عودة جميع الطلاب إلى المدارس يوم الأحد مع اعادة فتح النظام التعليمي
بحث

عودة جميع الطلاب إلى المدارس يوم الأحد مع اعادة فتح النظام التعليمي

وافق نتنياهو على استئناف العمل تماما، مع الاحتياطات الصحية، للمناطق التي لم تكن بؤر تفشي للفيروس؛ الخطة لا تزال تتطلب موافقة مجلس الوزراء

طلاب يرتدون أقنعة واقية للوجه عند عودتهم إلى المدرسة للمرة الأولى منذ تفشي فيروس كورونا، في القدس، 3 مايو 2020 (Olivier Fitoussi / Flash90)
طلاب يرتدون أقنعة واقية للوجه عند عودتهم إلى المدرسة للمرة الأولى منذ تفشي فيروس كورونا، في القدس، 3 مايو 2020 (Olivier Fitoussi / Flash90)

أعلن مكتب رئيس الوزراء يوم الخميس أن النظام التعليمي سيعود للعمل بكامل طاقته يوم الأحد في معظم أنحاء البلاد، بعد نحو شهرين بقي خالالها الأطفال في منازلهم لاحتواء انتشار فيروس كورونا.

وأفاد البيان أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وافق على الخطة التي وضعها مدير عام مكتب رئيس الوزراء رونين بيريتس، مجلس الأمن القومي، وزارات التعليم، المالية والصحة والسلطات المحلية.

وجاء القرار بعد أن رفضت العديد من السلطات المحلية مخطط وزارة التعليم السابق لإعادة فتح المدارس، والذي كان سيشهد عودة طلاب الصف الرابع إلى العاشر في بلداتهم إلى الفصل بدوام جزئي فقط. (قد استأنفت الصفوف 1-3 و11-12 الدراسات الجزئية).

وقال قادة البلديات إن الخطة الشاملة لدراسة الطلاب في أيام متقطعة كانت غير فعالة لكل من الطلاب وأولياء الأمور وطالبوا بالعودة إلى الدراسة الكاملة.

والخطة التي تمت الموافقة عليها يوم الخميس تعيد جميع الطلاب إلى دور الحضانة، رياض الأطفال والمدارس بدوام كامل، باستثناء المناطق التي كانت بؤر لتفشي المرض في الشهرين الماضيين، والتي كان بعضها مغلقا.

وهذه المناطق هي في الغالب، ولكن ليس على وجه الحصر، مدن، بلدات وأحياء يهودية متشددة.

تلميذة ترتدي قناع واقي للوجه مع عودة تلاميذ الصف الأول إلى الثالث إلى المدرسة للمرة الأولى منذ تفشي فيروس كورونا، 3 مايو 2020 (Olivier Fitoussi / Flash90)

وقال البيان إنه سيتم إعادة فحص، وربما تغيير، قائمة مناطق تفشي المرض قبل 1 يونيو بقليل.

وستفرض المدارس قواعد النظافة مثل غسل اليدين، وسيتعين على كل تلميذ تقديم وثيقة تفيد أنه بصحة جيدة عند وصوله إلى المدرسة.

وسيُطلب من جميع التلاميذ ارتداء أقنعة الوجه أثناء فترة الاستراحة في الأماكن المفتوحة، كما سيرتديها الطلاب في الصف الرابع إلى الثاني عشر داخل الصفوف.

وسيتعين عليهم الحفاظ على مسافة مترين من بعضهم البعض أثناء فترات استراحة الغداء، في حين سيُطلب من المدارس ورياض الأطفال إجراء معظم أنشطتهم في أماكن تسمح بالحفاظ على المسافة الإلزامية.

وسيخرج الطلاب لفترات استراحة بين الحصص الدراسية في مجموعات أصغر، وليس في نفس الوقت.

وسيتم إغلاق المؤسسات التي يتم اكتشاف مريض بفيروس كورونا فيها وفقا لإجراء تم ترتيبه مسبقا.

وقال البيان أيضا إنه سيتم تشكيل فريق صغير برئاسة المدير العام لمكتب رئيس الوزراء لإعداد نظام التعليم للسيناريو موجة ثانية من الإصابات.

أطفال يدرسون في مدرسة يهودية متشددة أسسها الحاخام شموئيل شتيرن في القدس، 6 مايو 2020. (Nati Shohat / Flash90)

وأبلغت 15 سلطة محلية، بما في ذلك في تل أبيب وحيفا، نتنياهو الأسبوع الماضي أنها لن تمتثل للمخطط السابق لوزارة التعليم للعودة الجزئية للصفوف 4-10، وكتبت في رسالة إلى رئيس الوزراء أن “مخطط العودة للطلاب في الصفوف 4-10 لا تشكل عودة للدراسة وليست حلا لأحد”.

ونصت الرسالة التي كتبها حاييم بيباس وشاي حجاج، قادة “مركز الحكومة المحلية”، وهي منظمة غير ربحية تمثل السلطات المحلية، “الأطفال ليسوا فئران تجارب والآباء يبحثون عن حلول حقيقية. الحلول المقترحة غير مرضية، وفي غياب مخطط واقعي، لن نعيد طلاب الصف الرابع إلى العاشر إلى المدرسة”.

وتم إغلاق نظام التعليم الإسرائيلي في منتصف مارس، مع تحول المعلمين والتلاميذ إلى أساليب التعلم عن بعد بدلاً من ذلك. ومع السماح بإعادة فتح قطاعات أخرى من المجتمع والتجارة، كان هناك ضغط متزايد من السلطات المحلية وأولياء الأمور لإعادة تشغيل المدارس.

وجاء هذا الإعلان في الوقت الذي استمرت فيه أرقام وزارة الصحة في إظهار ما لا يزيد عن بضع عشرات الإصابات الجديدة يوميًا. وقد اتخذت إسرائيل سلسلة من الخطوات في الأسابيع القليلة الماضية للبدء في إعادة فتح اقتصادها تدريجياً والتراجع عن القيود المفروضة على الحركة والتجمعات، مع مطالبة الكثير بالعودة السريعة إلى مستويات الخدمة قبل الوباء.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال