إسرائيل في حالة حرب - اليوم 251

بحث

غالانت: حماس تنهار في الأنفاق واعتقال أكثر من 100 مقاتل فلسطيني في الأيام الأخيرة

تأتي تصريحات وزير الدفاع في الوقت الذي تتقدم فيه قوات المظليين في خان يونس بجنوب غزة، وتقتل مسلحين بنيران قناصة، في معارك من مسافات قريبة

قوات إسرائيلية تعمل داخل نفق تابع لحركة حماس في منطقة خان يونس، في صورة نشرها الجيش الإسرائيلي في 23 يناير، 2024. (Israel Defense Forces)
قوات إسرائيلية تعمل داخل نفق تابع لحركة حماس في منطقة خان يونس، في صورة نشرها الجيش الإسرائيلي في 23 يناير، 2024. (Israel Defense Forces)

قال وزير الدفاع يوآف غالانت يوم الخميس إن القوات الإسرائيلية أسرت أكثر من 100 من مقاتلي حماس في قطاع غزة في الأيام الأخيرة، بما في ذلك بعض الذين استسلموا بعد اختبائهم في الأنفاق.

وقال غالانت لجنود من وحدة الهندسة القتالية “يهالوم” خلال زيارة إلى قاعدتهم في جنوب إسرائيل: “إن حماس تنهار في أنفاقها التي حفرتها بشق الأنفس. في كل مكان نعتقد أنه سيكون فخا لجنود جيش الدفاع يصبح منطقة نضربها”.

وقال غالانت إن حماس لديها “مئات الخسائر تحت الأرض” نتيجة لأنشطة يهالوم.

وأضاف: “في اليوم ونصف اليوم الماضي، لدينا أكثر من 100 أسير، بعضهم جاء من تحت الأرض، في منطقة خان يونس وأيضا في أماكن أخرى، لأنهم يدركون أنهم لا يستطيعون القتال ضد جيش الدفاع”.

وفقا للجيش الإسرائيلي، قامت الوحدة 504 التابعة لشعبة الاستخبارات العسكرية باستجواب حوالي 2300 مشتبه به فلسطيني في قطاع غزة، تم الاعتقال العديد منهم، الذين يشتبه بأنهم “نشطاء إرهاب”، ونقلهم إلى إسرائيل لمزيد من الاستجواب.

من ناحية أخرى، اشتدت المعارك في جنوب قطاع غزة يوم الخميس، وسط هجوم كبير تقوده الفرقة 98 ضد حماس في منطقة خانيونس.

وزير الدفاع يوآف غالانت يلتقي بجنود إسرائيليين في 25 يناير، 2024. (Ariel Hermoni/Defense Ministry)

وفي أكبر عملية لها منذ شهر، توغلت الدبابات الإسرائيلية في خانيونس، التي لجأ إليها العديد من الفلسطينيين بعد النزوح من الشمال، محور التركيز المبكر للحرب. وقد انتقلت الآن أعداد كبيرة من الفلسطينيين جنوبا إلى رفح، بناء على تعليمات إسرائيلية.

بعد ظهر الخميس، قال الجيش الإسرائيلي إن جنودا في لواء المظليين  قاموا بتوسيع أنشطتهم في خانيونس، ونشر لقطات فيديو جديدة تظهر مقتل مقاتلي حماس بنيران القناصة وفي مواجهات من مسافات قريبة.

وقال الجيش إن لواء المظليين يعمل في حي الأمل بخانيونس، حيث واجه العديد من مسلحي حماس، وداهم مواقع للحركة، وضبط أسلحة ودمرها.

كما قال الجيش إن الجنود عثروا على مخبأ كبير للأسلحة النارية والقنابل اليدوية والعبوات الناسفة التي يتم إسقاطها من الطائرات المسيرة وقذائف الهاون خلال مداهمة لأحد مواقع حماس في المنطقة.

وفي غارة أخرى، فتح ثلاثة مسلحين من حماس النار على القوات. وقال الجيش إن المظليين ردوا بإطلاق النار، مما أسفر عن مقتل اثنين من المسلحين، بينما فر الثالث إلى داخل أحد المباني.

وأظهرت اللقطات التي نشرها الجيش الإسرائيلي طائرة مسيرة أرسلها اللواء إلى داخل المبنى للبحث عن المسلح الثالث. وأظهر المقطع المسلح وهو يفتح النار على الطائرة المسيرة، قبل أن يظهر قتيلا بعد أن فتحت القوات النار عليه.

ونشر الجيش لقطات تظهر قناصة من لواء المظليين يقتلون مقاتلين تابعين لحماس في منطقة خان يونس، وقال إن القناصة قتلوا العشرات من مسلحي حماس حتى الآن.

وقالت وزارة الصحة في غزة يوم الأربعاء إن ما لا يقل عن 25,700 من سكان غزة قُتلوا حتى الآن في الحرب، وهو رقم لم يتم التحقق منه ويُعتقد أنه يشمل ما يقارب من 10 آلاف من مسلحي حماس الذين قالت إسرائيل إنها قتلتهم خلال القتال في القطاع. وقد قُتل 219 جنديا إسرائيليا في الهجوم البري على غزة.

شنت إسرائيل عمليتها العسكرية على حماس في أعقاب الهجوم الذي نفذته الحركة في بلدات ومهرجان موسيقي في جنوب إسرائيل، والذي قتلت فيه ما يقارب من 1200 شخص واحتجزت 253 آخرين كرهائن، يُعتقد أن 132 منهم ما زالوا محتجزين في غزة.

ساهم في هذا التقرير طاقم تايمز أوف إسرائيل

اقرأ المزيد عن