إسرائيل في حالة حرب - اليوم 258

بحث
الرهينة الأصغر سنا

الرهينة كفير بيباس يتم عامه الأول في أسر حماس

العائلة الموسعة للطفل، الذي اختُطف إلى غزة مع شقيقه أريئل (4 سنوات) ووالديه ياردن وشيري، يحتفل بعيد ميلاده الأول وسط مناشدات للإفراج السريع عنه

  • كفير بيباس ووالدته شيري بيباس، اللذان اختطفهما مسلحو حماس في غزة، مع شقيق كفير، أريئل، ووالده ياردن، من كيبوتس نير عوز في 7 أكتوبر، 2023. (Courtesy
    كفير بيباس ووالدته شيري بيباس، اللذان اختطفهما مسلحو حماس في غزة، مع شقيق كفير، أريئل، ووالده ياردن، من كيبوتس نير عوز في 7 أكتوبر، 2023. (Courtesy
  • كفير بيباس (Hostages and Missing Families Forum)
    كفير بيباس (Hostages and Missing Families Forum)
  • تم اختطاف عائلة بيباس – الأب يردن، وأريئل البالغ من العمر أربع سنوات، والأم شيري والطفل كفير – على يد مسلحي حماس في 7 أكتوبر، 2023 من كيبوتس نير عوز.(Courtesy)
    تم اختطاف عائلة بيباس – الأب يردن، وأريئل البالغ من العمر أربع سنوات، والأم شيري والطفل كفير – على يد مسلحي حماس في 7 أكتوبر، 2023 من كيبوتس نير عوز.(Courtesy)
  • عائلة بيباس، الوالد ياردن، الوالدة شيري، الطفل كفير وأريئيل البالغ من العمر أربع سنوات، اختطفهم مسلحي حماس من كيبوتس نير عوز في 7 أكتوبر، 2023 (Courtesy)
    عائلة بيباس، الوالد ياردن، الوالدة شيري، الطفل كفير وأريئيل البالغ من العمر أربع سنوات، اختطفهم مسلحي حماس من كيبوتس نير عوز في 7 أكتوبر، 2023 (Courtesy)
  • كفير بيباس ووالدته شيري بيباس، اللذان اختطفهما مسلحو حماس في غزة، مع شقيق كفير، أريئل، ووالده ياردن، من كيبوتس نير عوز في 7 أكتوبر، 2023. (Courtesy
    كفير بيباس ووالدته شيري بيباس، اللذان اختطفهما مسلحو حماس في غزة، مع شقيق كفير، أريئل، ووالده ياردن، من كيبوتس نير عوز في 7 أكتوبر، 2023. (Courtesy
  • متظاهرون يعرضون لافتات عليها صور الرهينتين الإسرائيليتين ياغيف بوخشتاب (يسار الصورة) وكفير بيباس خلال مسيرة لإحياء ذكرى  مرور 100 يوم على احتجاز الرهائن الإسرائيليين في غزة، في 14 يناير، 2024 في برلين. (John MacDougall / AFP)
    متظاهرون يعرضون لافتات عليها صور الرهينتين الإسرائيليتين ياغيف بوخشتاب (يسار الصورة) وكفير بيباس خلال مسيرة لإحياء ذكرى مرور 100 يوم على احتجاز الرهائن الإسرائيليين في غزة، في 14 يناير، 2024 في برلين. (John MacDougall / AFP)
  • متظاهرون يرفعون لافتات عليها صور الأطفال المختطفين في هجمات حماس الإرهابية، كفير (يسار) وأريئيل بيباس، خلال مسيرة تضامنية مع إسرائيل والأشخاص المحتجزين كرهائن، في براغ، جمهورية التشيك، 1 نوفمبر، 2023. (Michal Cizek / AFP)
    متظاهرون يرفعون لافتات عليها صور الأطفال المختطفين في هجمات حماس الإرهابية، كفير (يسار) وأريئيل بيباس، خلال مسيرة تضامنية مع إسرائيل والأشخاص المحتجزين كرهائن، في براغ، جمهورية التشيك، 1 نوفمبر، 2023. (Michal Cizek / AFP)
  • متظاهرة يتمل لافتة تصور الطفل كفير بيباس، الذي احتجزه مسلحو حماس كرهينة في أعقاب هجوم 7 أكتوبر على جنوب إسرائيل، أمام مبنى الجالية اليهودية في مدريد قبل مؤتمر صحفي لعائلات المواطنين الإسرائيليين المحتجزين، في مدريد في أكتوبر. 26 تشرين الثاني 2023. (Javier Soriano / AFP)
    متظاهرة يتمل لافتة تصور الطفل كفير بيباس، الذي احتجزه مسلحو حماس كرهينة في أعقاب هجوم 7 أكتوبر على جنوب إسرائيل، أمام مبنى الجالية اليهودية في مدريد قبل مؤتمر صحفي لعائلات المواطنين الإسرائيليين المحتجزين، في مدريد في أكتوبر. 26 تشرين الثاني 2023. (Javier Soriano / AFP)
  • أشخاص يشاركون في مظاهرة تطالب بالإفراج عن عائلة بيباس، كفير البالغ من العمر 10 أشهر، وأريئيل البالغ من العمر 4 سنوات، ووالديهما شيري وياردين بيباس، من أسر حماس في "ساحة المخطوفين" في تل أبيب، 8 ديسمبر، 2023. (Tomer Neuberg/Flash90)
    أشخاص يشاركون في مظاهرة تطالب بالإفراج عن عائلة بيباس، كفير البالغ من العمر 10 أشهر، وأريئيل البالغ من العمر 4 سنوات، ووالديهما شيري وياردين بيباس، من أسر حماس في "ساحة المخطوفين" في تل أبيب، 8 ديسمبر، 2023. (Tomer Neuberg/Flash90)

صادف يوم الخميس، 18 ديسمبر، عيد ميلاد الطفل كفير بيباس الذي بلغ عامه عامه الأول وهو لا يزال محتجزا كرهينة في غزة، كما قال جيمي ميلر، قريب والدة كفير، شيري بيباس.

الاحتفال الوحيد الذي أقيم تم تنظيمه بدون صاحب عيد الميلاد، المحتجز مع شقيقه أريئل البالغ من العمر 4 سنوات ووالديهما شيري وياردن كرهائن لدى حماس في غزة منذ اختطافهم جميعا من كيبوتس نير عوز في 7 أكتوبر.

ستحتشد العائلة الموسعة لبيباس في “ساحة المخطوفين” بمدينة تل أبيب في الساعة الثالثة من بعد ظهر الخميس، حيث سينضم إليهم كبار نجوم ترفيه الأطفال الإسرائيليين للمساعدة في لفت الانتباه إلى الصدمة المستمرة الناجمة عن اختطاف بيباس.

قام فنانون آخرون، إلى جانب ميلر والعديد من أقارب بيباس، بتسجيل أغنية عن كفير، “يلقبونني بالجينجي”، وهو المصطلح العبري الذي يشير إلى أحمر الشعر، والتي تم إصدارها بمناسبة عيد ميلاده الأول.

أقام كيبوتس نير عوز يوم الثلاثاء حفل عيد ميلاد تقليدي في روضة اطفال، مع قوس من البالونات البرتقالية وكعكة – كل ذلك بدون الطفل كفير، وشقيقه أريئيل الذي يعشق باتمان، ووالديهما.

بدلا من ذلك، قامت عائلة بيباس وأصدقاء بنشر صور لحفل عيد الميلاد على وسائل التواصل الاجتماعي لتذكير العالم بأن كفير وأريئل وشيري وياردن تم اختطافهم من منزلهم على يد مسلحي حماس، خلال الهجوم الذي شنته الحركة على البلدات بالقرب من حدود غزة في 7 أكتوبر، والذي اسفر عن مقتل حوالي 1200 شخص واختطاف نحو 240 آخرين.

أقام الأقارب احتفالا حزينا في 16 يناير 2024 في كيبوتس نير عوز قبل عيد الميلاد الأول في 18 يناير لكفير بيباس، أصغر رهينة في غزة لدى حركة حماس. (Courtesy of the Hostages and Missing Families Forum)

تم اختطاف ياردين بشكل منفصل ويبدو أن ضُرب بمطرقة على رأسه وهو في طريقه إلى غزة.

مسلحون يقتادون ياردن بيباس إلى غزة بعد اختطافه من منزله في نير عوز، وهو كيبوتس بالقرب من حدود غزة، في 7 أكتوبر 2023. كما تم اختطاف زوجته شيري وابنه أريئل، 4 سنوات، وطفله الرضيع كفير. (AP Photo)

ولم يتم إطلاق سراح أي فرد من أفراد عائلة بيباس خلال هدنة استمرت لأسبوع في نهاية شهر نوفمبر، عندما تم إطلاق سراح الأمهات والأطفال من الرهائن. في ذلك الوقت، زعمت حماس أن شيري وأريئل وكفير كانوا محتجزين لدى فصيل مسلح آخر، وأعلنت في وقت لاحق أنهم قُتلوا في غارة جوية إسرائيلية.

كشفت الرهينة المفرج عنها نيلي مرغليت، التي قضت حوالي 50 يوما في أسر حماس، أنها كانت مع ياردن بيباس عندما أبلغه الخاطفون في حماس أن زوجته وطفليه قُتلوا وأمروه بتصوير مقطع فيديو يلقي فيه باللائمة على رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لرفضه إعادة جثثهم إلى إسرائيل.

وقال الجيش الإسرائيلي إن مزاعم حماس بشأن عائلة بيباس لم يتم التأكد منها، ووصفها بإنها “إرهاب نفسي”.

حالة من الصدمة

مع احتفال كفير بيباس بالعام الأول من حياته في الأسر في غزة، فإن الأسرة الأوسع بأكملها في حالة من الصدمة والجمود، كما يقول ميلر.

وقال ميلر لـ”تايمز أوف إسرائيل” يوم الأربعاء: “إننا مثل الروبوتات. نفعل كل ما يمكننا فعله لتحريك الأمور لأننا نرى أنها لا تتحرك. لقد انتظرنا وانتظرنا وانتظرنا والتقينا مع الجميع، مع فنانين ومشاهير ومفكرين، وقاموا جميعهم باحتضاننا والاصغاء إلى القصة بتعاطف، ولكننا لا نشعر بأن هناك من يفعل شيئا”.

جيمي ميلر (على اليمين)، ابن عم شيري بيباس، الذي أصبح من الناشطين الصريحين والثابتين في المسيرات والمظاهرات لإعادة الرهائن إلى الديار منذ 7 أكتوبر، 2023. (Screenshot)

ميلر وشيري بيباس هما قريبان من الدرجة الأولى حيث أن والدتيهما شقيقتان.

والدة شيري ووالدها، مرغيت شنايدر سيلبرمان وخوسيه لويس (يوسي) سيلبرمان، كلاهما في الستينات من العمر ومن سكان نير عوز، قُتلا بيد مسلحي حماس في 7 أكتوبر.

مارغيت شنايدر سيلبرمان ويوسي سيلبرمان اللذان قُتلا في 7 أكتوبر، 2023، على يد مسلحي حماس خلال مذبحة كيبوتس نير عوز . (Courtesy)

وقال ميلر إن شعر الطفلين الأحمر يأتي من والد شيري، “لقد تخطى جيلا” وانتقل مباشرة إلى رأسي الطفلين أريئل وكفير.

آخر مرة شاهد فيها ميلر، المقيم في تل أبيب، ابنة خالته كانت في عيد “شفوعوت”، في نهاية شهر مايو، في الكيبوتس، حيث يقام دائما “احتفال كبير” لعيد الحصاد، كما قال. “هذه آخر مره رأيتهم فيها”.

خرج هو وابن خاله، يوسي شنايدر، المقيم في حولون، معا إلى نير عوز.

وقال شنايدر، الذي يكون والده شقيق والدتي ميلر وشيري بيباس : “نذهب إلى هناك دائما” حيث يكون “عيد الشفوعوت احتفاليا وجميلا للغاية”.

منذ 7 أكتوبر، أصبح ميلر وشنايدر وجهين معروفين في المعركة من أجل إعادة عائلة بيباس وبقية الرهائن الـ 136 الذين ما زالوا في الأسر.

يظهر ميلر على المنصة كل مساء سبت في ساحة المخطوفين وخلال المظاهرات، عادة بقميص برتقالي يرمز إلى شعر الطفلين، مع اثنين آخرين من أصدقاء العائلة، حيث يقودون عادة صيحات “عخشاف” (الآن)، ردا على النداء “أعيدوهم إلى الوطن”.

أقارب عائلة بيباس في مسيرة تستمر لمدة 24 ساعة في تل أبيب في 14 يناير، 2024، بمناسبة مرور 100 يوم على احتجاز الرهائن في غزة. (Courtesy)

وقال ميلر إن العائلة المباشرة، أشقاء ياردن وشيري ووالدي ياردن لا توجد لديهم الطاقة الكافية للوقوف والصراخ من على المنصة.

وأضاف “أنا أصرخ، بكل ما لدي، ولكننا في مرحلة إشكالية للغاية. يجب عليهم التوصل إلى صفقة [من إجل إطلاق سراح الرهائن]. هذا ما يجب عليهم فعله؛ عليهم أن ينقذوا هذه الأرواح”.

عوفري بيباس ليفي، شقيقة ياردن بيباس، المحتجز كرهينة في غزة مع زوجته شيري وطفليه، كفير وأريءل، تتحدث في مؤتمر صحفي يدعو إلى إطلاق سراح العائلة، في “ساحة المخطوفين” في تل أبيب، 28 نوفمبر، 2023. (Miriam Alster/Flash90)

في بداية الأسبوع المنصرم، في خطاب أمام منتدى عائلات المخطوفين والمفقودين لإحياء ذكرى مرور 100 يوم على أسر الرهائن في إطار فعاليات استمرت لمدة 24 ساعة في ساحة المخطوفين، قالت عوفري بيباس، شقيقة ياردن، صارخة للحكومة “هل تخليتم عنهم؟”

وأضافت “ليس لديكم تفويض للتخلي عنهم. أنتم ملزمون بإعادتهم إلى الوطن. إنهم يموتون في الأسر. 136 نعشا لن تكون بمثابة انتصارا. اصغوا للجمهور”.

أولاد الخال جيمي ميلر (أعلى اليسار)، يوسي شنايدر (أعلى اليمين)، وشيري بيباس (أسفل اليسار) والخال موريس شنايدر في حفل موسيقي في أوائل عام 2023. (Courtesy)

وقال ميلر: “لا أحد يبذل جهودا كافية. الناس متعاطفون، لكن لا يبدو أن ذلك يساعد”.

وأضاف “إنهم يدعوننا في كل مكان، إلى إنجلترا، إلى البرازيل، إلى الأرجنتين، إلى ألمانيا. يسمعون القصة ويتعاطفون معها حقا، ولكن بعد ذلك يذهبون لشرب فنجان قهوتهم”.

وقال شنايدر إنه يسأل نفسه كل يوم لماذا يستمرون في الصراخ والحديث.

وأضاف “ثم أقول لنفسي إن هذا ليس الوقت المناسب لمشابكة الأيدي وإنشاد الأغاني. لقد حان الوقت للصراخ والمطالبة بإعادتهم. المشكلة هي أن لا أحد يسمع حقا. نحن نروي قصتهم في الهواء. إن الأمر معقد جدا”.

وقال ميلر، في إشارة إلى نتنياهو “الشخص الذي يحمل عصا التحكم هو من يقرر”.

وتابع قائلا “نحن في اليوم 103 من القتال. باستثناء إحدى الجنديات” – في إشارة إلى المجندة أوري مغيديش، التي تم انقاذها في أواخر أكتوبر – “التي عرفت كيفية تدبر أمورها وأرسلت موقعها، لم ننجح على الإطلاق في إنقاذ أي من الرهائن. في كل يوم نحن نفقد أشخاصا. الرهائن لن يصمدوا إذا لم يكن هناك اتفاق”.

وأضاف “كفير وأريئل ليسا عدوين لحماس. العالم يخلق سابقة قانونية تسمح باختطاف الأطفال من أراضيهم ومن منازلهم”.

اقرأ المزيد عن