غارات جوية إسرائيلية على غزة ردا على إطلاق بالونات حارقة من القطاع
بحث

غارات جوية إسرائيلية على غزة ردا على إطلاق بالونات حارقة من القطاع

كّد الجيش الإسرائيلي في بيان أنّ عدداً من مقاتلاته الحربية استهدفت "موقعاً لتصنيع الأسلحة تابعاً لحماس في خان يونس" ومدخل نفق تحت الأرض في جباليا وموقعاً لإطلاق صواريخ يقع تحت الأرض "بالقرب من منازل ومدرسة في الشجاعية"

نيران تعلو من منطقة خان يونس بعد غارة جوية إسرائيلية ردا على إطلاق بالونات حارقة من قطاع غزة، 23 أغسطس 2021 Photo by Said KHATIB / AFP
نيران تعلو من منطقة خان يونس بعد غارة جوية إسرائيلية ردا على إطلاق بالونات حارقة من قطاع غزة، 23 أغسطس 2021 Photo by Said KHATIB / AFP

شنّ الطيران الحربي الإسرائيلي منتصف ليل الإثنين-الثلاثاء غارات جوية على مواقع تابعة لحركة حماس في جنوب قطاع غزة وشماله، وذلك ردّاً على بالونات حارقة أطلقت من القطاع باتجاه جنوب الدولة العبرية حيث تسبّب بعضها باندلاع حرائق.

وقال مصدر أمني في غزة لوكالة فرانس برس إنّ “طيران الاحتلال نفّذ عدّة غارات جوية عدوانية على مواقع لفصائل المقاومة في مدينة غزة وخان يونس (جنوب القطاع) وفي جباليا (شمال)، ممّا أسفر عن وقوع أضرار مادية من دون أن نبلَّغ عن إصابات”.

من جهته أكّد الجيش الإسرائيلي في بيان أنّ عدداً من مقاتلاته الحربية استهدفت “موقعاً لتصنيع الأسلحة تابعاً لحماس في خان يونس” ومدخل نفق تحت الأرض في جباليا وموقعاً لإطلاق صواريخ يقع تحت الأرض “بالقرب من منازل ومدرسة في الشجاعية”، أحد أحياء مدينة غزة.

وأوضح الجيش أنّ “الضربات جاءت ردّاً على إطلاق حماس بالونات حارقة على الأراضي الإسرائيلية” انطلاقاً من القطاع خلال النهار.

وكانت بالونات حارقة أطلقت نهاراً من قطاع غزّة تسبّبت باندلاع حرائق في جنوب إسرائيل، كما أعلن عناصر سلطة الإطفاء الاسرائيلية.

والبالونات الحارقة أداة يستخدمها نشطاء فلسطينيون بهدف إشعال النيران في الحقول الزراعية الإسرائيلية المحاذية للقطاع.

وتحمّل اسرائيل حركة حماس مسؤولية أي خروق مصدرها القطاع الذي يخضع منذ 15 سنة لحصار إسرائيلي مشدّد ويعيش فيه أكثر من مليوني نسمة.

وأصيب نحو 41 فلسطينياً السبت بينهم طفل بجروح خطيرة، بنيران إسرائيلية خلال مواجهات دارت على الحدود الفاصلة بين إسرائيل والقطاع، وفق وزارة الصحة في القطاع.

واعلن الجيش الاسرائيلي أنّ “جندياً من حرس الحدود الاسرائيلي اصيب بجروح خطيرة بنيران حيّة انطلقت من غزة ويتلقى حالياً العلاج الطبي في أحد المستشفيات”.

وفي 21 أيار/مايو، أعلنت إسرائيل وحماس وقفاً لإطلاق النار أنهى تصعيداً دموياً بين الطرفين استمرّ 11 يوماً وأسفر في الجانب الفلسطيني عن سقوط 260 قتيلاً بينهم 66 طفلاً ومقاتلون، وفي الجانب الإسرائيلي عن سقوط 13 قتيلا بينهم طفل وفتاة وجندي.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال