار القدس. ورحب أبو شحادة الخميس بالإعلان عن إلغاء المباراة.

وقال، بحسب ما ذكرته القناة 12: “بعد الضغط الكبير الذي مارسناه على برشلونة، قرر النادي إلغاء المباراة ضد بيتار القدس”.

موشيه حوغيغ، رجل الأعمال الإسرائيلي ومالك نادي بيتار القدس، في ملعب تدريب الفريق في القدس، 25 يونيو، 2019. (Flash90)

المباراة كان من المفترض أن تكون الأولى التي يلعب فيها برشلونة في إسرائيل في إطار المبارايات التحضيرية للموسم الجديد.

الفريق، الذي يقوده النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، لعب عام 2013 مباراة في يافا أمام حشد من الشباب الإسرائيليين كجزء من “جولة سلام” استمرت لمدة يومين.

جاء ميسي أيضا إلى إسرائيل في عام 2019 للمشاركة في مباراة ودية بين المنتخبين الأرجنتيني والأوروغواياني، والتي شهدت مواجهته ضد زميله في برشلونة آنذاك لويس سواريز. إجراء هذه المباراة كان موضع شك بسبب القتال في الأسبوع الذي سبق المباراة بين إسرائيل وحركة “الجهاد الإسلامي” الفلسطينية ، ثاني أكبر حركة في غزة بعد حركة “حماس” التي تحكم القطاع.

نادي برشلونة لكرة القدم في صورة عند الحائط الغربي في القدس القديمة، 4 أغسطس، 2013. (Alex Kolomoisky / FLASH90)

في العام السابق، كان من المقرر أن تلعب الأرجنتين وميسي مع المنتخب الإسرائيلي في القدس قبل السفر إلى روسيا للمشاركة في كأس العالم، لكن الفريق ألغى الرحلة قبل وقت قصير من موعدها بعد ضغوط شديدة من مسؤولين ونشطاء فلسطينيين.

بيتار يُعد واحدا من أبرز نوادي كرة القدم في البلاد، حيث فاز بـ 13 بطولة وفي صفوفه أنصاره عدد من رؤساء الدولة ورؤساء الحكومة الإسرائيليين.

لكنه لفت الانتباه أيضا لكونها النادي الكبير الوحيد الذي لم يلعب في صفوفه لاعب عربي أبدا. تشكل الأقلية العربية في إسرائيل ما يقرب من 20% من السكان، وهناك العديد من اللاعبين الذين يلعبون في النوادي الإسرائيلية المنافسة وفي المنتخب الإسرائيلي.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال