عمليات الإجلاء متواصلة من مطار كابول
بحث

عمليات الإجلاء متواصلة من مطار كابول

الولايات المتحدة تعتزم إجلاء أكثر من ثلاثين ألف أميركي ومدني أفغاني عبر قواعدها في الكويت وقطر

أفغان ينتظرون لكوب طائرة عسكرية أمريكية لمغادرة أفغانستان، في المطار العسكري في كابول في 19 أغسطس 2021 بعد استيلاء طالبان العسكري على أفغانستان. (Shakib RAHMANI / AFP)
أفغان ينتظرون لكوب طائرة عسكرية أمريكية لمغادرة أفغانستان، في المطار العسكري في كابول في 19 أغسطس 2021 بعد استيلاء طالبان العسكري على أفغانستان. (Shakib RAHMANI / AFP)

شارك طائرات من العالم بأسره في جسر جوي يقوم منذ الأحد بإجلاء دبلوماسيين وأجانب وأفغان من مطار كابول الذي تسيطر حركة طالبان بشكل محكم على محيطه.

وتعتزم الولايات المتحدة إجلاء أكثر من ثلاثين ألف أميركي ومدني أفغاني عبر قواعدها في الكويت وقطر، أخرجت منهم حتى الآن أكثر من سبعة آلاف منذ بدء العمليات في 14 آب/أغسطس.

وبلغ العدد الإجمالي لمن أجلتهم الولايات المتحدة منذ نهاية تموز/يوليو حوالى 12 ألف شخص، بينهم مواطنون أميركيون وعناصر من السفارة الأميركية وأفغان عملوا لحساب الولايات المتحدة.

“على مسؤوليتكم الخاصة” 

أفاد طيار تشيكي عائد من كابول أن الرحلات مع أفغانستان تجري في ظروف صعبة، بدون مراقبة جوية حقيقية وفي غياب إمكان الحصول على إمدادات بالكيروزين في المطار ومع عمليات إقلاع محفوفة بالمخاطر.

وقال “الكومندان إم إم” إنه وسط حركة ملاحة كثيفة فوق كابول “تحتم علينا الحفاظ على مسافة عن بعضنا البعض في الجو والهبوط الواحد تلو الآخر، كنا نبحث عن موجات تردّد للتواصل في ما بيننا”.

وبالكاد يمكن سماع توجيهات نظام المراقبة الجوية الموقت في كابول، فيما يكتفي المراقبون بإعطاء معلومات يختتمون كلا منها بعبارة “على مسؤوليتكم الخاصة”، تاركين القرارات لطواقم الطائرات.

أفغان في يصطفون في طوابير ويصعدون على متن طائرة عسكرية أمريكية لمغادرة أفغانستان، في المطار العسكري في كابول، 19 أغسطس، 2021 بعد استيلاء طالبان العسكري على أفغانستان. (Shakib RAHMANI / AFP)

طائرتان كنديتان تقومان برحلات مكوكية 

أعلن الدفاع الوطني الكندي مساء الخميس أن طائرتين عسكريتين تمّ ترتيبهما لنقل أقصى عدد ممكن من الركاب، ستقومان برحلات مكوكية من كابول لإعادة مواطنين كنديين ومقيمين دائمين ومواطنين أفغان.

وأكدت الحكومة المدنية وصول فرقة عسكرية إلى كابول لتنسيق جهود الإجلاء مع الولايات المتحدة وحلفائها.

وقال رئيس الوزراء جاستن ترودو “الآن بعدما عاد المطار تحت سيطرة أميركية ودولية، صار بإمكاننا إرسال طائرات عسكرية كندية بانتظام لإخراج أشخاص” من أفغانستان.

ولفت خلال مؤتمر صحافي إلى أن “التحدي يكمن في أن الناس يجدون صعوبات هائلة في التوجه إلى المطار لأن طالبان يعرقلون الوصول إليه”.

103 أشخاص في طريقهم إلى إيطاليا 

أقلع 103 أشخاص في طائرة نقل عسكرية من طراز “سي130جي” من كابول إلى الكويت من حيث سيتم نقلهم إلى إيطاليا، على ما أعلنت وزارة الدفاع الإيطالية الجمعة.

وأضافت الوزارة أن 104 أفغان تم إجلاؤهم الخميس، سيصلون من الكويت إلى مطار روما في طائرة تشارتر وضعتها في التصرف جمعية “نوفي أونلوس” الإيطالية غير الربحية.

وتم إجلاء حوالى 900 أفغاني من بلدهم منذ حزيران/يونيو، نقل نحو 800 منهم إلى إيطاليا، بحسب الوزارة.

النمسا تجلي مواطنين اثنين

أجلت النمسا اثنين من مواطنيها فيما يبقى 85 نمساويا وأفغانيا مقيما في النمسا عالقين في أفغانستان في انتظار إجلائهم، على ما أفادت وزارة الخارجية النمساوية.

وتعول النمسا في الوقت الحاضر على طائرات بلدان أخرى لإخراج رعاياها.

رومانيا تجلي أربعة أشخاص 

قامت طائرة رومانية من طراز “هركيوليز سي-130” بإجلاء أربعة أشخاص هم روماني وبلغاري وبريطاني وأميركي من أفغانستان إلى إسلام آباد ليل الخميس الجمعة، بحسب وزارة الخارجية، بعدما تم إجلاء روماني مطلع الأسبوع.

ولا يزال 14 رومانيا في المطار بأمان في انتظار إجلائهم.

نحو مئة شخص ينتظرون رحلة إلى بولندا

وصل 130 شخصا تم إجلاؤهم من أفغانستان إلى بولندا، فيما لا يزال حوالى مئة على مدرج مطار كابول ينتظرون الرحلة المقبلة التي يفترض أن تصل إلى بولندا ليل الجمعة، على ما أفاد ممثل للحكومة الجمعة عبر شبكة “تي في بي” التلفزيونية العامة.

وتم إجلاء جميع المواطنين البولنديين الذين اتصلوا بوزارة الخارجية، وحطت رحلة تحمل عشرات الركاب ليل الخميس الجمعة في بولندا تقل أفغانا تعاملوا مع بولندا وحلفائها، إضافة إلى صحافي بولندي.

 إسبانيا أجلت 110 أشخاص 

غادرت طائرة عسكرية إسبانية ثانية كابول الجمعة قرابة الساعة 4,30 ت غ متوجهة إلى دبي وعلى متنها 110 أشخاص معظمهم متعاونون أفغان مع السفارة الإسبانية وعائلاتهم. وأعلن وزير الخارجية خوسيه مانويل ألباريس أنه تم إجلاء جميع المواطنين الإسبان.

 إجلاء 52 كينيا

أكدت سفارة كينيا في بكين أنه تم إجلاء 12 كينيا كانوا يعملون لحساب شركات خاصة الأربعاء إلى بيرمنغهام في المملكة المتحدة.

وسبق أن تم إجلاء مجموعة أولى من أربعين كينيا الأربعاء إلى كازاخستان. وتسعى البعثات الكينية في المنطقة للاتصال بالكينيين الذين يعملون في شركات خاصة.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال