عودة طائرة إلى موقفها في مطار بن غوريون بعد تلقي هواتف المسافرين صور تحطم طائرات
بحث

عودة طائرة إلى موقفها في مطار بن غوريون بعد تلقي هواتف المسافرين صور تحطم طائرات

انزال تسعة مسافرين يُشتبه بقيامهم بإرسال الصور من الطائرة التي كانت متوجهة إلى تركيا؛ الطائرة، التي كانت تستعد للإقلاع، غادرت المطار بأمان بعد إجراء فحص أمني مكثف

صورة لرحلة الخطوط الجوية آسيانا 214 ، واحدة من عدة صور تحطم طائرات تم إرسالها إلى الركاب على متن رحلة من إسرائيل إلى تركيا والتي تم تأخير إقلاعها في 10 مايو، 2022. (سلطة المطارات الإسرائيلية)
صورة لرحلة الخطوط الجوية آسيانا 214 ، واحدة من عدة صور تحطم طائرات تم إرسالها إلى الركاب على متن رحلة من إسرائيل إلى تركيا والتي تم تأخير إقلاعها في 10 مايو، 2022. (سلطة المطارات الإسرائيلية)

عادت طائرة متجهة إلى تركيا من مطار بن غوريون إلى موقفها في المطار الإسرائيلي يوم الثلاثاء بعد أن تم ارسال صور تحطم طائرات للعديد من المسافرين على هواتفهم المحمولة.

الحادثة وقعت عندما كانت الطائرة تستعد للإقلاع، بحسب بيان صادر عن سلطة المطارات الإسرائيلية.

في وقت لاحق الثلاثاء،أعلنت سلطة المطارات الإسرائيلية تورط عدد من المسافرين في إرسال الصور. وأعلنت الشرطة لاحقا عن اعتقال تسعة مسافرين.

تم إنزال المسافرين التسعة من الطائرة، حسبما أشار بيان سلطة المطارات، التي أضافت أنه تم منح الإذن للطائرة بالإقلاع بعد خضوعها لفحص أمني مشدد. وأقلعت الطائرة بعد تأخير ووصلت إلى وجهتها بسلام.

ولم يوضح بيان سلطة المطارات عدد الأشخاص الذين تلقوا الصور أو ما إذا كانوا يستخدمون نفس الشبكة الخلوية أو نوع الهاتف نفسه. وقال بعض الخبراء إن الصورة تم نشرهها عبر خدمة AirDrop في أجهزة “آبل”، التي تتيح مشاركة الملفات على الأجهزة القريبة.

بحسب الشرطة، تم اعتقال تسعة إسرائيليين من قرية في شمال إسرائيل واقتيادهم للتحقيق معهم بشبهة إرسال الصور، “وهو ما يمكن تفسيره على أنه يشكل تهديدا بتنفيذ هجوم”.

وجاء في بيان الشرطة أن أعمار جميع المشتبه بهم تبلغ نحو 18 عاما.

ويُشتبه بأنهم قاموا بنشر معلومات خاطئة تسببت بالخوف والذعر بين الجمهور، وفقا للشرطة.

صورة لرحلة الخطوط الجوية التركية 1951، رحلة ركاب تحطمت أثناء هبوطها في مطار أمستردام سخيبول في هولندا، في 25 فبراير 2009، واحدة من عدة صور تحطم طائرات تم إرسالها إلى الركاب على متن رحلة من إسرائيل إلى تركيا والتي تم تأخير إقلاعها في 10 مايو، 2022. (سلطة المطارات الإسرائيلية)

بحسب موقع “واينت” الإخباري فإن الطائرة تابعة لشركة “أناضول جيت”، وأفاد التقرير أنه كان على متن الطائرة من طراز “بوينغ 737” 160 مسافرا.

صورة أُرسلت إلى ركاب طائرة كانت متوجهة من إسرائيل إلى تركيا تم إيقافها إقلاعها مؤقتًا في 10 مايو 2022 (سلطة المطارات الإسرائيلية)

وقالت سلطة المطارات الإسرائيلية إن الرحلة تأخرت في البداية في انتظار التحقيق في الظروف المحيطة بالحادثة، مشيدة بالقبطان لقراره العودة إلى الموقف بدلا من الاستمرار في الرحلة كما هو مخطط لها.

وطُلب من جميع المسافرين مغادرة الطائرة لمزيد من الفحوصات وأعادت طواقم الأمن فحص جميع الأمتعة قبل السماح للطائرة بالإقلاع.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال