غامزو يدفع الوزراء لزيادة الغرامات بشكل كبير لمخالفي أوامر الإغلاق
بحث

غامزو يدفع الوزراء لزيادة الغرامات بشكل كبير لمخالفي أوامر الإغلاق

شجع منسق كوفيد-19 مجلس الوزراء على إطلاق حملة اعلامية تستهدف اليهود المتشددين والعرب؛ وزير المالية يؤيد تخفيف القواعد للقطاع الخاص

الشرطة تفرض غرامة على رجل لخرقه قواعد الاغلاق الوطني عند باب الخليل في البلدة القديمة في القدس، 24 سبتمبر 2020 (Olivier Fitoussi / Flash90)
الشرطة تفرض غرامة على رجل لخرقه قواعد الاغلاق الوطني عند باب الخليل في البلدة القديمة في القدس، 24 سبتمبر 2020 (Olivier Fitoussi / Flash90)

حث المنسق الحكومي لفيروس كورونا يوم الأربعاء الوزراء على زيادة كبيرة في الغرامات المفروضة على منتهكي القيود المتعلقة بكوفيد-19.

وخلال اجتماع المجلس الوزاري المصغر لشؤون الكورونا – وهو مجلس وزاري مكلف بصياغة السياسة لمواجهة الوباء – أوصى روني غامزو برفع غرامة مخالفي قواعد أقنعة الوجه من 500 شيكل (146 دولارًا) إلى 1000 شيكل (292 دولارًا)، وفقًا لمداخلة قدمها المنسق في الاجتماع الوزاري رفيع المستوى.

وأوصى غامزو بأن الشركات التي تفتح أبوابها في انتهاك للإرشادات الحكومية يجب أن تدفع 10,000 شيكل (2920 دولار) بدلاً من 5000 شيكل (1460 دولار أمريكي).

وكانت الغرامة الأكبر التي اوصى بها مخصصة للأشخاص الذين يعقدون تجمعات حاشدة أو الذين يعيدون فتح المدارس ضد الإرشادات الحكومية. وبالنسبة لهذه المخالفات، طلب غامزو من الوزراء زيادة الغرامة إلى 50,000 شيكل (14,598 دولار) – زيادة من 5000 شيكل (1460 دولار) حاليا.

البروفيسور روني غامزو يتحدث خلال مقابلة مع وكالة أسوشيتد برس في مكتبه بالقرب من مدينة اللد في وسط إسرائيل، 24 سبتمبر 2020 (AP Photo / Sebastian Scheiner)

أما بالنسبة لمخالفي الحجر الصحي، فقد ضغط غامزو على الوزراء لزيادة الغرامة من 5000 شيكل (1460 دولارًا) إلى 10,000 شيكل (2920 دولارًا).

وعززت الشرطة الإسرائيلية إنفاذها للإغلاق الوطني، والذي تم فرضه بسبب ارتفاع حاد في عدد الإصابات بفيروس كورونا، وقالت الأربعاء إن الضباط ضاعفوا العدد اليومي للغرامات الصادرة لخرق القواعد.

وقالت الشرطة إنه تم إصدار 3570 غرامة خلال 24 ساعة بين ظهر الثلاثاء وبعد ظهر الأربعاء. وفي الساعات الأربع والعشرين الماضية، تم تسليم حوالي 2000 غرامة فقط في جميع أنحاء البلاد.

وبحسب البيانات، تم إصدار 2134 من الغرامات للسفر لمسافة تزيد عن كيلومتر واحد من المنزل في انتهاك للقواعد. وتم فرض 1179 غرامة أخرى لعدم ارتداء أقنعة الوجه، و67 لخرق الحجر الصحي.

بالإضافة إلى ذلك، تم تسليم 57 غرامة إلى شركات انتهكت القواعد بطرق مختلفة، وتم فرض 109 غرامات على الأشخاص الذين كانوا في الأماكن العامة والشركات التي يتم حظر عملها حاليًا.

وقدم غامزو توصياته بزيادة الغرامات إلى جانب دفعة لإطلاق مجموعة من الحملات الإعلامية التي تستهدف في المقام الأول اليهود المتشددين والعرب الإسرائيليين، الذين ينتشر الفيروس في مجتمعاتهم، لرفع مستوى الوعي بشأن مخاطر تفشي المرض والحث على الامتثال مع الإرشادات الصحية.

وقال غامزو إن هذه الحملات ستشمل شهادات من مرضى كوفيد-19، وتجنيد المؤثرين على وسائل التواصل الاجتماعي للوصول إلى الشباب على TikTok.

وخلال الاجتماع الوزاري يوم الأربعاء، حث وزير المالية يسرائيل كاتس زملائه في اللجنة المكونة من 12 عضوًا على دعم خطة من شأنها أن تشهد عودة تدريجية للقوى العاملة في القطاع الخاص في المكاتب التي لا تخدم العملاء شخصيًا. وأوصى كاتس أن يُسمح لمكاتب القطاع الخاص تلك بالعودة إلى العمل بسعة 50% في ختام عطلة عيد العرش (سوكوت) في 11 أكتوبر، قبل التوسع التدريجي وفقًا للإرشادات السابقة.

كما دفع كاتس الوزراء إلى دعم إعادة فتح دور الحضانة حتى يتمكن الآباء من العودة إلى العمل.

وكان الإغلاق الثاني لإسرائيل، والذي بدأ في 18 سبتمبر، أقل صرامة من الإغلاق الأول في وقت سابق من هذا العام، على الرغم من ارتفاع حالات الإصابة والوفيات يوميًا. إضافة الى ذلك، تم الإبلاغ عن تبني الجمهور نهجًا أكثر تساهلاً تجاه القيود.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال