غارات في شرق سوريا تودي بخمسة مقاتلين موالين لايران – تقرير
بحث

غارات في شرق سوريا تودي بخمسة مقاتلين موالين لايران – تقرير

استهدفت الضربات في وقت متأخر ليل السبت "مواقع للقوات الإيرانية والميليشيات الموالية لها" في ريف دير الزور الشرقي عند أطراف مدينة البوكمال الحدودية مع العراق

لقطة شاشة من مقطع فيديو يُزعم أنه يظهر غارة جوية على قوات مدعومة من إيران في سوريا، 24 أغسطس، 2019. (screen capture: Twitter)
لقطة شاشة من مقطع فيديو يُزعم أنه يظهر غارة جوية على قوات مدعومة من إيران في سوريا، 24 أغسطس، 2019. (screen capture: Twitter)

قتل خمسة مقاتلين من قوات موالية لإيران جراء غارات وقعت ليلاً في شرق سوريا، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان الاحد بدون أن يتمكن من تحديد الجهة المنفذة للغارات.

واستهدفت الضربات في وقت متأخر ليل السبت “مواقع للقوات الإيرانية والميليشيات الموالية لها” في ريف دير الزور الشرقي عند أطراف مدينة البوكمال الحدودية مع العراق.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس “قتل ما لا يقل عن 5 مقاتلين أجانب من الجنسيات غير السورية”، بدون أن يتمكن من تحديد جنسياتهم.

وتنتشر قوات إيرانية وأخرى عراقية داعمة لقوات النظام السوري في منطقة واسعة في ريف دير الزور الشرقي وخصوصاً بين مدينتي البوكمال الحدودية والميادين.

ويدعم تحالف تقوده الولايات المتحدة قوات سوريا الديموقراطية المؤلفة من فصائل كردية وعربية على الضفة الشرقية لنهر الفرات.

واقر التحالف في السابق شن غارات جوية على مقاتلين موالين للنظام السوري، إلا أنه نفى غارات السبت.

وفي بيان تلقته وكالة فرانس برس الاحد قال التحالف أنه “لم يشن أي ضربات في سوريا في السابع من كانون الأول/ديسمبر 2019”.

وتعد غارات السبت الأخيرة في سلسلة من عمليات القصف المماثلة.

وفي أيلول/سبتمبر، قتل عشرة مقاتلين عراقيين موالين لإيران في غارات شنتها طائرات حربية لم تعرف هويتها في منطقة البوكمال في شرق سوريا وفق ما أفاد المرصد السوري.

وجرى استهداف مقاتلين موالين للنظام في المنطقة مرارا، وقتل 55 منهم من سوريين وعراقيين، بحسب المرصد، في حزيران/يونيو 2018 في ضربات قال مسؤول أميركي إن إسرائيل تقف خلفها، إلا أن الأخيرة رفضت التعليق.

وازداد النزاع السوري تعقيداً منذ اندلاعه قبل ثماني سنوات وبات يضم العديد من القوى الخارجية والمجموعات المسلحة، وتسبب بمقتل 370 ألف شخص ونزوح الملايين.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال