إسرائيل في حالة حرب - اليوم 149

بحث

غالانت: إسرائيل ستحتفظ بالسيطرة العسكرية على غزة بعد الحرب بهدف العمل كما في الضفة الغربية

قال وزير الدفاع إن حرية العمليات العسكرية على غرار تلك التي تتمتع بها إسرائيل في الضفة الغربية "أمر قابل للتحقيق [في غزة أيضًا]، وسيستغرق بعض الوقت"

وزير الدفاع يوآف غالانت (يسار) ورئيس لجنة الشؤون الخارجية والأمن في الكنيست يولي إدلشتين يحضران مؤتمرا صحفيا في مكتب غالانت في تل أبيب، 30 يناير، 2024. (Ariel Hermoni/Defense Ministry)
وزير الدفاع يوآف غالانت (يسار) ورئيس لجنة الشؤون الخارجية والأمن في الكنيست يولي إدلشتين يحضران مؤتمرا صحفيا في مكتب غالانت في تل أبيب، 30 يناير، 2024. (Ariel Hermoni/Defense Ministry)

قال وزير الدفاع يوآف غالانت لأعضاء لجنة الشؤون الخارجية والدفاع في الكنيست إن إسرائيل ستحتفظ بالسيطرة العسكرية على قطاع غزة بعد انتهاء الحرب، مما سيمنحها حرية العمل بشكل مشابه لما تفعله حاليا في الضفة الغربية.

“بعد الحرب، عندما تنتهي، أعتقد أنه من الواضح تماما أن حماس لن تسيطر على غزة. ستسيطر إسرائيل عليها عسكريا لكنها لن تسيطر عليها بالمعنى المدني”، قال غالانت في مؤتمر صحفي في مكتبه في تل أبيب.

وأضاف: “عندما نتحدث عن حرية العمليات العسكرية، انظر إلى ما حدث الليلة في جنين”، في إشارة إلى عملية إسرائيلية داخل مستشفى في المدينة بالضفة الغربية، حيث قتلت القوات ثلاثة نشطاء يُزعم أنهم كانوا يخططون لهجوم كبير مستوحى من هجوم حماس في 7 أكتوبر.

وقال غالانت: “هذه هي حرية العمليات العسكرية على أعلى المستويات، ومع ذلك فإننا لا نسيطر على المنطقة بالمعنى المدني. وهذا أمر قابل للتحقيق [في غزة أيضًا]، وسيستغرق بعض الوقت”.

وأضاف إن العمل الحالي لكشف وتدمير البنية التحتية العسكرية لحماس “محدود” ويمضي قدمًا على الرغم من التحديات الكبيرة.

وأكد غالانت أن الشرط لتحقيق أهداف الحرب الإسرائيلية – القضاء على قدرات حماس العسكرية والقيادية، وإعادة جميع الرهائن – هو “الوحدة على المستوى الوطني”.

اقرأ المزيد عن