غضب في حزب “القائمة الموحدة” بعد قيام شرطيين بمعاملة شيخ بارز بخشونة بالقرب من الحرم القدسي
بحث

غضب في حزب “القائمة الموحدة” بعد قيام شرطيين بمعاملة شيخ بارز بخشونة بالقرب من الحرم القدسي

الحزب يطالب بمحاسبة الشرطيين بعد اعتقال عضو بارز في الحركة الإسلامية؛ والشرطة تقول أن الشيخ سلامة وأقاربه أثاروا صخبا

الشرطة تحتجز الشيخ محمد حسن سلامة في البلدة القديمة بالقدس، 5 يونيو، 2022.  (video screenshot)
الشرطة تحتجز الشيخ محمد حسن سلامة في البلدة القديمة بالقدس، 5 يونيو، 2022. (video screenshot)

اتهم حزب “القائمة العربية الموحدة” الشرطة يوم الأحد بالاعتداء على شخصية دينية رفيعة في الحركة الإسلامية، بعد أن أظهر مقطع فيديو شرطيين يتعاملون مع الشيخ محمد حسن سلامة بخشونة في البلدة القديمة بالقدس.

قال عضو الكنيست وليد طه إن الشرطيين اعتدوا جسديا على سلامة بعد أن طلب منهم عدم التدخين عند مدخل الحرم القدسي.

في بيان مشترك، أدانت القائمة الموحدة والحركة الإسلامية التي يمثلها الحزب “الهجوم الوضيع والجبان للشرطة ضد الشيخ سلامة وعائلته”، وطالبت بمحاسبة الشرطيين المنخرطين في الحادثة.

وزعمت الشرطة أن الشيخ وعائلته “أخلوا بالنظام”، وصرخوا على الشرطيين وأثاروا حالة من الاضطراب، وأكدت أن عناصرها حاولوا “الحفاظ على الهدوء” لكن سلامة وأقاربه أصبحوا أكثر صخبا وعنفا، مما أدى إلى اعتقالهم لوقت قصير.

لا تزال علاقة القائمة الموحدة مع الإئتلاف هشة بسبب الأحداث الأخيرة في القدس، وفي الحرم القدسي بشكل خاص، حيث شهد شهر رمضان اشتباكات متكررة بين الشرطة والفلسطينيين.

وكان الحزب قد جمد عضويته في الإئتلاف في شهر أبريل بسبب الإضطرابات، لكنه عاد إليه في شهر مايو، قائلا أنه سيعطي الحكومة فرصة أخرى للتقدم من أجل ناخبيه.

والشيخ سلامة كان من أبرز الأصوات التي دعت الحزب إلى الانسحاب من الحكومة بالكامل.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال