إسرائيل في حالة حرب - اليوم 287

بحث

غالانت سيلتقي مع نظيره الأمريكي بعد اللقاء بين نتنياهو وبايدين

مكتب وزير الدفاع يقول إنه ولويد أوستن سوف “يناقشان التحديات والفرص الأمنية الآخذة بالتطور في الشرق الأوسط”، في اجتماعهما الثالث وجها لوجه

وزير الدفاع يوآف غالانت يرحب بوزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن في مطار بن غوريون، مارس 2023. (Ariel Hermoni/Defense Ministry)
وزير الدفاع يوآف غالانت يرحب بوزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن في مطار بن غوريون، مارس 2023. (Ariel Hermoni/Defense Ministry)

من المقرر أن يلتقي وزير الدفاع يوآف غالانت بنظيره الأمريكي، وزير الدفاع لويد أوستن، في واشنطن في وقت لاحق من هذا الشهر، حسبما ذكر مكتبه في بيان يوم الأحد.

ويشير الاجتماع إلى نهاية الحظر الظاهري الذي فرضه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو على الزيارات الوزارية إلى واشنطن حتى تتم دعوته إلى البيت الأبيض.

والتقى رئيس الوزراء الإسرائيلي قبل أسبوعين بالرئيس الأميركي جو بايدن على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، وليس في البيت الأبيض كما سعى نتنياهو. لكن بايدن افتتح اجتماعهما بالإشارة إلى أنه سيدعو نتنياهو إلى البيت الأبيض في المستقبل القريب.

وقد التقى غالانت مع أوستن مرتين بالفعل منذ توليه هذا المنصب في أواخر ديسمبر – في إسرائيل وفي بروكسل. أجرى الوزيران أيضا العديد من المكالمات الهاتفية خلال الأشهر العشرة الماضية.

وقالت وزارة الدفاع يوم الأحد إن غالانت تلقى دعوة من أوستن لزيارة واشنطن. وأضافت الوزارة في البيان إنه من المقرر أن تتم الزيارة الرسمية للولايات المتحدة في وقت لاحق من الشهر الجاري.

وأضاف مكتبه أن “الوزير غالانت سيلتقي خلال الزيارة بمسؤولين أميركيين كبار آخرين وسيناقش التحديات والفرص الأمنية الآخذة بالتطور في منطقة الشرق الأوسط”.

وزار غالانت الولايات المتحدة في أواخر أغسطس للقاء مسؤولين في مقر الأمم المتحدة، قبل التصويت على تمديد ولاية قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في جنوب لبنان.

خلال تلك الزيارة، التقى غالانت أيضا مع اثنين من المسؤولين في البيت الأبيض – مساعدة وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى باربرا ليف ومنسق مجلس الأمن القومي لشؤون الشرق الأوسط بريت ماكغورك – ولكن لم يجتمع على وجه الخصوص مع كبار مسؤولي الدفاع الأمريكيين، نظرا لأن نتنياهو نفسه لم يتلق دعوة لزيارة البيت الأبيض في ذلك الوقت.

ومن المرجح أن يركز الاجتماع المرتقب بين غالانت وأوستن على قضية التهديد الإيراني في الشرق الأوسط، واتفاق تطبيع محتمل تدعمه الولايات المتحدة بين إسرائيل والمملكة العربية السعودية.

اقرأ المزيد عن